توتر غاز الدم

توتر غاز الدم يشير إلى الضغط الجزئي للغازات في الدم,[1] هناك عدة أهداف جلية لقياس غاز الدم,[2] ضغط الغاز الأشيع قياساً في الدم هو ضغط الأوكسجين ,(PxO2).[3] وضغط ثنائي أكسيد الكربون (PxCO2) [3] و غاز أول أكسيد الكربون(PxCO).[3] . إن العامل x المتواجد في كل رمز من الرموز السابقة يستبدل بحسب مصدر الغاز المجرى منه التحليل, بمعنى أن (a) سترمز للشريان,[3] و (A) سترمز للأسناخ,[3] (v) وريدي,[3] و(c) شعري.[3]

ضغط الأكسجينعدل

ضغط الأوكسجين في الدم الشرياني (طبيعي).

PaO2 ـ الضغط الجزئي للأوكسجين في مستوى سطح البحر يساوي (765 ميلليمتر زئبق ) في الدم الشرياني هي مابين 75-100 ملم زئبق.[4][5][6]

ضغط الأوكسجين في الدم الوريدي (طبيعي).

PvO2 ـ الضغط الجزئي للأوكسجين في مستوى سطح البحر هو ما بين 30-40 ملم زئبق.[6][7]

ضغط ثاني أكسيد الكربونعدل

يتم إنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون باستقلاب الطعام وبالتراكيز العالية سيؤدي لتأثيرات سمية مثل الزلة التنفسية , الحُماض , وتغيم في الوعي.[8]

ضغط ثاني أكسيد الكربون الشرياني

PaCO2 — إن الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون على مستوى سطح البحر(765 ملم زئبق) في الدم الشرياني هو مابين 35-45 ملم زئبق.[9]

ضغط ثاني أكسيد الكربون الوريدي

PvCO2 — الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون على مستوى سطح البحر في الدم الوريدي مابين 40-50 ملم زئبق.[9]

ضغط أول أكسيد الكربونعدل

ضغط أول أكسيد الكربون الشرياني( الطبيعي)

PaCO — الضغط الجزئي لغاز أول أوكسيد الكربون (CO) على مستوى سطح البحر (765ممز) في الدم الشرياني هو حوالي 0,02 . من الممكن أن تكون أكثر في لدى المدخنين والناس الساكنين في المناطق المدنية المكتظة.

الأهميةعدل

إن الضغط الجزئي لأي غاز في الدم هو ذو أهمية لأنه مرتبط مباشرة مع التهوية و الأكسجة.[10] وعند استخدام ال PaCo2 بالتوازي مع حموضة الدم (أس هيدروجيني) , البيكربونات وحمض اللبن , ستعطي جميعها معلومات مهمة للطبيب الممارس عن نوعية التداخلات اللازمة الواجب القيام بها.[10][11]

المعادلاتعدل

كمية الأوكسجينعدل

 

الثابت 1,36 هو كمية الأوكسجين( امل في ضغط الجوي 1) المرتبط بغرام من الخضاب.. إن القيمة الحقيقية لهذا الثابت تتراوح بين 1,34 و 1,39. حسب المرجع والطريقة المستخرجة بها. الثابت 0,0031 تمثل كمية الأوكسجين المنحلة بالمصورة, إن مسمى الدم المنحل في المصورة عموماً هو تابع صغير للأوكسجين المرتبط بالخضاب. ولكنة يصبح ذو أهمية و دلالة عالية في ضغط الأوكسجين الشرياني الجزئي المرتفع(PaO2 ) كما هو الحال في المقصورات عالية الضغط, أو في فقر الدم الشديد.

إشباع الأوكسجينعدل

 

هذا حساب تقديري, ولكن لا يأخذ في الحسبان الاختلافات في درجة الحرارة ودرجة الحموضة وتركيز 2،3 DPG.[12]

انظر أيضاًعدل

المصادرعدل

  1. ^ Severinghaus JW, Astrup P, Murray JF (1998). "Blood gas analysis and critical care medicine". Am J Respir Crit Care Med. 157 (4 Pt 2): S114-22. PMID 9563770. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  2. ^ Bendjelid K, Schütz N, Stotz M, Gerard I, Suter PM, Romand JA (2005). "Transcutaneous PCO2 monitoring in critically ill adults: clinical evaluation of a new sensor". Crit Care Med. 33 (10): 2203–6. PMID 16215371. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  3. أ ب ت ث ج ح خ Yildizdaş D, Yapicioğlu H, Yilmaz HL, Sertdemir Y (2004). "Correlation of simultaneously obtained capillary, venous, and arterial blood gases of patients in a paediatric intensive care unit". Arch Dis Child. 89 (2): 176–80. PMC 1719810. PMID 14736638. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  4. ^ Shapiro BA (1995). "Temperature correction of blood gas values". Respir Care Clin N Am. 1 (1): 69–76. PMID 9390851. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Malatesha G, Singh NK, Bharija A, Rehani B, Goel A (2007). "Comparison of arterial and venous pH, bicarbonate, PCO2 and PO2 in initial emergency department assessment". Emerg Med J. 24 (8): 569–71. doi:10.1136/emj.2007.046979. PMC 2660085. PMID 17652681. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  6. أ ب Chu YC, Chen CZ, Lee CH, Chen CW, Chang HY, Hsiue TR (2003). "Prediction of arterial blood gas values from venous blood gas values in patients with acute respiratory failure receiving mechanical ventilation". J Formos Med Assoc. 102 (8): 539–43. PMID 14569318. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  7. ^ Walkey AJ, Farber HW, O'Donnell C, Cabral H, Eagan JS, Philippides GJ (2010). "The accuracy of the central venous blood gas for acid-base monitoring". J Intensive Care Med. 25 (2): 104–10. doi:10.1177/0885066609356164. PMID 20018607. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  8. ^ Adrogué HJ, Rashad MN, Gorin AB, Yacoub J, Madias NE (1989). "Assessing acid-base status in circulatory failure. Differences between arterial and central venous blood". N Engl J Med. 320 (20): 1312–6. doi:10.1056/NEJM198905183202004. PMID 2535633. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  9. أ ب Williams AJ (1998). "ABC of oxygen: assessing and interpreting arterial blood gases and acid-base balance". BMJ. 317 (7167): 1213–6. PMC 1114160. PMID 9794863. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Hansen JE (1989). "Arterial blood gases". Clin Chest Med. 10 (2): 227–37. PMID 2661120. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Tobin MJ (1988). "Respiratory monitoring in the intensive care unit". Am Rev Respir Dis. 138 (6): 1625–42. PMID 3144222. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Severinghaus, J. W. Simple, accurate equations for human blood O2 dissociation computations. J Appl Physiol. 46(3): 599-602. 1979.