تيتان ماري إكسبلورر

تيتان ماري إكسپلورر (بالإنجليزية: Titan Mare Explorer-TiME)‏ هو تصميم مقترح لمركبة إنزال على تيتان قمر زحل.[1] (TiME) هي مهمة كوكب خارجي منخفضة التكلفة نسبيًا صُممت لقياس العناصر العضوية على تيتان، ويمكن أن تُمثل أول استكشاف بحري لبحر خارج الأرض، وتحليل طبيعته ومن المحتمل رصد ضفافه. وباعتبارها مهمة استكشافية فقد صُممت لتكون بتكلفة 425 مليون دولار أمريكي، دون احتساب تمويل عربات الإطلاق.[2] تم اقتراحها لناسا في 2009 باعتبارها مهمة رائدة شبه كشفية، كجزء من برنامج ديسكڤري في الأصل.[3] تصميم مهمة (TiME) وصل إلى المرحلة النهائية أثناء اختيار مهمة ديسكڤري ولكن لم يتم اختيارها، على الرغم محاولات في مجلس الشيوخ الأمريكي والتي فشلت في الحصول على تمويل مخصص في 2013.[3]

تيتان ماري إكسپلورر
تيتان ماري إكسبلورر
انطباع فنان لـTiME

المشغل ناسا  تعديل قيمة خاصية (P137) في ويكي بيانات
الصاروخ أطلس 5  تعديل قيمة خاصية (P375) في ويكي بيانات
موقع الإطلاق مجمع إطلاق الفضاء 41 في محطة كيب كانافيرال للقوات الجوية  تعديل قيمة خاصية (P1427) في ويكي بيانات

الهدفعدل

كان من المخطط أن تُطلق المركبة على متن الصاروخ أطلس 5 طراز 411 خلال عام 2016 ليصل إلى القمر تيتان في عام 2023. ستستهدف المركبة بحيرة لايجيا ماري (78 درجةً شمالًا، و250 درجةً غربًا).[4] وتعتبر هذه البحيرة واحدةً من أكبر بحيرات تيتان المعروفة حتى يومنا هذا، بمساحة سطح تصل إلى مئة ألف كيلومتر مربع تقريبًا. وسيكون بحر كراكن ماري هدفًا بديلًا للمهمة.[5]

الأهداف العلميةعدل

ستذهب مركبة تيتان ماري إكسبلورر في رحلة بين كوكبية لمدة سبع سنوات، وستكون الرحلة ذات مسار بسيط؛ إذ إنها لن تقوم بأي مناورات تحليق بالقرب من أي جرم فلكي في أثناء رحلتها. ستُجرى بعض القياسات العلمية في أثناء دخول الغلاف الجوي والهبوط، ولكن لن تبدأ عمليات نقل البيانات قبل هبوط المركبة على بحار القمر تيتان. تتضمن الأهداف العلمية للمهمة ما يلي:[5]

  1. تحديد كيمياء أحد بحار القمر تيتان. الأدوات: مطياف الكتلة (MS)، وحزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية (MP3).
  2. تحديد عمق أحد بحار القمر تيتان. الأدوات: حزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية (سونار).
  3. الإحاطة بالعمليات البحرية على القمر تيتان. الأدوات: حزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية، وآلات تصوير الهبوط والسطح.
  4. تحديد كيفية اختلاف حالة الأرصاد الجوية المحلية فوق البحر على نطاقات زمنية يومية. الأدوات: حزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية، وآلات التصوير.
  5. وصف الغلاف الجوي فوق البحر. الأدوات: حزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية، وآلات التصوير.

وقعت شركة أنظمة مالين لعلوم الفضاء (MSSS)، والمختصة بصناعة وتشغيل أنظمة آلات التصوير للمركبات الفضائية، عقد تطوير مبكرًا مع وكالة ناسا للبدء في تنفيذ دراسات التصميم الأولية. سيكون هناك آلتي تصوير؛ ستلتقط إحداهما الصور في أثناء هبوط المركبة إلى سطح بحيرة لايجيا ماري، وستلتقط الأخرى صورًا بعد الهبوط هناك.[6]

سيختص مختبر الفيزياء التطبيقية بصناعة حزمة أدوات الأرصاد الجوية والخصائص الفيزيائية (MP3).[7] ستعمل هذه أدوات هذه الحزمة على قياس سرعة واتجاه والرياح، ورطوبة الميثان، والضغط والحرارة أعلى «الخط المائي» للمركبة، والعكورة، وحرارة البحر، وسرعة الصوت، والخواص العازلة الكهربية أسفل السطح. وستعمل تقنية السونار على قياس عمق البحر. أُجريت عمليات محاكاة الانتشار الصوتي واختُبرت مستشعرات السونار عند درجات حرارة النيتروجين السائل لوصف أدائها في ظروف مماثلة لظروف القمر تيتان.[8]

مراجععدل

  1. ^ Stofan, Ellen (2010). "TiME: Titan Mare Explorer" (PDF). Caltech. مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ Taylor, Kate (9 May 2011). "NASA picks project shortlist for next Discovery mission". TG Daily. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Stofan, Ellen (2010). "TiME: Titan Mare Explorer" (PDF). Caltech. مؤرشف من الأصل (PDF) في 08 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. ^ Yirka, Bob (23 March 2012). "Probe mission to explore Titan's minuscule rainfall proposed". Physorg. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب Stofan, Ellen (25 August 2009). "Titan Mare Explorer (TiME): The First Exploration of an Extra-Terrestrial Sea" (PDF). Presentation to NASA's Decadal Survey. Space Policy Online. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Kenney, Mary (19 May 2011). "San Diego company may get deep space work". Sign On San Diego. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Lorenz, Ralph; et al. (March 2012). "MP3 – A Meteorology and Physical Properties Package to explore Air-Sea interaction on Titan" (PDF). Lunar and Planetary Institute. مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  8. ^ Arvelo, Juan; Lorenz, Ralph D. (2013). "Plumbing the depths of Ligeia: Considerations for depth sounding in Titan's hydrocarbon seas". Journal of the Acoustical Society of America. 134 (6): 4335–4342. Bibcode:2013ASAJ..134.4335A. doi:10.1121/1.4824908. PMID 25669245. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)