افتح القائمة الرئيسية

تعديد الأدوية

Circle-icons-clock.svg
هذه الصفحة تخضع لتحرير كثيف لمدة قصيرة:
يرجى أن لا تحرر هذه الصفحة إذا وجدت هذه الرسالة. المستخدم الذي يحررها يظهر اسمه في تاريخ الصفحة. إن لم تر أي عملية تحرير حديثة، فبإمكانك إزالة القالب. (وضع هذا القالب لتفادي تضارب التحرير؛ يرجى من واضع القالب إزالته بين جلسات التحرير، لتتاح الفرصة للآخرين لتطوير الصفحة).
أدوية كثيرة وذات استخدامات مختلفة يستخدمها المريض ذاته.
(الصورة مثال)

تعديد الأدوية (بالإنجليزية: Polypharmacy) هو استخدام المريض لأربعة أدوية أو أكثر، عادة ما تحصل هذه الحالة عند كبار السن الذين تجاوز سنهم 65 سنة،[1][2][3][4] إذ أن 40% من كبار السن الذين يقيمون في منازلهم هم من أصحاب تعديد الأدوية.[5] كما أن 21% من البالغين الذين يعانون من تخلف عقلي معرضون لتعديد الأدوية.[6]

رغم أن تعديد الأدوية مناسب لكثير من المرضى إلا أنه غير ملائم لنسبة كثيرة[1] بسبب مشاكل تتعلق بالتفاعلات الدوائية الضائرة والتداخل الدوائي وشلال الوصفات والتكاليف المرتفعة.[7] تعديد الأدوية مرتبط بانخفاض جودة الحياة وانخفاض التحرك والمعرفة.[2]

الاستخدامات الطبيةعدل

في الاعتبارات المرتبطة أحيانا بالإفراط الدوائي المدروس علاجياُ تشمل

1-    الأدوية المعطاة من أجل إشارة جسدية موضعية تعمل على تفاعل كيميائي حيوي ينتشر خلال الجسم بحيث أن تفاعلاتها اللاخطية يمكن أن تؤدى إلى حالة صحية فسيولوجية عالمية(غير معروفة تجريبياُ) .[8]

2-  المتغيرات أكثر إستقلالية للتلاعب بها ، كلما زاد احتمال العثور على متسع لوظيفة شبه متاحة من الاستعمال الصحي ومحاولة المبالغة به مع تقليل التأثيرات غير المرغوب فيها.[9]

في كثير من الأحيان بعض الأدوية يمكن أن تتفاعل مع الادوية الأخرى بطريقة إيجابية خاصة عند وصفها معاُ، لتحقيق تأثير أكبر من أي من العوامل الفردية وحدها. هذا واضح بشكل خاص في مجال التخدير وتسكين الألم حيث أن العوامل الغير تقليدية مثل مضادات الصرع ومضادات الإكتئاب وباسط العضلات، وأدوية أخرى مع مسكنات أكثر نموذجية مثل المواد الأفيونية ومثبطات البروستاجلاندين ومضادات الإلتهاب الغير الستيرويدية وغيرها. إن ممارسة التآزر الدوائي لإدارة الألم تعرف بتأثير التوفير المسكن للألم.

كمثال آخر في التخدير (خاصة التخدير الوريدى والتخدير العام) هناك عوامل متعددة دائماُ مطلوبة – بما في ذلك المنومات أو عوامل التحفيز / المسكنات مثل ميدازولام أو بروبوفول، وعادةُ يكون مسكن أفيوني مثل المورفين أو الفنتالين، أو الفيكورونيوم وفى التخدير العام المستنشق بشكل عام مخدر إثير مهلجن مثل سيفوفلوران أو ديفلوران.

التدخلات الدوائيةعدل

إن التدخل الأكثر شيوعا في مرضى الأدوية المتعددة هو إلغاء الوصف، والتى تتضمن تحديد وعدم إستمرارية الأدوية عندما لا تعود الفائدة تفوق الضرر.[10]

في المرضى المسنين يحدث هذا بشكل شائع عندما يصبح المريض أكثر هشاشة ويحتاج تركيز العلاج إلى التحول من الوقاية إلى التسكين. يوجد العديد من الأدوات تساعد الأطباء في تحديد موعد الإلغاء وما هى الأدوية التى يمكن إضافتها لنظام الأدوية. تساعد معايير بيرز ومعايير توقف/ بداية لمعرفة الأدوية التى لديها أعلى من خطر آثار المخدرات الضارة وتفاعلات المخدرات. وأداء الأدوية وملائمتها للظروف الصحية خلال الخرف( (MATC-D) هو الأداة الوحيدة المتاحة خصوصاُ للأشخاص الذين يعانون من الخرف، تحذر أيضاُ ضد الإفراط الدوائي ونظم الأدوية المعقدة.[11][12]

نهج "الفريق الطبي " يعتبر طريقة جديدة نسبيا تكسب شعبية نظرا لتأثيره في الحصول على رعاية المريض والحصول على أفضل النتائج. يمكن أن يشمل الفريق موفر رئيسي وصيدلي وممرض ومستشار وأخصائي علاج طبيعي وغيرهم من المشاركين في رعاية المرضى. يسمح الجمع بين الأفكار ووجهات نظر من مختلف مقدمي الخدمات إتباع نهج أكثر شمولاُ لصحة المريض. في عام 2013 فرضت الهيئة التشريعية بالولايات المتحدة على كل مريض مديكير يتلقى مراجعة سنوية لإدارة العلاج تتم بواسطة فريق من أساتذة الرعاية الصحية(MTM).[13]

