افتح القائمة الرئيسية

ثقب الأعضاء التناسلية

هو شكل من أشكال ثقب الجسد، وتتمثّل على اختراق جُزء من الأعضاء التناسلية
هذا الوسيط قد لا يتقبله البعض.
300
الإناث ثقب الأعضاء التناسلية: ثقب نفرتيتي (في الوسط) وثقوب كريستينا (على الطرفين)
هذا الوسيط قد لا يتقبله البعض.
145
الذكور ثقب الأعضاء التناسلية: ثقب الأمير ألبرت

ثقب الأعضاء التناسلية (بالإنجليزية: Genital piercing) هو شكل من أشكال ثقب الجسد، وتتمثّل على اختراق جُزء من الأعضاء التناسلية، وبالتالي خَلق المكان المُناسب لإرتداء أنواع مُختلِفة مِن المجوهرات. الثُقب التناسلي يُمكن أن يَتم في الرجال أو النِساء، وبأشكال مُختلفة من الثُقب المُتاحة. الدافِع الرئيسي لكلا الجِنسين هو تَجميل الأعضاء التناسلية والشُعور بالتَمَييُز، بالإضافة إلى أن بعض الثقوب تُعزز المُتعة الجِنسية عن طريق زيادة التحفيز.[1][2]

التاريخعدل

يُعتبر ثقب الأعضاء التناسلية من التُراث التقليدي لشعوب جنوب شرق آسيا، حيثُ وجِدت في القبائل الموجودة على نِطاق الهند و جزيرة بورنيو. ثقب الأعضاء التناسلية من التقاليد القديمة جداً، فقد كانت تُثقب الأعضاء التناسلية للذكور على شكل أبدرافيا (ثقب عامودي على حشفة القضيب) في سِن مُبكرة حسب نصوص كاماسوترا في القرن الثاني للميلاد.[3]

أما الثُقب الأفقي لحشفة القضيب فوجدت بقبائل مُختلفة في جميع أنحاء سراوق وإقليم صباح على جزيرة بورنيو. الثقب التناسلي وجِد لأول مَرة في الدول الغربية التي كتبتها التقارير، ووثِقت من قبل المُستكشفين في القرن 19. وثّق ذلك المُستكشف الهولندي انطون ويليام نيوفنهويس ووصفها في سِجله الإثنوغرافي خلال سَفَرِه سنة 1897.:[4]

وخِلافاً لثقب حلمة الثدي، التي أصبحت موضة دارجة لفترة قصيرة في نهاية القرن 19،[5] كانت ثقب الأعضاء التناسلية شائعة في العالم الغربي حتى النصف الثاني من القرن العشرين.

مع بداية القرن 21، أصبح ثقب الأعضاء التناسلية يتزايد بشكل ملحوظ، وخاصة عند المشاهير مثل جانيت جاكسون،[6] كريستينا أغيليرا،[7] كارينا باشي،[8] فانتازيا بارينو،[9] وبيت دوهرتي،[10] مُعلنين أنهم يَملكون أحد الثُقوب أو يخططون لذلك. الثقب الأعضاء التناسلية حالياً يَشهد طلباً متزايداً، وخاصة في مرحلة الشباب، وطلاب الجامعات. ويقول مارلين جورج ادموندز، أستاذ مساعد في جامعة جونز هوبكنز، ما يلي:[11]

«لم تعد الثُقوب التناسلية عند النساء شيء غريب عن المجتمع أو جزءاً "فاسقاً" في الثقافة الإجتماعية أو "سلوك إستفزازي". حيث أن على مدى السنوات الـ30 الماضية، أصبح ثقب الأعضاء التناسلية أمراً سائداً في المجتمع، والنساء تقوم به لمجموعة متنوعة من الأسباب. "»

المراجععدل

  1. ^ Hogan, K. Rinard, C. Young, A. Roberts, M. Armstrong, T. Nelius (2010); A cross-sectional study of men with genital piercings. British Journal of Medical Practitioners, 3 (2), 315–322. ISSN 1757-8515 Full Text نسخة محفوظة 09 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Van der Meer, G., W. W. Schultz, et al. (2008). "Intimate body piercings in women." Journal of Psychosomatic Obstetrics & Gynecology 29(4): 235-239 doi:10.1080/01674820802621874
  3. ^ The Apadravya In The Kama Sutra نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ body-modification.com نسخة محفوظة 29 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Nipple Piercings, Male and Female - bmezine نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Janet Jackson’s Interview With Vibe Vixen نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Female body piercing نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Piercing genital de Karina Bacchi na Playboy causa polêmica نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Fantasia’s Pierced Down There - Socialite Life[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 29 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Pete Doherty's penis piercing - Female First نسخة محفوظة 16 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Why Women Choose Genital Piercing - Medscape نسخة محفوظة 02 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.