بيغيدا

وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب (بالألمانية: PEGIDA)، اختصار (بالألمانية: Patriotische Europäer gegen die Islamisierung des Abendlandes). هي حركة سياسية ألمانية توصف بوسائل الإعلام بالتطرف، نشأت في 20 تشرين الأول (أكتوبر)عام 2014 في مدينة درسدن. ومنذ 19 كانون الأول (ديسمبر) عام 2014 تم تسجيل هذه المجموعة كجمعية تحت مسمى بيغيدا (PEGIDA).

بيغيدا
بيغيدا
الشعار

PEGIDA Demo DRESDEN 25 Jan 2015 116227104.jpg
مظاهرة لحركة بيغيدا في مدينة درسدن الألمانية - 25 يناير 2015

الاختصار Pegida
البلد Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي درسدن،  ألمانيا
تاريخ التأسيس 11 أكتوبر 2014
المؤسس لوتز باخمان  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
النوع جمعية طوعية مسجلة
الوضع القانوني جمعية مسجلة  تعديل قيمة خاصية (P1454) في ويكي بيانات
الاهتمامات معاداة الإسلام
الحد من الهجرة
القومية الألمانية
سياسة اليمين المتطرف
الأيديولوجيا إسلاموفوبيا،  ومناهضة الهجرة،  وقومية ألمانية،  وشعبوية يمينية  تعديل قيمة خاصية (P1142) في ويكي بيانات
انحياز سياسي حزب يساري[1]  تعديل قيمة خاصية (P1387) في ويكي بيانات
منطقة الخدمة القارة الأوربية
اللغات الرسمية الألمانية
الرئيس لوتز باخمان  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات
لوتز باخمان
الموقع الرسمي الموقع الرسمي للمنظمة

فروع بيغيدا وتغيراتهاعدل

في ألمانياعدل

ظهر عدد من الفروع الأصغر لبيغيدا في جميع أنحاء ألمانيا، بما في ذلك ليغيدا في لايبزيغ، وسوغيدا في سودتورينغن،[2] وكاغيدا في كاسل، وفوغيدا في فورتسبورغ، وبوغيدا في بون، ودوغيدا في دوسلدورف وفراغيدا في فرانكفورت.[3] بعد تفشي النزاعات الداخلية، نأى ممثلو بيغيدا إن آر دبليو، وهي شركة تابعة تهدف إلى العمل في ولاية شمال الراين وستفاليا الفدرالية، بنفسهم عن فروع بوغيدا ودوغيدا وكوغيدا في شمال الراين وستفاليا. قيل إن الأخير قد استُولي عليه من قبل أعضاء الحزب المنشق اليميني الذي يرتكز على معاداة الأجانب بشكل علني «برو إن آر دبليو». في يناير 2015، استبدل حزب برو إن آر دبليو سيباستيان نوبيل، عضو في رابطة الدفاع الألمانية التي تعد منظمةً مناهضةً للإسلاميين على غرار رابطة الدفاع الإنكليزية، بممثلهم الإعلامي ميلاني ديتمير.[4]

في ديسمبر 2014، أسست قوى يمينة منافسة مجموعة مناهضة للولايات المتحدة على الفيسبوك تحت اسم بيغادا (بالألمانية: Patriotische Europäer gegen die Amerikanisierung des Abendlandes، أو «وطنيون أوروبيون ضد أمركة الغرب»)، إذ ادعوا أن المشكلة الحقيقية ليست الأسلمة وإنما القوات الأمريكية المشتبهة ورائها. في 25 يناير، عقدوا أول اجتماع تحت عنوان «إي إن دي جي إيه إم إي» (Engagierte Demokraten gegen die Amerikanisierung Europas، أو «ديمقراطيون ملتزمون ضد أمركة أوروبا»). رُوّج له من قبل عدد من نشطاء حركة الموقف الثالث مانفاخن بالإضافة إلى مثيري الشغب ضد السلفيين (هوغيزا). استقطبوا نحو 1000 محتج، لكن واجههم 800 متظاهر معظمهم من اليسار المضاد، بمن فيهم عمدة إيرفورت أندرياس بوسوين، وأعضاء الاتحاد العمالي، وجوسوس وأنتيفا المحلية.[2]

