تمرد أردو بازار

بعد وفاة شاه رخ ، سمحت جوهرشاد لعبد اللطيف ميرزا أن يكون قائد جيشه على الرغم من تحفظات الطرخان وكذلك تحفظات أبناء بايسنقر ميرزا، وخاصة أبو القاسم بابر ميرزا الذي كان حاضرا هناك في معسكر. أرادت جوهر شاد إرضاء أولوغ بيك ولكنها في نفس الوقت شجعت الإخوة بايسنقر على التمرد. اتصلت بعلاء الدولة ميرزا في هرات لنقل مشاعرها. لذلك، أغار أبو القاسم بابر ميرزا مع أمراء خرسان على أردو بازار أو سوق المعسكر وتوجهوا نحو علاء الدولة ميرزا في هرات. وما أن أمر قام عبد اللطيف ميرزا بترتيب جيشه بعد عدة مهمات، سار نحو دامغان وفي طريقه سجن جوهر شاد جدته والطرخان.

تمرد أردو بازار
جزء من حروب التيموريين الأهلية
معلومات عامة
التاريخ 1447
الموقع إيران
النتيجة بداية المواجهة بين بيت أولوغ بيك وبيت بايسنقر
المتحاربون
تيموري سمرقند تيموريين خراسان
القادة
عبد اللطيف بن أولوغ بيك
؟؟؟
أبو القاسم بابر بن بايسنقر
؟؟؟

مراجععدل