تفجيرات عدن الانتحارية ديسمبر 2016

تفجيرات عدن الانتحارية ديسمبر 2016 كانت هجمات إرهابية وقعت في 10 و 18 ديسمبر 2016 تستهدف الجنود اليمنيين في عدن وذكرت وكالة أعماق الإخبارية أن مسؤولية القصف تعود إلى داعش. وقع التفجير الانتحاري في تجمع للجنود الذين كانوا سيتلقون رواتبهم في 10 ديسمبر 2016. وقعت الانفجارات في نفس مخيمات القاعدة العسكرية في 18 ديسمبر 2016.[1][2]

مدينة عدن (جنوب اليمن)

التفجيرات عدل

تفجير 10 ديسمبر 2016 عدل

ما لا يقل عن 48 جنديا يمنيا و 29 آخرين أصيبوا في هجوم انتحاري في عدن في 10 ديسمبر.[3][4] أعلن داعش - ولاية عدن أبين مسؤوليته عن الهجوم.[5]

تفجير 18 ديسمبر 2016 عدل

وقع تفجير انتحاري ثاني مماثل بعد ثمانية أيام في 18 ديسمبر.[6] قتل ما لا يقل عن 52 جنديا وأصيب أكثر من 60 آخرين.[7][8] تم التعرف على الانتحاري باسم أبو هاشم الردفاني الذي فجر العبوة الناسفة وسط تجمع الجنود. تم الإعلان عن البيان ونشره عبر وكالة أعماق الإخبارية. كانت الوكالة قد نشرت صورا للهجوم وواحدة تظهر شاب يرتدي سترة بيضاء يقف بجوار علم داعش الأسود والأبيض.[1]

انظر أيضا عدل

المراجع عدل

  1. ^ أ ب "Suicide bomber kills at least 52 soldiers in Yemen". nydailynews.com. مؤرشف من الأصل في 2017-10-12. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-31.
  2. ^ "Yemen suicide bomb kills dozens during payday gathering". BBC. 10 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-12-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-10.
  3. ^ "Suicide bomber kills at least 50 Yemeni troops in Aden". 10 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2018-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-10 – عبر Reuters.
  4. ^ "Death Toll in Yemen Suicide Bombing Rises to 45". AP. 10 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-12-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-10 – عبر The New York Times.
  5. ^ "ISIL claims suicide blast in Yemen's Aden". مؤرشف من الأصل في 2018-07-04. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-10.
  6. ^ "At least 49 Yemeni soldiers killed in Aden suicide bombing". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2017-10-17.
  7. ^ "At least 30 Yemeni soldiers killed in Aden suicide bombing". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 2017-09-02.
  8. ^ "Blast Kills at Least 52 Outside Yemen Military Camp". ABC News. 18 ديسمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-12-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-12-18.