تشوكا أومونا

تشوكا هاريسون أومونا (من مواليد 17 أكتوبر 1978) هو سياسي بريطاني ليبرالي ديمقراطي سابق، شغل منصب عضو البرلمان عن ستريذام منذ عام 2010 حتى عام 2019. كان عضوًا سابقًا في حزب العمال، وجزءًا من حكومة الظل منذ عام 2011 وحتى عام 2015. غادر حزب العمال في فبراير 2019، عندما استقال لتشكيل المجموعة المستقلة، ولاحقًا عُرفت باسم غيّروا المملكة المتحدة، إلى جانب ستة نواب آخرين. في وقت لاحق من عام 2019، غادر غيّروا المملكة المتحدة، وبعد فترة قصيرة انضم إلى الليبراليين الديمقراطيين كنائب مستقل. فشل في الانتخابات العامة لعام 2019، ولم تتم إعادة انتخابه نائبًا في البرلمان وترك مجلس العموم.

تشوكا أومونا
(بالإنجليزية: Chuka Umunna)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Official portrait of Chuka Umunna crop 2 (cropped).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 17 أكتوبر 1978 (44 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
لندن  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في يونايت يونين[3]،  والجمعية الفابية[3]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
مناصب
عضو البرلمان الخامس والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
6 مايو 2010  – 30 مارس 2015 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2010 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة الخامس والخمسون  [لغات أخرى] 
وزير ظل الدولة لشؤون الأعمال والابتكار والمهارات   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
7 أكتوبر 2011  – 13 سبتمبر 2015 
عضو البرلمان السادس والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
7 مايو 2015  – 3 مايو 2017 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2015 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السادس والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو البرلمان السابع والخمسون للمملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
8 يونيو 2017  – 18 فبراير 2019 
انتخب في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة 2017 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السابع والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو البرلمان السابع والخمسون للمملكة المتحدة[4][5]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
18 فبراير 2019  – 4 يونيو 2019 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السابع والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو البرلمان السابع والخمسون للمملكة المتحدة[5][6]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
4 يونيو 2019  – 13 يونيو 2019 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السابع والخمسون  [لغات أخرى] 
عضو البرلمان السابع والخمسون للمملكة المتحدة[6]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
13 يونيو 2019  – 6 نوفمبر 2019 
الدائرة الإنتخابية ستريذام 
فترة برلمانية برلمان المملكة المتحدة السابع والخمسون  [لغات أخرى] 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة مانشستر
جامعة بورغندي[3]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي[3]،  ومحامي،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب العمال البريطاني (–18 فبراير 2019)[7]  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

وُلد أومونا في لامبيث لأب نيجيري وأم إنجليزية-إيرلندية، وتلقى تعليمه في كلية سانت دونستان، وهي مدرسة خاصة في كاتفورد، لويشام. ثم درس القانون في جامعة مانشستر وجامعة نوتنغهام ترنت. كان عضوًا في حزب الديمقراطيين الليبراليين في مراهقته، وانضم إلى حزب العمال في عام 1997 عندما كان الحزب يصنف نفسه على أنه «حزب العمال الجديد». عمل محاميًا في مدينة لندن، أولًا لصالح هربرت سميث ثم لصالح روشمان لانداو، أثناء كتابة مقالات لمؤسسة كومباس الفكرية.

اختير أومونا كمرشح برلماني لحزب العمال عن ستريذام عام 2008، وانتخِب نائبًا في الانتخابات العامة لعام 2010. عندما كان في البرلمان، انحاز إلى تيار حزب «العمال الأزرق»، الذي رفض الاقتصاد النيوليبرالي. عمل في لجنة اختيار الخزانة حتى عام 2011، عندما انضم إلى مكتب الظل برئاسة إد ميلباند كوزير دولة الظل للأعمال والابتكار والمهارات. أعيد انتخابه في الانتخابات العامة لعامي 2015 و2017. بعد استقالة ميلباند، انتخب جيريمي كوربين زعيمًا لحزب العمال في عام 2015، انتقد أومونا قيادة الحزب واستقال من حكومة الظل ليجلس كنائب.

كان من مؤيدي حملة الاستفتاء الفاشلة لعام 2016 للاحتفاظ بعضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي، إذ خاض حملة من أجل الاستفتاء على الصفقة النهائية مع الاتحاد الأوروبي. في فبراير 2019 استقال من حزب العمال وانضم إلى المجموعة المستقلة، التي أصبحت لاحقًا غيّروا المملكة المتحدة. كان المتحدث باسم المجموعة ولكنه غادر في يونيو 2019 ليجلس كنائب مستقل بعد نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي «المخيبة للآمال» التي أظهرت أن الحزب «فشل في انتخاب عضو واحد في البرلمان الأوروبي». بعد أسبوع واحد، انضم أومونا إلى الديمقراطيين الليبراليين وعينه الزعيم فينس كيبل متحدثًا رسميًا باسم وزارة الخزانة والأعمال. في أغسطس 2019 عُين متحدثًا باسم الشؤون الخارجية والتنمية والتجارة الدولية من قبل الزعيمة الجديدة جو سوينسون. ترشح لمدينتي لندن ووستمنستر في الانتخابات العامة لعام 2019 لكنه خسر أمام نيكي أيكن من حزب المحافظين.