واجه فرع آخر، وهو نوغيدا، تحقيقًا بعد أن شارك العديد من أعضائه في مؤامرة للنازيين الجدد بهدف تفجير مركز للاجئين.[5]

عالميًاعدل

في يناير 2015، نظم متعاطفون مع بيغيدا أول تجمع لهم في أوسلو في النرويج إذ وصل عددهم إلى 200 محتج، لكن سرعان ما انهار هذا الدعم.[6][7] في الدنمارك المجاورة، زحف نحو 200 محتج في شوارع العاصمة كوبنهاغن. في الشهر نفسه، تقدم فرع إسباني بطلب لتنظيم احتجاج خارج المسجد الرئيسي في مدريد لكنه قوبل بالرفض من قبل مسؤولي الحكومة. خُططت مسيرات في هولندا وأنتويرب في بلجيكا، لكن لم يُسمح بها بسبب غارات مكافحة الإرهاب التي حدثت قبل أسبوع في فيفيرس. أُقيمت مظاهرة أنتويرب أخيرًا في 2 مارس 2015 بدون موافقة العمدة. حضر نحو 350 شخص وغُرّم ما يقارب 227 منهم لمشاركتهم في مظاهرة غير مشروعة.[8]

في 28 فبراير 2015، نظمت بيغيدا البريطانية أول احتجاج لها في نيوكاسل أبون تاين، بعدد يقارب 400 شخص. حضر نحو 1000 شخص لمعارضتهم بقيادة النائب السابق جورج غالوي. كان هنالك مظاهرة صغيرة تابعة لبيغيدا في لندن في 4 إبريل 2015، مع مظاهرة مضادة لمجموعات مناهضة للفاشية.[9]

جمعت أول مظاهرة لبيغيدا في السويد ثمانية أشخاص في مالمو و5000 معارض. عندما أعلنت بيغيدا عن تنظيم مظاهرة في لينكوبينغ، جمعت أربعة أشخاص فقط. في أبسالا، تمكنت بيغيدا من جمع عشرة أشخاص. انحل الفرع السويدي لاحقًا بشكل تالٍ لعدة مظاهرات فاشلة ونزاعات داخلية.[10]

في 28 مارس 2015، أُلغيت مظاهرة لمتعاطفين مع بيغيدا في مونتريال في كندا عندما تجمع المئات في احتجاج معارض. في 19 سبتمبر 2015، حضر عشرات الأعضاء التابعين لبيغيدا الكندية مظاهرةً في تورنتو. انتهت المظاهرة باشتباك مع المحتجين المعارضين الذين فاق عددهم أعضاء بيغيدا بنسبة عشرين إلى واحد.[11]

يجادل عالم السياسة فريد حافظ أن بيغيدا لم تستطع الاستقرار في النمسا، إذ أن حزب «إف بّي أو» اليميني المتطرف قد مثّل إيديولوجية بيغيدا مسبقًا في البرلمان واستهلك معظم موارد اليمين المتطرف البشرية.[12]

اعتزمت بيغيدا الإيرلندية أن تعقد اجتماعها الافتتاحي في دبلن في 6 فبراير 2016، إذ كان من المقرر أن يلقي بيتر أوغلن من حزب هوية إيرلندا كلمةً خلاله، وقد خُطط لتوليه رئاسة بيغيدا الإيرلندية أيضًا. بينما كان في طريقه إلى الاجتماع على متن الترام، تعرض هو ورجاله إلى هجوم من قبل مجموعة من الرجال الملثمين بأقنعة سوداء. نتيجةً لهذا، لم يحدث الاجتماع المخطط له مطلقًا. هوجمت مجموعة من أنصار بيغيدا وطوردوا في متجر بواسطة مجموعة من الأشخاص الذين انشقوا عن مظاهرة مضادة.[13]

المشاركون والمؤيدونعدل

المشاركون في بيغيدا في درسدن
التاريخ المشاركون لكل اليوم
20 October 2014
350
27 October 2014
500([14])
3 November 2014
1٬000([15])
10 November 2014
1٬700([16])
17 November 2014
3٬200([17])
24 November 2014
5٬500([18])
1 December 2014
7٬500([19])
8 December 2014
10٬000([20])
15 December 2014
15٬000([21])
22 December 2014
17٬500([22][23])
5 January 2015
18٬000([24])
12 January 2015
25٬000([25][26])
25 January 2015
17٬300([27])
9 February 2015
2٬000([28])
16 February 2015
4٬300([29])
23 February 2015
4٬800([30])
2 March 2015
6٬200([31])
9 March 2015
6٬500([32])
16 March 2015
7٬700([33])
23 March 2014
5٬500([34])
30 March 2015
2٬900([35])
6 April 2015
7٬100([36])
13 April 2015
10٬000([37])

