تطور تباعدي

طيور داروين مثال واضح ومشهور على التطور التباعدي، حيث يتشعب نوع أصلي إلى عدد من الأنواع التي تنحدر عنه بخصائص مشابهة وأخرى مختلفة.

التطور التباعدي هو تراكم الاختلافات بين المجموعات، مما يمكن أن يؤدي إلى تكوين نوع جديد.[1][2][3] عادة ما يكون ذلك بسبب انتشار النوع ذاته إلى بيئات مختلفة ومعزولة، مما يمنع انتقال المادة الوراثية بين التجمعات المتفرقة، وهذا يتيح تثبيت خصائص جديدة متباينة من خلال الانحراف الوراثي والاصطفاء الطبيعي. يمكن ملاحظة التباعد من خلال انعكاس التغير الوراثي على البنية والوظيفة في المتعضية. مثلًا: الطرف الفقاري هو أحد أمثلة التطور التباعدي، فالأطراف لها أصل مشترك في أنواع كثيرة مختلفة، ولكنه تباعد بعض الشيء في مجمل بنيته ووظيفته.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ MacAndrew, Alec. "Human/chimpanzee divergence". مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Sympatric speciation". مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Gulick, John T. (September 1888). "Divergent Evolution through Cumulative Segregation". Journal of the Linnean Society of London, Zoology. 20 (120): 189–274. doi:10.1111/j.1096-3642.1888.tb01445.x. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن التطور بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.