تيرينس ماكينا

كان تيرينس كيمب ماكينا (16 نوفمبر 1946 - 3 أبريل 2000) عالمًا أمريكيًا في علم النباتات الشعبي، وروحانيًا، ورائدًا نفسانيًا، ومحاضرًا، ومؤلفًا، ومناصرًا فعالًا للاستخدام المسؤول للنباتات المخلة بالنفس التي تنمو بشكل طبيعي. تحدث وكتب عن مجموعة متنوعة من المواضيع، بما في ذلك العقاقير المخلة بالنفس، والإنثيوجينات النباتية، والشامانية، والميتافيزيقيا، والخيمياء، واللغة، والفلسفة، والثقافة، والتقانة، وحماية البيئة، والأصول النظرية للوعي البشري. قد أطلق عليه «تيموثي ليري التسعينيات»،[4][5] و«إحدى الشخصيات الرائدة في أسس الوجود الشامانية»،[6] و«الصوت الفكري لثقافة الهذيان».[7]

تيرينس ماكينا
(بالإنجليزية: Terence Kemp McKenna)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Hanna jon 1999 mckenna terence.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 16 نوفمبر 1946[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باونيا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 3 أبريل 2000 (53 سنة) [1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سان رافاييل، كاليفورنيا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة سرطان الدماغ  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المواضيع علم النباتات الشعبي  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
المدرسة الأم جامعة كاليفورنيا، بركلي  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وفيلسوف،  وعالم إنسان  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم النباتات الشعبي  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

صاغ ماكينا مفهومًا عن طبيعة الوقت استنادًا إلى الأنماط الكسيرية التي ادعى اكتشفتها في ايجنغ (كتاب التغيرات)، والذي أطلق عليه نظرية الحداثة،[8] واقترح أن هذا تنبأ بنهاية الزمن، وانتقال للوعي في عام 2012.[9][10][11] يعتبر ترويجه لنظرية الحداثة وعلاقتها بتقويم المايا أحد العوامل التي أدت إلى المعتقدات المنتشرة حول إسخاتولوجيا عام 2012. تعتبر نظرية الحداثة علمًا زائفًا.

سيرة حياتيةعدل

الحياة المبكرةعدل

ولد تيرينس ماكينا وترعرع في باونيا بكولورادو،[12][13] وكان له أصل أيرلندي من جانب والده من العائلة.[14]

كان البحث عن الأحفوريات هواية ماكينا في شبابه، ومنها اكتسب تقديرًا علميًا عميقًا للطبيعة.[15] أصبح مهتمًا بعلم النفس في سن صغيرة، حيث قرأ كتاب كارل يونغ «علم النفس والخيمياء» في سن العاشرة.[9] كان هذا هو نفس السن الذي أدرك فيه ماكينا لأول مرة وجود الفطر السحري، عندما قرأ مقالًا بعنوان «البحث عن الفطر السحري» والذي ظهر في إصدار 13 مايو 1957 من مجلة لايف.[16]

في سن 16، انتقل ماكينا إلى لوس ألتوس في كاليفورنيا للعيش مع أصدقاء العائلة لمدة عام. أنهى دراسته الثانوية في لانكستر بكاليفورنيا. في عام 1963، قُدِّم ماكينا إلى العالم الأدبي للعقارات المخلة بالنفس من خلال أبواب الإدراك والجنة والجحيم من تأليف ألدوس هكسلي، وأيضًا إصدارات معينة من ذا فيلدج فويس (صوت القرية) التي نشرت مقالات عن العقارات المخلة بالنفس.[13]

قال ماكينا أن إحدى تجاربه المخلة بالنفس المبكرة مع بذور مجد الصباح أظهرت له «أن هنالك شيئًا يستحق الملاحقة»، وزعم في المقابلات أنه اعتاد أن يدخن القنب يوميًا منذ فترة مراهقته.[17]

الدراسة والسفرعدل

في عام 1965، التحق ماكينا بجامعة كاليفورنيا في بيركلي وقُبل في كلية توسمان التجريبية.[17] في عام 1967، أثناء وجوده في الكلية، اكتشف وبدأ بدراسة الشامانية من خلال دراسة دين الشعب التبتي.[18] في نفس العام، الذي أسماه «مرحلة الأفيون والقبالة»[19] الخاصة به، سافر ماكينا إلى القدس، حيث التقى كاثلين هاريسون، عالمة النباتات الشعبية التي أصبحت فيما بعد زوجته.[19]

في عام 1969، سافر ماكينا إلى نيبال مقادًا باهتمامه بالرسم التبتي والشامانية المهلسة.[20] بحث عن الشامان المتبعين لتقاليد بون التبتية، محاولًا معرفة المزيد عن الاستخدام الشاماني للنباتات الرؤيوية. خلال فترة وجوده هناك، درس اللغة التبتية، كما عمل مهربًا للحشيش، ذلك حتى «سقطت إحدى شحناته من بومباي إلى أسبن في أيدي الجمارك الأمريكية».[21] بدأ بعد تلك الحادثة في التجول خلال جنوب شرق آسيا لمشاهدة الآثار، وقضى بعض الوقت كجامع فراشات محترف في إندونيسيا.

