تعجر الشعر

مرض يصيب الإنسان

تعَجُّر الشعر[1][2][3] أو تعقد الشعر[1][2] أو داء التعقد الشعري[1][2] (بالإنجليزية: Monilethrix)‏ ويسمى الشَعر بالشعر المخرز[4] أو الشعر المُعجر[4] (بالإنجليزية: Beaded hair)‏،[5] هوَ مرض وراثي جسدي سائد يُصيب الشَعر في حالاتٍ نادرة، حيثُ ينتج عنه شَعر هَش ضَعيف يَظهر على شَكل تطريز.[6][7]

تعجر الشعر
تعجر الشعر

معلومات عامة
الاختصاص علم الوراثة الطبية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض وراثي سائد  [لغات أخرى]،  ومرض شعري  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

التسميةعدل

جاءت تَسمية Monilethrix من الكَلمة اللاتينية "monile" والتي تَعني القلادة، ومن الكَلمة اليونانية "thrix" والتي تَعني الشَعر.[8] أما بالنسبة للمُصطلح العَربي تعجُر الشَعر فَكلمة تَعجر تَعني انطوى وانثنى وقد تعني أيضاً غَلظ وَسَمِن.[9]

المميزاتعدل

يَختلف المَرض في شدة أعراضه بين الأفراد، وقَد يَظهر على شَكل فقدان للشعر في بعض الحالات، كما أنهُ من الممكن ظُهور تشوهات في الأظافر بالإضافة إلى تقران جريب الشعرة وَ فرط تقرن الجُريب.

الأسباب والجيناتعدل

 
تعجُر الشَعر يحصل عن طريق الوراثة الجسدية السائِدة

يحدُث تعجُر الشَعر نتيجةً لطفرة تؤثر على جين KRTHB1‏ (KRT81) أو جين KRTHB3‏ (KRT83) أوَ جين KRTHB6‏ (KRT86) والتي تعمل على تشفير النمط الثاني من كيراتين الشَعر،[10] وتُوصف وراثة هذا المرض على أنها وراثة جسدية سائِدة، وهذا يعني أنَّ الجينات المَعيبة المسؤولة عن هذا المرض موجودة على الصبغي الجسدي، وأنَّ نسخة واحدة من الجين كافية لإحداث المَرض عند وراثته من الأب المُصاب أو الأم المُصابة.

التشخيصعدل

من المُمكن تشخيص تعجُر الشَعر عن طريق إجراء تنظير الشعر.[11][12]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت "LDLP - Librairie Du Liban Publishers". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "ترجمة ومعنى monilethrix في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ James W, Berger T, Elston D (2005). Andrews' Diseases of the Skin: Clinical Dermatology (10th ed.). Saunders. ISBN 0-7216-2921-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Celep, F.; Uzumcu, A.; Sonmez, F.; Uyguner, O.; Balci, Y.; Bahadir, S.; Karaguzel, A. (2009). "Pitfalls of mapping a large Turkish consanguineous family with vertical monilethrix inheritance". Genetic counseling (Geneva, Switzerland). 20 (1): 1–8. PMID 19400537. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Freedberg; et al. (2003). Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine (6th ed.). McGraw-Hill. صفحة 639. ISBN 0-07-138076-0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Genetic and Rare Diseases Information Center (2008-09-09). "Monilethrix". معاهد الصحة الوطنية الأمريكية Office of Rare Diseases Research. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "تعريف ومعنى تعجُرُ في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر - معجم عربي عربي - صفحة 1". مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Schweizer J (2006). "More than one gene involved in monilethrix: intracellular but also extracellular players". J. Invest. Dermatol. 126 (6): 1216–9. doi:10.1038/sj.jid.5700266. PMID 16702971. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Rudnicka L, Olszewska M, Rakowska A, Kowalska-Oledzka E, Slowinska M (2008). "Trichoscopy: a new method for diagnosing hair loss". J Drugs Dermatol. 7 (7): 651–654. PMID 18664157. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Rakowska A, Slowinska M, Kowalska-Oledzka E, Rudnicka L (2008). "Trichoscopy in genetic hair shaft abnormalities". J Dermatol Case Rep. 2 (2): 14–20. doi:10.3315/jdcr.2008.1009. PMC 3157768. PMID 21886705. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  إخلاء مسؤولية طبية