تفجير خطوط أنابيب نورد ستريم

تفجير خطوط أنابيب نورد ستريم، هي سلسلة من أربعة تفجيرات ضربت خطوط أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2، نتج عنها تسريبات للغاز في بحر البلطيق امتدت ما بين 26 و29 سبتمبر 2022. يُعتقد أن التفجيرات حدثت بفعل فاعل بقصد التخريب المتعمد؛ بينما لا تزال هوية الجناة والدوافع وراء هذا التفجيرات محل نقاش، في حين لم تصدر نتائج التحقيقات الرسمية حتى الآن.

تفجير خطوط أنابيب نورد ستريم
 

المكان بحر البلطيق[1][2][3][4][5][6][7]،  ومياه دولية[4][8][9]  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
البلد الدنمارك
السويد[10]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 26 سبتمبر 2022  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
السبب تخريب متعمد[11]،  وإنفجار الغاز[11]،  وهجوم إرهابي  [لغات أخرى][12]  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الإحداثيات 54°53′00″N 15°25′00″E / 54.883333333333°N 15.416666666667°E / 54.883333333333; 15.416666666667[13]،  و55°33′40″N 15°47′30″E / 55.561111111111°N 15.791666666667°E / 55.561111111111; 15.791666666667[13]،  و55°32′10″N 15°42′30″E / 55.536111111111°N 15.708333333333°E / 55.536111111111; 15.708333333333[13]،  و55°13′05″N 15°35′57″E / 55.2181191°N 15.5991666°E / 55.2181191; 15.5991666  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
خريطة

مُدَّت خطوط أنابيب نورد ستريم الأول ونورد ستريم الثاني لأغراض نقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا وأوروبا الغربية عبر بحر البلطيق. تعود ملكية مشروع خطوط نورد ستريم في معظمه لشركة الغاز الحكومية الروسية غازبروم. كانت خطوط أنابيب نورد ستريم قبل التسريبات، مليئة بالغاز الطبيعي بعد أن أوقفت عن العمل بسبب الخلافات بين روسيا والاتحاد الأوروبي في أعقاب غزو أوكرانيا، وفي 26 سبتمبر 2022، عند الساعة 02:03 بالتوقيت المحلي، أعلن عن اكتشاف أول انفجار في خط أنابيب نورد ستريم 2 الذي سجل وجود انخفاض في ضغط الأنابيب ونتج عن ذلك تدفق للغاز الطبيعي إلى سطح البحر جنوب شرق جزيرة بورنهولم الدنماركية. بعد سبعة عشر ساعة من ذلك، ظهرت على سطح البحر ثلاثة تسريبات منفصلة شمال شرق بورنهولم، كانت قد حدثت بسبب تخريب مماثل تعرض له نورد ستريم 1.[14][15] أصبحت الأنابيب الثلاثة المتضررة غير صالحة للعمل، وأعلنت مصادر ألمانية أن الأضرار التي تعرضت لها الأنابيب نتيجة الانفجارات قد تؤدي مع تأخر إصلاحها إلى القضاء على مشروع نورد ستريم إلى الأبد. تقع المواقع التي تعرضت للتخريب ضمن المياه الدولية، وداخل المناطق الاقتصادية بين الدنمارك والسويد.[16]

تزامنت التفجيرات التي تعرضت لها خطوط أنابيب نورد ستريم مع افتتاح بولندا والنرويج لخط أنابيب البلطيق، وهو مشروع إستراتيجي لنقل الغاز النرويجي من بحر الشمال إلى أوروبا عبر الدنمارك، يُعمل على أن يحل محل خطوط أنابيب نورد ستريم الروسية.[17]

أعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن عن تسجيل انفجارات، قالت إنها متعمدة وليست حوادث عرضية.[18] وقالت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون إن تسرب الغاز من نورد ستريم من المحتمل أن يكون تخريبًا،[19] وأعرب مسؤولو الاتحاد الأوروبي والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ عن وجهات نظر مماثلة.[20][21] في وقت سابق، أشار العديد من المحللين إلى أن الظروف المحيطة بالحادثة تبدو مشبوهة وربما كانت أعمالًا تخريبية.[22][23][24][25] قالت شركة «نورد ستريم أي جي» المشغلة للخطوط والمملوكة لشركة غازبروم، إن خطوط الأنابيب تعرضت لأضرار «غير مسبوقة» في يوم واحد.[26]

في 29 سبتمبر 2022، رفض المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الاتهامات التي حملت روسيا المسؤولية عن الانفجارات، ووصفها بأنها «متوقعة، وغبية، وعبثية»،[27] وفي ذلك اليوم، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانفجارات الذي تعرضت لها خطوط أنابيب نورد ستريم بأنه «عمل غير مسبوق من أعمال الإرهاب الدولي».[28][29]