بعد وفاة والدته بسبب السرطان[22] في عام 1971،[23] سافر ماكينا وشقيقه دينيس وثلاثة أصدقاء إلى الأمازون الكولومبي بحثًا عن أُو-كو-هي، وهو تحضير نباتي يحتوي على دي إم تي (ثنائي مثيل تربتامين)، ولكن بدلاً من أُو-كو-هي، وجدوا حقولًا مليئة بفطر السيلوسب الكوبي العملاق، والذي أصبح الاهتمام الجديد للرحلة. في لا كوريرا، نتيجة لإلحاح من شقيقه، شارك ماكينا في تجربة مخلة بالنفس، حاول فيها الإخوة ربط هارماين (الهارماين هو مركب مخل آخر يستخدمونه بشكل متآزر مع الفطر) مع الحمض النووي العصبي الخاص بهم، من خلال استخدام مجموعة معينة من الأساليب الصوتية. افترضوا أن هذا سيتيح لهم الوصول إلى الذاكرة الجماعية للجنس البشري، وإظهار حجر فلاسفة الخيميائيين الذي اعتبروا أنه «اتحاد فائق الأبعاد للروح والمادة». زعم ماكينا أن التجربة جعلته على اتصال بـ«لوغوس»: صوت تثقيفي إلهي يعتقد أنه شمولي للتجربة الدينية الرؤيوية. غالبًا ما أشار ماكينا إلى الصوت باسم «الفطر» و«الصوت المعلم» من بين أسماء أخرى. دفعت اكتشافات الصوت الشهيرة وتجربة شقيقه الغريبة المتزامنة إلى استكشافه بنية شكل مبكر من الايجنغ، مما أسفر عن ظهور «نظرية الحداثة». أثناء إقامتهم في منطقة الأمازون، أصبح ماكينا أيضًا متورطًا عاطفيًا مع مترجمته، إيف.[22][24]

في عام 1972، عاد ماكينا إلى الجامعة ببيركلي لإنهاء دراسته، وفي عام 1975، تخرج بدرجة علمية في علم البيئة والشامانية والحفاظ على الموارد الطبيعية. في خريف عام 1975، بعد انفصاله عن صديقته إيف في وقت سابق من العام، استأنف ماكينا علاقة مع زوجته المستقبلية وأم طفليه، كاثلين هاريسون.[25]

بعد فترة وجيزة من التخرج، نشر ماكينا ودينيس كتابًا مستوحى من تجاربهم في الأمازون، بعنوان المشهد الخفي: العقل، والمهلوسات، والايجنغ. كانت تجارب الإخوة في منطقة الأمازون في وقت لاحق محور التركيز الرئيسي لكتاب ماكينا هلوسات حقيقية، والذي نُشر عام 1993. بدأ ماكينا أيضًا في إلقاء المحاضرات محليًا حول بيركلي، وبدأ في الظهور في بعض محطات الراديو تحت الأرض.[16]

مراجععدل

  1. أ ب مُعرِّف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (IMDb): https://www.imdb.com/name/nm1631555/ — تاريخ الاطلاع: 17 أكتوبر 2015
  2. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6mj001c — باسم: Terence McKenna — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب مُعرِّف مُؤَلِّف في موقع "بابيليو" (Babelio): https://www.babelio.com/auteur/wd/193162 — باسم: Terence McKenna — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ Znamenski, Andrei A. (2007). The Beauty of the Primitive: Shamanism and Western Imagination. دار نشر جامعة أكسفورد. صفحة 138. ISBN 9780198038498. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Horgan, John (2004). Rational Mysticism: Spirituality Meets Science in the Search for Enlightenment. Houghton Mifflin Harcourt. صفحة 177. ISBN 9780547347806. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Brown, David Jay; Novick, Rebecca McClen, المحررون (1993). "Mushrooms, Elves And Magic". Mavericks of the Mind: Conversations for the New Millennium. Freedom, CA: Crossing Press. صفحات 9–24. ISBN 9780895946010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Partridge, Christopher (2006). "Ch. 3: Cleansing the Doors of Perception: The Contemporary Sacralization of Psychedelics". Reenchantment of West. 2. Continuum. صفحة 113. ISBN 9780567552716. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Jenkins, John Major (2009). "Early 2012 Books McKenna and Waters". The 2012 Story: The Myths, Fallacies, and Truth Behind the Most Intriguing Date in History. دار. ISBN 9781101148822. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Jacobson, Mark (June 1992). "Terence McKenna the brave prophet of The next psychedelic revolution, or is his cosmic egg just a little bit cracked?". اسكواير. صفحات 107–38. ESQ199206. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Dery, Mark (2001) [1996]. "Terence McKenna: The inner elf". 21•C Magazine. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Horgan, John. "Was psychedelic guru Terence McKenna goofing about 2012 prophecy?" (blog). ساينتفك أمريكان. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Pinchbeck, Daniel (2003). Breaking Open the Head: A Psychedelic Journey into the Heart of Contemporary Shamanism. Broadway Books. صفحات 231–8. ISBN 0767907434. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. أ ب Kent, James (December 2, 2003). "Terence McKenna Interview, Part 1". Tripzine.com. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[هل المصدر موثوق؟]
  14. ^ Dennis McKenna (2012). The Brotherhood of the Screaming Abyss: My Life with Terence McKenna (ebook) (باللغة الإنجليزية) (الطبعة 1st). Polaris Publications. صفحة 71. ISBN 978-0-87839-637-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ McKenna, Dennis 2012، صفحات 115.
  16. أ ب Lin, Tao (13 August 2014). "Psilocybin, the Mushroom, and Terence McKenna". Vice. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب Martin, Douglas (September 10, 2013). "Terence McKenna, 53, dies; Patron of psychedelic drugs". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ McKenna 1992a، صفحات 204–17.
  19. أ ب McKenna 1993، صفحة 215.
  20. ^ McKenna 1993، صفحات 55–58.
  21. ^ McKenna 1993، صفحات 22–3.
  22. أ ب McKenna 1993، صفحات 1–13.
  23. ^ McKenna 1993، صفحة 23.
  24. ^ Davis, Erik (May 2000). "Terence McKenna's last trip". وايرد. 8 (5). مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ McKenna 1993، صفحة 194.

وصلات خارجيةعدل