ليس من الواضح إذا كانت التدخلات المحددة لتحسين الإفراط الدوائي كافية لدى البالغين الذين لديهم نتائج طبية مرضية، ولكن يبدو للتقليل من مشكلات مثل الوصف الخطأ والمشاكل الطبية المرتبطة.[14] هناك حاجة إلى أدلة عالية الجودة لعمل استنتاجات عن تأثيرات مثل هذه التدخلات فى دور الرعاية. تم إقتراح جولات وصفية منهجية يحتمل أن تكون طريقة ناجحة للحد من الإفراط الدوائي.[15][16]

المصادرعدل

  1. أ ب Munger MA. "Polypharmacy and combination therapy in the management of hypertens". Ncbi.nlm.nih.gov. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2015. 
  2. أ ب "Polypharmacy in Elderly Patients" (PDF). Vumc.nl. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2015. 
  3. ^ "polypharmacy". TheFreeDictionary.com. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2015. 
  4. ^ Stawicki SP. Polypharmacy and medication errors: Stop, listen, look, and analyze... OPUS 12 Scientist 2009;3(1):6-10.
  5. ^ Haider SI, Johnell K, Thorslund M, Fastbom J (2007). "Trends in polypharmacy and potential drug-drug interactions across educational groups in elderly patients in Sweden for the period 1992 - 2002". International Journal of Clinical Pharmacology and Therapeutics. 45 (12): 643–653. PMID 18184532. doi:10.5414/cpp45643. 
  6. ^ Haider SI, Ansari Z, Vaughan L, Matters H, Emerson E. (2014). "Prevalence and factors associated with polypharmacy in Victorian adults with intellectual disability". Research in Developmental Disabilities. 35 (11): 3070–3080. doi:10.1016/j.ridd.2014.07.060. 
  7. ^ Haider SI, Johnell K, Weitoft GR, Thorslund M, Fastbom J (2009). "The influence of educational level on polypharmacy and inappropriate drug use: a register-based study of more than 600,000 older people.". Journal of the American Geriatrics Society. 57 (1): 62–69. PMID 19054196. doi:10.1111/j.1532-5415.2008.02040.x. 
  8. ^ Mandell، Arnold J.؛ Selz، Karen A. (1992-08). "Dynamical systems in psychiatry: Now what?". Biological Psychiatry. 32 (4): 299–301. ISSN 0006-3223. doi:10.1016/0006-3223(92)90034-w. 
  9. ^ Models of affect-response and anorexia nervosa. [s.n.] 1987. OCLC 851122765. 
  10. ^ Cadogan، Cathal A.؛ Ryan، Cristín؛ Hughes، Carmel M. (2015-12-21). "Appropriate Polypharmacy and Medicine Safety: When Many is not Too Many". Drug Safety. 39 (2): 109–116. ISSN 0114-5916. doi:10.1007/s40264-015-0378-5. 
  11. ^ Page، Amy Theresa؛ Clifford، Rhonda Marise؛ Potter، Kathleen؛ Seubert، Liza؛ McLachlan، Andrew J؛ Hill، Xaysja؛ King، Stephanie؛ Clark، Vaughan؛ Ryan، Cristin (2017-08). "Exploring the enablers and barriers to implementing the Medication Appropriateness Tool for Comorbid Health conditions during Dementia (MATCH-D) criteria in Australia: a qualitative study". BMJ Open. 7 (8): e017906. ISSN 2044-6055. doi:10.1136/bmjopen-2017-017906. 
  12. ^ Page، A. T.؛ Potter، K.؛ Clifford، R.؛ McLachlan، A. J.؛ Etherton-Beer، C. (2016-10). "Medication appropriateness tool for co-morbid health conditions in dementia: consensus recommendations from a multidisciplinary expert panel". Internal Medicine Journal. 46 (10): 1189–1197. ISSN 1444-0903. doi:10.1111/imj.13215. 
  13. ^ Maher، Robert L؛ Hanlon، Joseph؛ Hajjar، Emily R (2013-09-27). "Clinical consequences of polypharmacy in elderly". Expert Opinion on Drug Safety. 13 (1): 57–65. ISSN 1474-0338. doi:10.1517/14740338.2013.827660. 
  14. ^ Hospitalists' guide to the care of older patients. ISBN 9781118674901. OCLC 853114054. 
  15. ^ Interventions to optimise prescribing in care homes: systematic review. 2011. OCLC 802212020. 
  16. ^ Edey، Rachel؛ Edwards، Nicholas؛ Von Sychowski، Jonah؛ Bains، Ajay؛ Spence، Jim؛ Martinusen، Dan (2018-11-27). "Impact of deprescribing rounds on discharge prescriptions: an interventional trial". International Journal of Clinical Pharmacy. 41 (1): 159–166. ISSN 2210-7703. doi:10.1007/s11096-018-0753-2. 

طالع أيضاعدل

 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن الصيدلة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.