تاريخ السجائر في الأردن

يحتل الأردن المرتبة الثالثة عالميا في قائمة أسوأ الدول من ناحية انتشار التدخين.[1] تأسس أول معمل لصناعة الدخان في الأردن عام 1924م. كانت شركات التبغ تنتج السجائر المصنوعة من الدخان التركي ، وكان المدخنون يستسيغون هذا النوع من التبغ، إلى أن جاءت الحرب العالمية الثانية وتغير مذاق المدخنين فتحولوا إلى تدخين السجائر المصنوعة من التبغ الفرجيني ، بحيث أصبح حوالى 99 بالمئة من مدخني [الأردن] يفضلون السيجارة الفرجينية . وهذا اقتضى بطبيعة الحال توجه المزارعين الأردنيين لزراعة التبغ الفرجيني.[2]

تاريخعدل

  1. شركة التبغ والسجائر الأردنية المساهمة، عمان.
  2. شركة الدخان والسجائر الوطنية المساهمة المحدودة، عمان (سابقاً شركة دخان الشرق العربي الوطنية المساهمة).
  3. شركة صنصور ومركزها بيت لحم.[2]
  • في 2015م نجد 17 شركة مسجلة في غرفة صناعة عمان تحت تصنيف "سجائر"، عدد آخر تحت تصنيفات أخرى مثل "معسل، تمباك، ...".[3]

مصادرعدل

  1. ^ الجزيرة نت. نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب [ مقال فريد السعد، المدير الإداري لشركة الدخان والسجائر الأردنية، نشر في الرائد العربي في شباط 1961م، العدد الرابع.] مراجعة مرجع
  3. ^ موقع غرفة صناعة عمان. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن شركة أردنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.