افتح القائمة الرئيسية

التقسيم عند البديعيين هو أن يأتي القائل بأشياء ثم يحكم على كل واحد منها بحكم، كقوله تعالى ﴿كذبت ثمود وعاد بالقارعة ۝ فأما ثمود فأهلكوا بالطاغية ۝ وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية﴾[1]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل