افتح القائمة الرئيسية
بينار سيليك
Pinar Selek par Claude Truong-Ngoc 2013.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 8 أكتوبر 1971
إسطنبول  تركيا
الجنسية تركيا تركية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ستراسبورغ  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة اجتماع تركية، وكاتبة، ومفكرة.
اللغات المحكية أو المكتوبة التركية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

بينار سيليك ((بالتركية: Pınar Selek)) (ولدت في 8 أكتوبر 1971[2] في إسطنبول). عالمة اجتماع تركية، وكاتبة، ومفكرة. وقد حصلت على التعليم الجامعي والدراسات العليا من جامعة معمار سنان للفنون الجميلة في قسم علم الأجتماع. وعرف عنها اهتمامها بالأقليات.

محتويات

حياتهاعدل

ولدت سليك في عام 1971 في إسطنبول. وحصلت على تعليمها المتوسط والثانوي في مدرسة نوتردام دي سيون الفرنسية، وبعد أن أتمت تعليمها في المدرسة التحقت بجامعة جامعة معمار سنان للفنون الجميلة، ودرست علم الأجتماع وحصلت على البكالوريوس، والماجستير. وتعلمت السياسة والأقتصاد من جامعة Sophiantipolis UDEL في فرنسا. وتستمر بالعمل للحصول على الدكتوراه من جامعة ستراسبورغ. وهي ابنة المحامي ألب سليك.[3]

وعُرفت بأبحاثها التي تتحدث عن المجموعات التي تتعرض للتميز مثل تغيير الجنس، وأطفال شوارع، والعاهرات. وقد اتهمت في الجرائم الإرهابية التي نفذها حزب العمال الكردستاني في عام 1998، واعتقلت في تلك الفترة المذكورة بتهمة الدعاية لحزب العمال الكردستاني. وتعرضت لأنواعٍ عديدة من أنواع التعذيب بالصواع الكهربية وغيرها.[4] وقد أعد مركز Überleben لعلاج ضحايا التعذيب في برلين 2010، تقريراً أكد فيه وجود آثار التعذيب على سيليك.[5] وتم تبرئتها بعد الإفراج عنها بسنتين ونصف. ولم يتم معرفة شخص معين لاتهامه في تفجيرات السوق المصري (اسم سوق في تركيا).[6][7]

وفي 24 نوفمبر 2010، أُعلن أنه تم فتح قضيتها من جديد.[8][9] وطالب المدعي العمومي الحكم عليها بالسجن المؤبد، وتم الحكم ببرائتها في القضية من أول جلسة في 9 فبراير 2010. إلا أن محكمة النقض طعنت على القرار في 24 يناير 2013.[10] ونظرت المحكمة الجنائية العليا في اسطنبول أحداث انفجارات السوق المصري.[11] وفي 24 يناير 2013، قررت المحكمة الجنائية العليا في اسطنبول الحكم على سليك بالمؤبد. وفي 25 يناير 2013 عقدت سليك مؤتمراً صحفياً في ستراسبورغ، أعلنت فيه أنها ستستمر بالدفاع عن نفسها.[12] وفي 2 يناير 2014، أيد النائب العام عن محكمة النقض حكم المؤبد في حق سيليك.[13]

كُتابهاعدل

  1. لم ننجح، إيتهاكي أوزيورك للنشر، اسطنبول 2004
  2. زحفت لكتون رجلا، التواصل للنشر، اسطنبول 2008
  3. أقنعة الفرسان، أيزي للنشر، اسطنبول 2011
  4. يول جتشن Yolgeçen Hanı، التواصل للنشر 2011

كتب الأطفالعدل

  1. الفتاة الخضراء، أوزيورك للنشر، اسطنبول 2010
  2. قطرة الماء، أوزيورك للنشر، اسطنبول 2010

أعمالها المترجمةعدل

  1. يا بسطا! يكفي!، بلجا للنشر، اسطنبول 1996

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb161968220 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ ^ birikimdergisi.com[وصلة مكسورة]
  3. ^ ^ Türkische Friedensaktivistin Pinar Selek in taz.de vom 5. August 2009 نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ ^ http://www.heise.de/tp/r4/artikel/32/32527/1.html Aus Büchern eine Bombe gemacht], Almanca alıntı: Telepolis 8 Mayıs 2010 نسخة محفوظة 10 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ^ Pınar Selek neden hedef seçildi, Selek kimdir?[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 6 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ ^ MISIR ÇARŞISI PATLAMASINA İLİŞKİN BULGULAR نسخة محفوظة 13 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ^ [1], alıntı: Radikal Gazetesi [التركية] 7 Mart 2012 نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ ^ Fall Selek wird neu aufgerollt in: Zeit Online vom 24. November 2010 نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ ^ Weiter unschuldig in: faz.net vom 24. November 2010 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ ^ "Pınar Selek davası: Mahkeme beraat kararında direndi". http://www.cnnturk.com.+10.02.2011. Erişim tarihi: 24 Ocak 2013. نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ ^ http://www.pinarselek.com/public/page.aspx?id=397 نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ ^ "Araştırmaya Özgürlük, Pınar'a Özgürlük!". 25 Ocak 2013. Erişim tarihi: 25 Ocak 2013. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ ^ http://www.ntvmsnbc.com/id/25489414/ نسخة محفوظة 12 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.