السبب عدل

التحقيقات عدل

لم تحدد أي من التحقيقات الثلاثة المنفصلة التي أجرتها ألمانيا والسويد والدنمارك علنًا المسؤولية عن الأضرار حتى فبراير 2023.[30]

ردود الفعل عدل

روسيا عدل

وفي اليوم التالي للهجوم، قال الكرملين إنه لا يستبعد أن يكون التخريب سببًا للأضرار التي لحقت بخطوط أنابيب نورد ستريم.[31] وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: "لا يمكننا استبعاد أي احتمال في الوقت الحالي. من الواضح أن هناك نوعًا من التدمير للأنبوب. وقبل نتائج التحقيق، من المستحيل استبعاد أي خيار".[32][33] في 29 سبتمبر، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم على خط الأنابيب بأنه "عمل غير مسبوق من أعمال الإرهاب الدولي".[34][35] في 2 فبراير 2023، قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف على التلفزيون الروسي الرسمي إن الولايات المتحدة متورطة بشكل مباشر في التفجيرات التي تهدف إلى المساعدة في الحفاظ على الهيمنة العالمية للولايات المتحدة.[30]

السويد عدل

في اليوم التالي للهجوم، قالت رئيسة وزراء السويد ماجدالينا أندرسون إنه من المحتمل أن يكون عملاً تخريبيًا وذكرت أيضًا التفجيرات.[36]

أوكرانيا عدل

بعد يوم واحد من الهجوم، ألقى مستشار الرئيس الأوكراني زيلينسكي ميخايلو بودولياك اللوم على روسيا،[30] زاعمًا نيتها "زعزعة استقرار الوضع الاقتصادي في أوروبا والتسبب في حالة من الذعر قبل الشتاء".[37]

الولايات المتحدة عدل

في 12 أبريل 2023، قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عندما سُئل عمن قام بالتخريب: "لا أريد أن أتسبب في وقوع بلادنا في مشكلة، لذلك لن أجيب عليه. لكن يمكنني أن أخبرك من لم يكن، هل كانت روسيا؟" ". وفقًا لصحيفة واشنطن بوست، فإن ترامب "يشير إلى أنه يعرف شيئًا ما، ولكن من المرجح أن يكون ذلك مجرد جزء من جهوده لإلقاء اللوم على بايدن في الحرب في أوكرانيا".[38]

الدنمارك عدل

في اليوم التالي للهجوم، وصفت رئيسة وزراء الدنمارك مته فريدريكسن الانفجارات بأنها متعمدة والتسريبات تخريبية، بينما حذرت من أنه لم يكن هجومًا على الدنمارك لأنها حدثت في المياه الدولية.[39]

ألمانيا عدل

في أواخر عام 2022، قال رئيس سابق آخر لدائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية، أوغست هانينغ، إن روسيا وأوكرانيا وبولندا وبريطانيا لديها مصلحة معقولة في تعطيل خطوط الأنابيب، وكذلك الولايات المتحدة.[30]

في أغسطس 2023، غرد عضو البوندستاغ الألماني وأوبرست رودريش كيسويتر بأن روسيا لا بد أن تكون متورطة في الهجوم.[40]