الحياة المهنية السياسيةعدل

مسيرته البرلمانية المبكرةعدل

في مارس 2008 اعتمِد أومونا بوصفه مرشح حزب العمل البرلماني المحتمل عن ستريذام.[8] في الانتخابات العامة عام 2010، انتخب عضوًا في البرلمان عن ستريذام بأغلبية 3259 صوتًا،[9] ألقى خطابه الأول في 2 يونيو 2010.[10] اهتم بشكل خاص بالسياسة الاقتصادية وإصلاح المدينة.

وصف أومونا نفسه باعتباره من «عمال الأمة الواحدة»، وكتب مقالات تروج لاتجاه حزب «العمال الأزرق».[11][12] قال إنه يتعين على الحكومة الائتلافية التي يقودها حزب المحافظين مراجعة برنامجها للضبط المالي، واتخاذ موقف أكثر صرامة مع الصناعة المصرفية البريطانية، واتخاذ إجراءات لتغيير سوق وكالات التصنيف الائتماني.[13][14][15]

كان أومونا واحدًا من 63 نائبًا من حزب العمال الذين رشحوا إد ميلباند في انتخابات قيادة حزب العمال لعام 2010 لخلافة جوردون براون كزعيم للحزب.[16]

في يونيو 2010 انتخِب أومونا كعضو في لجنة اختيار الخزانة.[17] في يناير 2011 استجوب الرئيس التنفيذي لباركليز، بوب دايموند، بخصوص أنشطة التهرب الضريبي المزعومة من قبل البنك والتي كشف خلالها أن البنك استخدم أكثر من 300 شركة فرعية في الولايات القضائية الخارجية.[18] ردًا على استجوابه، ذكر دايموند في فبراير 2011 أن باركليز دفع 113 مليون جنيه إسترليني كضرائب على الشركات في المملكة المتحدة في عام 2009، على الرغم من تحقيق أرباح بلغت 11.6 مليار جنيه إسترليني.[19] شغل أومونا هذا المنصب في لجنة الاختيار حتى تعيينه وزيرًا للظل للأعمال الصغيرة والمشاريع.

مراجععدل

  1. ^ https://www.politics.co.uk/reference/chuka-umunna — تاريخ الاطلاع: 20 مارس 2019
  2. ^ معرف برلمان المملكة المتحدة: https://beta.parliament.uk/people/TR6Pnbpf
  3. أ ب ت مُعرِّف "مِن هذا؟" في المملكة المتحدة (Who's Who): https://www.ukwhoswho.com/view/article/oupww/whoswho/U251641 — الناشر: A & C Black
  4. ^ https://www.bbc.co.uk/news/uk-politics-47278902
  5. ^ https://www.bbc.co.uk/news/uk-politics-48515505
  6. ^ https://twitter.com/LibDemPress/status/1139280709640753163
  7. ^ https://www.bbc.com/news/uk-politics-47278902 — تاريخ الاطلاع: 18 فبراير 2019
  8. ^ Lee, Cara (17 March 2008). "Chuka wins race to become Labour's Streatham MP candidate". Streatham Guardian. مؤرشف من الأصل في 25 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Streatham". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Department of the Official Report (Hansard), House of Commons, Westminster (2 June 2010). "House of Commons Hansard Debates for 02 Jun 2010 (pt 0015)". Parliament of the United Kingdom. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  11. ^ "Chuka Umunna MP " One Nation Labour". Chuka.org.uk. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Chuka Umunna: My vision for One Nation Labour". Left Foot Forward. 12 May 2011. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Umunna, Chuka; Duncan Weldon (25 October 2010). "The man's not for turning". New Statesman. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Credit Rating Agencies: 16 Nov 2010: House of Commons debates". TheyWorkForYou. 7 December 2009. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "New Clause 3 – Bank taxation: 8 Nov 2010: House of Commons debates". هم يعملون من أجلك [الإنجليزية]. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Ed Miliband: Nominations". labour.co.uk. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Treasury Committee – membership – UK Parliament". Parliament of the United Kingdom. 9 June 2010. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ O'Hare, Sean (17 January 2011). "Labour MP urges Barclay's chief to reduce offshore subsidiaries". The Daily Telegraph. London. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Treannor, Jill (18 February 2011). "Barclays bank forced to admit it paid just £113m in corporation tax in 2009". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل


  1. ^ https://candidates.democracyclub.org.uk/person/2918