بينيلوبي كولين

بينيلوبي "بيني" آن كولين ري (من مواليد 15 أبريل 1940 في ديربان، جنوب أفريقيا) عارضة أزياء جنوب إفريقية وحاملة لقب ملكة جمال جنوب أفريقيا سابقة توجت في 18 من عمرها بمسابقة ملكة جمال العالم 1958. في قاعة ليسيوم في لندن، المملكة المتحدة، كانت مسابقة ملكة جمال العالم لا تزال في سنواتها الأولى. شارك ما مجموعه 22 متسابقة من أوروبا والأمريكتين وآسيا وأفريقيا في النهائيات. سيطر الأوروبيون على الدور نصف النهائي بحصولهم على 9 من أصل 12 مكانًا حصلت عليها نساء من القارة المضيفة. كانت خمسة من المتأهلين للنهائيات الستة من أوروبا أيضًا، لكنها كانت شابة ملفتة للنظر من اتحاد جنوب إفريقيا التي أخذت التاج المرغوب فيه.

بينيلوبي كولين
Penelope Anne Coelen, Miss South Africa.jpg
توج بينيلوبي ملكة جمال جنوب أفريقيا 1958..

معلومات شخصية
الميلاد 15 أبريل 1940 (العمر 80 سنة)
ديربان, اتحاد جنوب أفريقيا
الأصل  جنوب أفريقيا
لون الشعر شقراء
لون العيون زرقاء[1]
معلومات العائلة
الزوج ميشال ري
أبناء 5
الحياة العملية
المهنة ممثلة ، عارضة ، ملكة جمال
منافسة كبرى ملكة جمال جنوب أفريقيا 1958
(ملكة)
ملكة جمال العالم 1958
(ملكة)
الجوائز
ملكة جمال جنوب أفريقيا 1958
ملكة جمال العالم 1958
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

أصبحت أول امرأة جنوب أفريقية تفوز بلقب ملكة جمال العالم. وهي أيضا ثاني امرأة من القارة الأفريقية يتم انتخابها بعد انتخاب أنتيجون كوستاندا المصرية - اليونانية عام 1954.

في فرحة غارمة عبرت بيني كولين عن تلك اللحظة قائلة:[2]

بينيلوبي كولين "إنه لأمر رائع. فقط فكر - بالأمس كنت ملكة جمال جنوب إفريقيا فقط . الآن أنا ملكة جمال العالم. وأشعر أنني على قمة العالم." بينيلوبي كولين

بعد حصولها على لقبها حاولت دوخل عالم هوليود بمساعدة من الممثل الأمريكي جيمس جارنر لكنها لم تستطع تحقيق ذلك وفشلت في اختبار الشاشة.[3] وقد أدارت فيما بعد مجموعة الملابس الخاصة بها وأيدت منتجات التجميل، ولا سيما العطور.

ظهرت في برنامج التلفاز الأمريكي "أخبر الحقيقة" في 25 نوفمبر 1958.[4]

حياتها الشخصيةعدل

بالعودة إلى أوائل العشرينات من عمرها، غادرت بريق وسحر بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا في وقت لاحق عادت إلى جنوب إفريقيا، لتتزوج من مزارع قصب السكر الأثري ميشال ري من مقاطعة ناتال، وهي لا تزال حتى الآن شخصية اجتماعية بارزة في جنوب إفريقيا. تدير دار ضيافة ولديها خمسة أبناء.[5]

بعد السفر إلى ارجاء العالم والتواصل مع المجتمع الراقي، كافحت ملكة الجمال للتكيف مع الحياة في مزرعة وحيدة دون كهرباء أو ماء ساخن. تعرب الآن عن أسفها لإحراق تلك اليوميات، لأنها كانت ترغب في إضافتها إلى مجموعها من ذكريات الحياة، والتي تشمل العديد من اللحظات السحرية. إحدى أعز ذكرياتي في النمسا. تم دعوتي إلى شرفة قصر شونبرون في فيينا.

  "كنت متزوجة حديثًا وكثيراً ما كنت أفكر في المكان الذي يجب أن أسافر إليه ، أتساءل ماذا كنت أفعل في مزرعة. قررت أن أحرق مذكراتي في وقتي كملكة جمال العالم ، لأنني لم أعد أرغب في العيش في الماضي ".  

مراجععدل

الروابط الخارجيةعدل

الجوائز و الإنجازات
سبقه
  ماريتا ليندال
ملكة جمال العالم

1958

تبعه
  كورين روتتشافر
سبقه
أديل كروغر
ملكة جمال جنوب افريقيا

1958

تبعه
مويا ماكر
 
هذه بذرة مقالة عن ممثل جنوب أفريقي أو ممثلة جنوب أفريقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.