افتح القائمة الرئيسية

تلقين الصبيان

تلقين الصبيان كتاب ألفه العلامة نور الدين عبد الله بن حميد السالمي ، وهو كتاب يحوي شرحا يسيرا وبسيطا لما يجب على الإنسان حين يبلغ سن التكليف. للكتاب طبعات كثيرة ، ولا يعرف أولها ، غير ان أول الطبعات المعروفة هي تلك التي طبعت على نفقت الشيخ سالم بن محمد الرواحي ، لتكون وقفا لله تعالى . ونشرت بالمطبعة السلفية بمصر عام 1344 هـ . تبعت هذه الطبعة نسخا كثيرة غالبها مصورة من الكتاب السابق ذكره ، إلى ان اتت الطبعة الثامنة التي صححها الاستاذ عزالدين التنوخي عضو المجمع العلمي بدمشق.والتي نشرها احفاد المؤلف عام 1390 هـ ، وتلتها طبعات أخرى نسخ لما قبلها ، إلا ان أتت الطبعة الحادية والعشرون التي علق عليها الاستاذ أحمد بن سليمان بن علي الكندي ، والتي نشرت عام 1412 هـ ، عن مكتبة الاستقامة بسلطنة عمان. كما تجدر الإشارة ان هناك نسخا من الكتاب تم تضمينها ضمن مجموعة تسمى ( بالمجموعة القيمة ) والتي صدرت في عدة طبعات. وآخر طبعات هذا الكتاب قامت بإصدارها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ، التي اعتمدت الطبعة التي صححها تلميذ المؤلف ابوالوليد سعود بن حميد بن خليفين ، التي كتبت عام 1329 هـ [1]

أسباب التأليفعدل

جاءت كتابة هذا الكتاب بطلب من صديق المؤلف نورالدين السالمي، وهو الشيخ سالم بن محمد الرواحي ، حيث طلب منه كتابة شرح لمقتضيات بلوغ سن التكليف ، على ان تكون لغة الكتاب سهلة يسيرة . وقد استجاب نورالدين السالمي لطلب رفيقه وقام بتأليف هذا الكتاب .

مقاصد الكتابعدل

كتب المؤلف ان الهدف من الكتاب عدة مقاصد وهي :

المقصد الأول : بيان أول ما يجب على الإنسان من الإعتقاد بالجنان .عدل

  • سقوط التكليف عن الصبي
  • علامات البلوغ
  • ما يجب عليه بعد البلوغ
  • ما يستحيل على الله
  • ما يجب ان يوصف به الله
  • ما يجوز على الله
  • الأنبياء والرسل والكتب
  • الإيمان بالأنبياء والكتب
  • صفات الرسل
  • بيان الصفات الواجبة
  • الصفات المستحيلة
  • الصفات الجائزة
  • الملائكة
  • الموت وما بعده
  • البعث
  • الخوف والرجاء
  • بيان القضاء والقدر
  • المنن والدلائل
  • الولاية والبراءة والوقوف .

المقصد الثاني : بيان أول ما يجب على الإنسان من العمل بالأركان .عدل

تتضمن نوعان من العبادات : البدنية والمالية . وهي :

  • الصلاة
  • الصوم
  • الحقوق
  • الزكاة
  • الحج
  • الجهاد

نبذة عن المقدمةعدل

تحتوي المقدمة على نصيحة عامة لولي الصبي ( سواء أكان أبا أو غير أب ) ، وبها بيان لطرق مراعاة الصبي وطرق التعامل معه إلى حال بلوغه . وتتضمن :

  1. ما يؤمر به ولي الصبي . ( كواجب الولي بحفظ الصبي في حاله وماله ، وفي بدنه وفي خلقه ، وتجيز له ردعه بالسياط إذا لم يردعه الزجر ، ويراعي ردعه بالسياط حسب ما يطيقه الصبي وتقتضيه سياسة الولي ، وكما يؤمر ولي الصبي على حث الصبي اتباع خصال الإسلام ، وتجنب النجاسات والتطهر وغيرها ..)
  2. تعليم الصبي خصال الإسلام قبل البلوغ . ( فيعلم الولي الصبي الصلاة حين يبلغ سن 7 سنوات ، ولا يضربه إذا تركها الا اذا بلغ عشر سنين - وان يعلمه صوم رمضان ، واالقرآن الكريم ، وعلم الأدب ، من شعر العرب وسيرتهم .
  3. ويؤمر الولي بحفظ مال الصبي ويراعي الأصلح له.

الخاتمةعدل

وتحتوي على : ( فيما يجب على المكلف تركه من عمل بدني أو خلق نفساني ) . وهذه الأمر تشمل :

  1. أولا : الكفر بالله ، والكفر بنعمته
  2. ثانيا : المعاصي الباطنة . وتشمل : العجب ، والكبر ، و الحسد ، والرياء ، وما تولد منها من أخلاق رديئة .
  3. ثالثا : الكبائر الظاهرة . وتشمل : الزنا ، والربا ، واكل الميتة ، والدم ، ولحم الخنزير ، وقتل النفس المحرمة ، وقطع الطريق ، وظلم العباد ، والسرقة ، وإيذاء المسلمين وتخويفهم ، والسعي بالفساد في الأرض ، ونصرة الباطل ، ومكابرة الحق ومعاتدة اهله ، وشرب الخمر وجميع المسكرات ، ولبس الذهب والحرير ، وإلى غير ذلك .

مراجععدل

  1. ^ كتاب تلقين الصبيان - طبعة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية - سلطنة عمان