المراجع عدل

  1. ^ "Nord Stream pipeline leaks: What happened, what's the impact?". Al Jazeera English (بالإنجليزية). 27 Sep 2022. Retrieved 2022-09-29.
  2. ^ "Who gains most from Nord Stream sabotage?". Asia Times (بالإنجليزية). 28 Sep 2022. Retrieved 2022-09-29.
  3. ^ "Nord Stream: Ukraine accuses Russia of pipeline terror attack". BBC News Online (بالإنجليزية). 28 Sep 2022. Retrieved 2022-09-29.
  4. ^ https://www.dw.com/en/mysterious-leaks-hit-nord-stream-pipelines-linking-russia-and-germany/a-63251217. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  5. ^ https://www.euronews.com/my-europe/2022/09/27/denmark-and-sweden-issue-navigation-warnings-over-nord-stream-gas-leaks. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  6. ^ https://www.ft.com/content/ad885fea-035f-4b93-98e7-c75da2c308f8. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  7. ^ https://www.tagesspiegel.de/wirtschaft/druckabfall-in-beiden-leitungen-gemeldet-nord-stream-pipelines-moglicherweise-durch-anschlage-beschadigt-8687140.html. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  8. ^ https://www.thetimes.co.uk/article/nord-stream-2-leaks-into-baltic-sea-36ttlwhkq. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  9. ^ https://www.politico.eu/article/gas-leak-detected-near-nord-stream-2/. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-29. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  10. ^ "Kustbevakningens bildgalleri" (بالسويدية). Retrieved 2022-10-21.
  11. ^ Martin Flink (27 Sep 2022). "Mette Frederiksen: Myndigheder vurderer, at lækager var bevidst sabotage". DR.dk (بالدنماركية). QID:Q114246778.
  12. ^ Merlyn Thomas; Robert Plummer (27 Sep 2022). "Nord Stream: Ukraine accuses Russia of pipeline terror attack". BBC News Online (بالإنجليزية). QID:Q114246758.
  13. ^ https://nautiskinformation.soefartsstyrelsen.dk/index.html#/messages/map. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  14. ^ "Now, Nord Stream 1 gas pipeline hit by two leaks in Baltic Sea". WION (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-10-17. Retrieved 2022-09-27.
  15. ^ "Kustbevakningen: Fyra läckor på Nord Stream". Svenska Dagbladet. 28 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  16. ^ "Nord Stream-selskab: Skader er uden fortilfælde" (بالدنماركية). Berlingske. 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-10-17. Retrieved 2022-09-27.
  17. ^ "Blasts precede Baltic pipeline leaks, sabotage seen likely". إيه بي سي نيوز. 28 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-10-20. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  18. ^ "Mette Frederiksen: Myndigheder vurderer, at lækager var bevidst sabotage" (بالدنماركية). دي آر (إذاعة). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-27.
  19. ^ "Regeringen om gasläckagen: "Troligen fråga om ett sabotage"" (بالسويدية). التلفزيون السويدي. 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-10-08. Retrieved 2022-09-27.
  20. ^ "Nord Stream leaks: Sabotage to blame, says EU". BBC. 28 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  21. ^ "NATO calls Nord Stream leaks acts of sabotage". Reuters. 28 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  22. ^ "Danish PM says hard to believe Nord Stream gas leaks a coincidence". Reuters. 27 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-27 – عبر www.reuters.com.
  23. ^ "Fears of sabotage as gas leaks into Baltic from Nord Stream 1 and 2 pipelines". the Guardian (بالإنجليزية). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-27.
  24. ^ "Nord Stream: Mystery leaks in Russia gas pipelines spark warnings". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-09-30. Retrieved 2022-09-27.
  25. ^ Liboreiro, Jorge (27 Sep 2022). "Sabotage fears after gas leaks identified on Nord Stream pipelines". euronews (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-27. Retrieved 2022-09-27.
  26. ^ "Poland, Denmark fear 'sabotage' over Russian gas pipeline leaks". قناة الجزيرة الإنجليزية. مؤرشف من الأصل في 2022-09-30. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-27.
  27. ^ "Nord Stream leaks: Sabotage to blame, says EU". BBC News. 28 سبتمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-09-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-09-28.
  28. ^ "Путин заявил Эрдогану о «беспрецедентной диверсии» на «Северных потоках»". РБК (بالروسية). Archived from the original on 2022-09-30. Retrieved 2022-09-29.
  29. ^ "Путин и Эрдоган обсудили по телефону ситуацию на Украине". Interfax.ru (بالروسية). Archived from the original on 2022-10-14. Retrieved 2022-09-29.
  30. ^ أ ب ت ث Bennetts, Marc (3 Nov 2023). "Who attacked the Nord Stream pipelines?" (بالإنجليزية). ISSN:0140-0460. Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  31. ^ "Kremlin: sabotage cannot be ruled out as reason for Nord Stream damage". Reuters (بالإنجليزية). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  32. ^ "Nord Stream: Ukraine accuses Russia of pipeline terror attack". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  33. ^ "Sweden and Denmark say Nord Stream pipeline blasts were deliberate attacks". POLITICO (بالإنجليزية). 26 Sep 2022. Archived from the original on 2023-09-17. Retrieved 2023-11-03.
  34. ^ "Путин заявил Эрдогану о «беспрецедентной диверсии» на «Северных потоках»". РБК (بالروسية). 29 Sep 2022. Archived from the original on 2023-07-19. Retrieved 2023-11-03.
  35. ^ "Путин и Эрдоган обсудили по телефону ситуацию на Украине". Interfax.ru (بالروسية). 29 Sep 2022. Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  36. ^ Nyheter, S. V. T.; Stahle, Nils (27 Sep 2022). "Regeringen om gasläckagen: "Troligen fråga om ett sabotage"". SVT Nyheter (بالسويدية). Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  37. ^ "https://twitter.com/Podolyak_M/status/1574736854448246784". X (formerly Twitter). مؤرشف من الأصل في 2023-11-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-11-03. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |عنوان= (مساعدة)
  38. ^ Reporter, Isabel van Brugen (12 Apr 2023). "Donald Trump hints U.S. was behind Nord Stream explosion". Newsweek (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-11-03. Retrieved 2023-11-03.
  39. ^ "Mette Frederiksen: Myndigheder vurderer, at lækager var bevidst sabotage". DR (بالدنماركية). 27 Sep 2022. Archived from the original on 2022-11-30. Retrieved 2023-11-03.
  40. ^ "https://twitter.com/RKiesewetter/status/1691369122548858881". X (formerly Twitter). مؤرشف من الأصل في 2023-11-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-11-03. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |عنوان= (مساعدة)

المراجع عدل