تفجير السفارة الأردنية في بغداد

في يوم الخميس 7 أغسطس 2003 إنفجرت سيارة مفخخة قرب السفارة الأردنية في العاصمة العراقية بغداد، مما أدى إلى مقتل 11 شخص على الأقل وجرح العشرات.[1] قال شهود عيان في المنطقة أن المنفذين ركنوا السيارة خارج السفارة وهربوا، وبعد فترة قصيرة إنفجرت السيارة. أغلب القتلى الذين سقطوا كانوا من حراس السفارة وبعض المارة في حين أن الموظفين داخل السفارة لم يتعرضوا إلا لإصابات خفيفة.[2]

تفجير السفارة الأردنية في بغداد
Jordanian Embassy in Baghdad after an exploded car bomb.JPEG

المعلومات
الموقع بغداد،  العراق
التاريخ 7 أغسطس 2003
الهدف السفارة الأردنية
نوع الهجوم قتل جماعي
الأسلحة سيارة مفخخة
الخسائر
الوفيات 17   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 40
الضحايا 11
المنفذون غير معروف

بعد الانفجار دخل متظاهرون غاضبون إلى مبنى السفارة وحطموا صور العاهل الأردني عبد الله الثاني وأنزلوا العلم الأردني وقاموا بإحراقه. ويعزو البعض ذلك إلى إستقبال إبنتي صدام حسين (رغد ورنا) وتوفير ملجأ لهم في الأردن. حيث جاء الحادث بعد أسبوع واحد فقط من منح الأردن حق اللجوء السياسي لابنتي صدام حسين.[3][3]

المنفذعدل

لم تتبنى أي جهة المسؤولية عن التفجير، إلا أن البعض حمّل أبو مصعب الزرقاوي قائد جماعة التوحيد والجهاد المسؤولية عن التفجير. في فجر يوم السبت 4 مارس 2017 أعلنت الحكومة الأردنية عن تنفيذ حكم الإعدام على معمر احمد يوسف الجغبير إلى جانب 15 آخرين، بعد إدانته بتفجير السفارة الأردنية في بغداد.[4]

المراجععدل

  1. ^ "11 قتيلا ضحايا تفجير السفارة الأردنية ببغداد"، الجزيرة.نت، 7 أغسطس 2003، مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2017، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2017.
  2. ^ "سقوط 11 عراقيا في تفجير السفارة الأردنية"، صحيفة الوسط، 8 أغسطس 2003، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2017، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2017.
  3. أ ب Boettcher, Mike (08 أغسطس 2003)، "Sources: Al Qaeda-linked Jordanian eyed in bombing - Aug. 8, 2003"، CNN.com، مؤرشف من الأصل في 24 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2018.
  4. ^ "اعدام 15 ارهابيا ومجرما فجر اليوم"، وكالة الأنباء الأردنية، 4 مارس 2017، مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2017، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2017.