افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

السلطان تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد البوسعيدي .(م.1886 - و.1965) هو سلطان عمان و مسقط السادس من 15 أكتوبر 1913 حتى 10 فبراير 1932.[1] جد سلطان عمان الحالي قابوس بن سعيد بن تيمور ين فيصل.

تيمور بن فيصل
معلومات شخصية
الميلاد 1886
مسقط
الوفاة 1965
مومباي
مواطنة
Flag of Oman.svg
سلطنة عمان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة إباضية، الإسلام
أبناء سعيد بن تيمور،  وبثينة بنت تيمور  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الأب فيصل بن تركي بن سعيد  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
عائلة البوسعيدي  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
مناصب
سلطان عمان   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
9 أكتوبر 1913  – 10 فبراير 1932 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فيصل بن تركي بن سعيد 
سعيد بن تيمور  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
السلطان تيمور بن فيصل و خلفه بعض شيوخ عمان.jpg

تولى السلطان السيد تيمور دفة الحكم في ظروف صعبة على المستويين الداخلي والخارجي حيث شهدت عمان صراعات داخلية كما أن شبح الحرب العالمية الأولى أخذ يلوح في الأفق والأزمة الاقتصادية العالمية تكاد تخنق معظم الدول.

وقد حاول السلطان السيد تيمور أن يتجنب كل ما يمكن تجنبه من هذه المصاعب والأزمات, فحاول أن يخلق نوعاً من الإستقرار السياسي الذي يترتب عليه تحسين الوضع الاقتصادي ولهذا بادر بعقد إتفاقية السيب في عام 1920.

وفي أعقاب الحرب العالمية الأولى أخذت التجارة العمانية تنتعش من جديد إلا إنها تعرضت لأزمة بسبب الكساد الاقتصادي الذي ساد العالم في مطلع الثلاثينات، كما قام السيد تيمور بإصلاح الوضع الاقتصادي بأن استقدم ثلاثة من الخبراء المصريين لتطوير نظام الجمارك في مسقط كما شكل أول مجلس للوزراء في تاريخ عمان برئاسة نادر بن فيصل، ولم يلبث أن عين ولده السيد سعيد رئيسا لمجلس الوزراء وذلك منذ عام 1929.

ومن الأحداث الهامة في عهد السيد تيمور، وقع أول اتفاق بين عمان وشركة داركي للتنقيب عن النفط في السلطنة في عام 1925 إلا إنه لم يتم اكتشاف أي من آبار البترول في عهده الذي امتد حتى عام 1932 حيث تنازل في ذلك العام عن الحكم لولده السيد سعيد وذلك لأسباب صحية ألمت به.

مراجععدل