تقييم العملية التعليمية

تقييم العملية التعليمية هو عملية التقييم التي تصف بعض جوانب العملية التعليمية وتقويمها.

ويهدف تقييم العملية التعليمية إلى تحقيق غرضين عامين يتعارضان مع بعضهما البعض أحيانًا، فعادة ما تحتاج المؤسسات التعليمية إلى بيانات التقييم لإظهار كفاءتها للممولين وأصحاب المصلحة الآخرين ولقياس أدائها لأغراض التسويق، هذا بالإضافة إلى كون تقييم العملية التعليمية نشاطًا متخصصًا يلزم على المدرسين القيام به في حال اعتزام المراجعة المستمرة وتعزيز العملية التعليمية التي يسعون إلى تبسيطها.

معايير تقييم العملية التعليميةعدل

نشرت اللجنة المشتركة المعنية بمعايير تقييم العملية التعليمية ثلاث مجموعات من معايير التقييم. فتم نشر معايير تقييم الموظفين [1] عام 1988 ومعايير تقييم البرامج (النسخة الثانية) [2] عام 1994 ومعايير تقييم الطلاب [3] عام 2003.

يقدم كل منشور منها بالتفصيل مجموعة من المعايير التي يمكن استخدامها في مختلف البيئات التعليمية، وتقدم المعايير مبادئ توجيهية لإعداد نموذج التقييم المحدد وتطبيقه وقياس فعاليته، كما أن لكل معيار أربع فئات أساسية لتعزيز عمليات التقييم بحيث تكون ملائمة ومفيدة ومجدية ودقيقة.

معايير تقييم الموظفينعدل

  • تقتضي معايير الملاءمة إجراء عمليات التقييم بشكل قانوني وأخلاقي مع مراعاة رفاهية الأشخاص الخاضعين للتقييم والعملاء المشاركين فيه.
  • تهدف معايير الفائدة إلى توفير توجيهات لعمليات التقييم كي تكون مؤثرة ودقيقة وتوفر الكثير من المعلومات.
  • تقتضي معايير الجدوى أن تكون أنظمة التقييم سهلة التطبيق قدر الإمكان وفعالة في استغلال الوقت والموارد وممولة بشكل كافٍ وقابلة للتطبيق من عدة نواحٍ أخرى.
  • تقتضي معايير الدقة أن تتسم المعلومات التي تم الحصول عليها بالدقة من الناحية الفنية وأن يكون هناك رابط منطقي بين الاسنتتاجات والبيانات.

معايير تقييم البرامجعدل

  • تهدف معايير الفائدة إلى ضمان أن يقدم التقييم المعلومات المطلوبة عن المستخدمين المقصودين.
  • تهدف معايير الجدوى إلى ضمان أن يتسم التقييم بالواقعية والتعقل والدبلوماسية والحصافة.
  • تهدف معايير الملاءمة إلى ضمان إجراء التقييم بشكل قانوني وأخلاقي مع مراعاة رفاهة المشاركين في التقييم إلى جانب المتأثرين بنتائجه.
  • تهدف معايير الدقة إلى ضمان كشف التقييم عن معلومات كافية من الناحية الفنية وتتعلق بالخصائص التي تحدد قيمة أو ميزة البرنامج محل التقييم.

معايير تقييم الطلابعدل

  • تقتضي معايير الملاءمة ضمان إجراء تقييم الطلاب بشكل قانوني وأخلاقي مع مراعاة رفاهية الطلاب وغيرهم من المتأثرين بنتائج التقييم.
  • تحث معايير الفائدة على تصميم وتطبيق عمليات تقييم مفيدة ودقيقة، وتوفر المعلومات المناسبة.
  • تساعد معايير الجدوى في ضمان أن تتسم عمليات تقييم الطلاب بالقابلية للتطبيق والاقتصاد في التكاليف والملاءمة الثقافية والاجتماعية والسياسية.
  • تساعد معايير الدقة في ضمان خروج عمليات تقييم الطلاب بمعلومات سليمة ودقيقة وجديرة بالثقة عن مستوى تعلم الطلاب وأدائهم.

النقد الموجه لتقييم العملية التعليميةعدل

التقييم في المدارس التي تعمل بنظام الديمقراطيةعدل

لا يجري نموذج سدبري لمدارس التعليم بنظام الديموقراطية أي عمليات تقييم أو تقويم، ولا يوفر سجلات دراسية أو توصيات ولا يقدم أيًا منها، مؤكدة أن هذه العمليات لا تقيم الأشخاص، كما أن المدرسة ليست حكمًا كي تقارن الطلاب بعضهم ببعض أو تقارنهم بمجموعة من المعايير التي يعد وضعها - في وجهة نظرهم - انتهاكًا لحق الطلاب في الخصوصية وحرية الإرادة. فالطلاب يقررون لأنفسهم طريقة قياس تقدمهم باعتبارهم دارسين بدافع ينبع من داخلهم وفي إطار عملية التقييم الذاتي: إنه التعليم الحقيقي الذي يستمر طول العمر والتقييم التعليمي المناسب للقرن الواحد والعشرين، كما يزعمون.[1]

وفقًا لمدارس سدبري (معهد رياز للتعليم والبحث)...، لا تسبب هذه السياسة أذى للطلاب عند انتقالهم إلى الحياة خارج المدرسة، وعلى الرغم من أنهم يعترفون بأنها تزيد من صعوبة العملية، إلا أن هذه الصعوبة تعد جزءًا من تعلم الطلاب لاختيار السبيل الذي يسلكونه ووضع معاييرهم الخاصة وتحقيق أهدافهم.

تساعد سياسة عدم التقييم أو إعطاء درجات على خلق جو خالٍ من المنافسة أو النزاع بين الطلاب للحصول على استحسان المدرسين كما تشجع على توفير بيئة إيجابية من التعاون بين الطلاب.[2]

إن المرحلة النهائية لتعليم سدبري هي تقديم رسالة التخرج، وهذا في حال قرر الطالب خوضها، حيث يكتب كل طالب عن موضوع كيفية إعداد أنفسهم لمرحلة البلوغ ودخول المجتمع على النطاق الواسع، وتقدم هذه الرسالة إلى أعضاء الجمعية الذين يقومون بمراجعتها. وختامًا لسير الرسالة يقدم الطالب دفاعًا شفويًا تُفتح فيه الأبواب أمام الأسئلة والتحديات والتعليقات التي يطرحها جميع أعضاء الجمعية، وفي النهاية، تصوت الجمعية بالاقتراع السري بمنح الطلاب الشهادة من عدمه.[3]

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ Joint Committee on Standards for Educational Evaluation. (1988). The Personnel Evaluation Standards: How to Assess Systems for Evaluating Educators. Newbury Park, CA: Sage Publications.
  2. ^ Joint Committee on Standards for Educational Evaluation. (1994). The Program Evaluation Standards, 2nd Edition. Newbury Park, CA: Sage Publications.
  3. ^ Committee on Standards for Educational Evaluation. (2003). The Student Evaluation Standards: How to Improve Evaluations of Students. Newbury Park, CA: Corwin Press.

المراجععدل

  1. ^ Greenberg, D. (2000). 21st Century Schools, edited transcript of a talk delivered at the April 2000 International Conference on Learning in the 21st Century. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Greenberg, D. (1987). Chapter 20, Evaluation, Free at Last — The Sudbury Valley School. نسخة محفوظة 3 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Graduation Thesis Procedure, Mountain Laurel Sudbury School.نسخة محفوظة 14 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل