افتح القائمة الرئيسية

يتكون تجمع الطلقة أو 1E 0657-558 (بالإنجليزية: Bullet Cluster) من عنقودي مجرات يصتدمان . وعلي وجه التحديد ، يعني تجمع الطلقة إلى عنقود المجرات الصغير الذي يتحرك وينطلق من العنقود الكبير. يبلغ بعد هذا الصتدام عنا نحو 7و3 مليار سنة ضوئية. [4]

تجمع الطلقة
Bullet cluster.jpg
صورة اشعة إكس سجلها مرصد تشاندرا الفضائي للأشعة السينية، زمن التصوير 140 ساعة . مقياس الرسم الموضح = 1 مليون فرسخ فلكي . انزياح احمر (z) = 3و0 وهذا يعني أن أطوال الموجة قد استطالت بنسبة 3و1.

الكوكبة القاعدة  تعديل قيمة خاصية كوكبة (P59) في ويكي بيانات
رمز الفهرس 1ES 0657-55.8 (Einstein Slew survey, Version No. 1)[1]
1RXS J065830.3-555702 (1RXS)[1]  تعديل قيمة خاصية رمز الفهرس (P528) في ويكي بيانات
تاريخ الاكتشاف 2004  تعديل قيمة خاصية وقت الاكتشاف (P575) في ويكي بيانات
سمي باسم رصاص  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات
المطلع المستقيم 06س 58د 37.9ث
الميل °
−55
57 0
الانزياح الأحمر 0.296000 [2]  تعديل قيمة خاصية الانزياح الأحمر (P1090) في ويكي بيانات
شاهد أيضًا: مجرة، قائمة المجرات

جرت مشاهدات على تجمع الطلقة بواسطة عدسات الجاذبية ويقول الباحثون القائمون عليها إلى أن المشاهدات هي خير دليل على وجود مادة مظلمة.[5][6] كما ترجح مشاهدات لاصتدام عناقيد مجرات أخرى ، مثل ماكس J0025.4-1222 أيضا وجود المادة المظلمة.

محتويات

نظرة عامةعدل

المكونات الرئيسة لتصادم عنقوجي المجرات - النجوم ن الغاز والمادة المظلمة المفترضة - تتفاعل بطرق مختلفة أثناء الاصتدام ، مما يتيح الفرصة لدراسة كل منهم على حدة. فلم تتأثر النجوم في المجرتين كثيرا من الاصتدام ، ومعظمهم عبر خلال الآخر بسهولة مع شيء من الإبطاء بسبب الجاذبية. والغاز الساخن الذي يرى خلال التصادم عن طريق اشعاعه لأشعة إكس ، يشكل معظم المادة العادية في تجمعي المجرتين . يتفاعل الغاز بتأثير الكهروغناطيسية ، مما يجعل الغاز يتحرك أكثر بطءا من حركة النجوم. والمكون الثالث ، وهو المادة المظلمة ، فقد اكتشف تأثيرها بواسطة قياسها بعدسات الجاذبية الموجودة في الفضاء. طبقا للحسابات النظرية من دون مادة مظلمة ، مثل ديناميكا نيوتن المعدلة (MOND)، فيكون من المتوقع أن يتبع التأثير العدسي المادة المعتادة . ولكن وجد أن التأثير العدسي كان شديدا في المنطقتين المنفصلتين بالقرب من المجرتين المرئيتين.

هذا يرجح فكرة أن معظم الكتلة في تجمع العنقودين هي في الواقع مقسمة إلى منطقتين للمادة المظلمة ، التي تسابق منطقتي الغاز أثناء الاصتدام. وهذا يتفق مع ما هو متوقع من المادة المظلمة ، حيث أنها تتفاعل بطريقة أضعف من التفاعل بواسطة الجاذبية.

إن تجمع الطلقة هو واحد من أشد تجمعات المجرات سخونة . وهو يبين حدودا مرئية لنماذج فلكية تختلف عن بعضها البعض بسبب درجات حرارة عالية ، تكون أعلى من المتوقع لتجمعات المجرات .[3] وكما نشاهده من الأرض ، نجد ان العنقود المجري الصغير يمر عبر مركز المجرة الكبرى قبل نحو 150 مليون سنة مضت ، مشكلا أمامه موجة صدمية تقع على يمين التجمع وهو كغاز في درجة حرارة 70 مليون درجة مئوية في العنقود الصغير المنطلقة عبر غاز التجمع الكبير الذي تبلغ درجة حرارته 100 مليون درجة مئوية بسرعة تبلغ نحو 9 مليون كيلومتر في الساعة. [7][8][9] تلك الطاقة الهائلة الناتجة من الاصتدام تعادل طاقة 10 نجوم زائفة.[3]

وصفه وأهميتهعدل

المشاهدات الفلكية باستقبال الأشعة السينية تبين أن تجمع الطلقة أو "تجمع الرصاصة" عبارة عن تجمعين مجريين. التجمع الكبير منهما هو الموجود على يسار الصورة وقد اصتدم به التجمع الصغير قبل نحو 100 مليون سنة وتخلله . يظهر هذا التجمع المجري الصغير (على يمين الصورة) في الصور المسجلة للأشعة السينية مثل الرصاصة ، ومن هنا يأتي اسم التجمع "تجمع الطلقة".

من صفات التجمعين أن لهما كتافة عالية من المجرات ، وعندما نشاهدهما اليوم فنرى ان المسافة بينهما تبلغ نحو 0,72 مليون فرسخ فلكي. وتختلف سرعاتهما الشعاعية قليلا ، بحيث يمكن اعتبار أن التصادم يحدث بينهما موازيا لصفحة السماء.

وقد عينت لتجمع الطلقة ثلاثة ظواهر طبيعية:

  • توزيع المجرات (وقد تمت تلك المشاهدات بتلسكوبات الضوء المرئي)،
  • توزيع البلازما ، أي الغاز المتأين شديد السخونة( وهو باللون الأحمر في الصورة ، وهي أرصاد لأشعة إكس ، أجراها مرصد تشاندرا الفضائي للأشعة السينية ،
  • توزيع الكتلة وبالتالي توزيع قوة الجاذبية (أزرق في الصورة، وهو مشاهدات تأثيرات عدسة الجاذبية ، وتمت تلك الأرصاد بواسطة تلسكوب هابل الفضائي ، هذا التأثير ضعيف جدا وهو يظهر في شكل انحناء في أشكال مجرات الخلفية (وقد تم ذلك عن طريق إجراء تقديرات إحصائية).

وتبين تلك المشاهدات أن المكونات الرئيسية لتجمع المجرات منفصلة عن بعضها البعض بطريقة فريدة : فتوزيع الكتلة (المادة المظلمة) يتبع توزيع المجرات ؛ ولكن توزيع الغاز لا يتبع هذا التوزيع ، فهو متأخر عن تجمع الطلقة ويلاحقه. تلك المشاهدات تؤيد مسألة وجود مادة مظلمة وتجعل من الجرم السماوي 1E 0657−558 أحد الأجسام التي تستحق التعمق في دراستها.

وقد تمت حديثا (2010) دراسة عليه ، وهي تبين أن سرعة عنقودي المجرات المتصادمين لا تتفق مع ما يتنبأ به نموذج لامبدا-سي دي إم.

اقرأ أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ وصلة : ClG 0657-56  — العنوان : SIMBAD Astronomical Database
  2. أ ب http://ned.ipac.caltech.edu/cgi-bin/objsearch?search_type=Obj_id&objid=223111 — تاريخ الاطلاع: 25 أغسطس 2014
  3. أ ب ت ث ج Tucker، W.؛ Blanco، P.؛ Rappoport, S.; David, L.; Fabricant, D.; Falco, E. E.; Forman, W.; Dressler, A.; Ramella, M. (March 1998). "1E 0657-56: A Contender for the Hottest Known Cluster of Galaxies". Astrophysical Journal Letters. APJ. 496: L5. Bibcode:1998ApJ...496L...5T. arXiv:astro-ph/9801120 . doi:10.1086/311234. اطلع عليه بتاريخ March 4, 2012. 
  4. أ ب "NED results for object Bullet Cluster". NASA Extragalactic Database. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 4, 2012. 
  5. ^ [astro-ph/0312273] Weak lensing mass reconstruction of the interacting cluster 1E0657-558: Direct evidence for the existence of dark matter نسخة محفوظة 25 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ M. Markevitch؛ A. H. Gonzalez؛ D. Clowe؛ A. Vikhlinin؛ L. David؛ W. Forman؛ C. Jones؛ S. Murray & W. Tucker (2003). "Direct constraints on the dark matter self-interaction cross-section from the merging galaxy cluster 1E0657-56". Astrophys. J. 606 (2): 819–824. Bibcode:2004ApJ...606..819M. arXiv:astro-ph/0309303 . doi:10.1086/383178. 
  7. ^ Harvard photo and description نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ spaceimages.com نسخة محفوظة 26 يوليو 2009 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ The dynamical status of the cluster of galaxies 1E0657-56 نسخة محفوظة 18 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.