ردود الأفعال في ألمانياعدل

في البداية لم تلقَ بيغيدا ترحيباً كبيراً، ولكنها جذبت ما يقارب عشرة آلاف متظاهر وسط تصريحات متعددة من مسؤولين ألمان يدينون فيها الحركة.[38] في مدينه كولونيا تم إطفاء الأنوار في الكاتدرائية يوم 5 يناير 2015 احتجاجاً على تجمع أعضاء الحركة وتظاهرهم في المدينة في رسالة واضحة من الكنيسة ضد العنصرية والتعصب.[39]

مراجععدل

  1. ^ https://www.tagesschau.de/inland/pegida-dresden-127.html
  2. أ ب "Knapp 2.000 Teilnehmer bei Kundgebungen". Mitteldeutscher Rundfunk (باللغة الألمانية). 24 January 2015. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Gedziorowski, Lukas (15 December 2014). "Pegida wird Fragida". Journal Frankfurt (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Pegida-NRW feuert Pressesprecherin und will Köln künftig meiden". كولنر شتات أنتسايقر (باللغة الألمانية). 6 January 2015. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Police foil right-wing extremist plot to bomb German migrant shelters with 'highly dangerous explosives'". National Post. 23 October 2015. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Pegida sees 'complete failure' in Norway". The Local. 10 February 2015. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Pegida i Norge i full oppløsning". هيئة الإذاعة النرويجية. 24 March 2015. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Antwerp cancels PEGIDA Flanders demonstration over security fears". Reuters. 22 January 2015. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Dearden, Lizzie. "Pegida in London: British supporters of anti-'Islamisation' group rally in Downing Street". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Kravallstaket runt Forumtorget". Upsala Nya Tidning. 16 May 2015. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Rias, Liberta (23 September 2015). "Antifascists Crush "PEGIDA Canada"". مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019 – عبر Vimeo. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Lindeman, Tracey (28 March 2015). "PEGIDA Québec cancels march after anti-racist groups convene. Anti-Islam group with European roots and National Front sympathies organizes in Quebec". CBC News. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Hafez, Farid (1 December 2016). "Pegida in Parliament?: Explaining the Failure of Pegida in Austria". German Politics and Society. 34 (4): 101–118. doi:10.3167/gps.2016.340407. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Demo in Dresden bleibt friedlich – Teilnehmerzahl weit unter Erwartungen". DNN-Online (باللغة الألمانية). DNN-Online. 27 October 2014. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 3 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Polizei Sachsen" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 10 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 17 نوفمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Demonstration in Dresden: Spezialeinheit Abendland". FAZ Net (باللغة الألمانية). FAZ. 23 December 2014. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  19. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 1 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 8 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 15 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 22 ديسمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Tiede, Peter (22 ديسمبر 2014). "Evangelische Kirche Deutschlands Pegida ist unchristlich" (باللغة الألمانية). بيلد. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 5 January 2015. مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Polizeieinsatz. In: Polizei Sachsen. Januar 12, 2015
  26. ^ "Germany: Anti-Islam Pegida protest rally draws record 25,000 in Dresden". Ibtimes.co.uk. 12 January 2015. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 25 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2015. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 9 February 2015. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 16 February 2015. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  30. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 23 February 2015. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 2 March 2015. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  32. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen. 9 March 2015. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Polizeieinsatz". Polizei Sachsen (باللغة الألمانية). 16 March 2015. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 22 December 2014. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 5 January 2015. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Polizeieinsatz" (باللغة الألمانية). Polizei Sachsen. 6 April 2015. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Wilders beschert Pegida nicht erhofften Zulauf". MDR Sachsen. 13 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "مسيرات مناوئة للإسلام في ألمانيا وأخرى تعترض عليها". BBC Arabic. 6 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  39. ^ "كاتدرائية كولونيا تطفىء أنوارها بوجه حركة "بيغيدا" تضامنا مع مسلمي ألمانيا". euronews. 6 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 7 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)

مصادر خارجيةعدل