افتح القائمة الرئيسية

محتويات

البيداكويلينعدل

بيداكويلين

الاسم النظامي
(1R,2S)-1-(6-Bromo-2-methoxy-3-quinolyl)-4-dimethylamino-2-(1-naphthyl)-1-phenylbutan-2-ol
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Sirturo
ASHP
Drugs.com
أفرودة
الوضع القانوني وكالة الأدوية الأوروبية:وصلة، إدارة الغذاء والدواء:وصلة
فئة السلامة أثناء الحمل B (الولايات المتحدة)
الوضع القانوني يصرف بوصفة فقط
طرق إعطاء الدواء by mouth
بيانات دوائية
ربط بروتيني >99.9% [1]
استقلاب (أيض) الدواء Liver, by سيتوكروم 3A4[2]
عمر النصف الحيوي 5.5 months [2]
إخراج (فسلجة) fecal[2]
معرفات
CAS 843663-66-1
ك ع ت J04J04AK05 AK05
بوب كيم CID 5388906
درغ بنك 08903   
كيم سبايدر 4534966
المكون الفريد 78846I289Y
كيوتو D09872
ChEBI CHEBI:72292  
ChEMBL CHEMBL376488
ترادف Bedaquiline fumarate,[3] TMC207,[4] R207910, AIDS222089
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C32H31BrN2O2 
الكتلة الجزيئية 555.5 g/mol

دواء البيداكويلين، يباع تحت اسم العلامة التجارية سيرتورو، و هو دواء يستخدم لعلاج السل النشط.[3] و يستخدم على وجه التحديد لعلاج السل المقاوم للأدوية المتعددة (MDR-TB) عندما لا يمكن استخدام علاج آخر.[3][5] وينبغي أن تستخدم جنبا إلى جنب مع ثلاثة على الأقل من أدوية السل الأخرى .[3][5] يتم استخدامه عن طريق الفم.[5]

وتشمل الآثار الجانبية الشائعة الغثيان، وآلام المفاصل، والصداع، وآلام في الصدر.[3] وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة اختلال الكبد، وزيادة خطر الوفاة.[3] في حين لم يتم العثور على ضرر أثناء الحمل، فإنه لم يدرس جيدا في هذه الفئة من السكان.[6] هو في فئة دياريلكوينولينانتيميكوباكتريال من الأدوية.[3] يعمل هذا الدواء عن طريق منع قدره السل لانتاجه الطاقة للمحافظة على استمرارة.[3]

تمت الموافقة على بداكويلين للاستخدام الطبي في الولايات المتحدة في عام 2012.[3] وهو مدرج في قائمة الأدوية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية، وهي الأدوية الأكثر فعالية وآمنة اللازمة في النظام الصحي .[7] وتبلغ تكلفة ستة أشهر حوالي 900 دولار أمريكي في البلدان المنخفضة الدخل، و 3000 دولار أمريكي في البلدان المتوسطة الدخل، و 30،000 دولار أمريكي في البلدان ذات الدخل المرتفع .[5]

الاستخدامات الطبيةعدل

قد تمت الموافقة رسميا على استخدامه (في ديسمبر 2012) من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لاستخدامها في علاج السل ، للاستخدام فقط في حالات السل المقاوم للأدوية المتعددة، وأكثر مقاومة للسل المقاوم للأدوية على نطاق واسع.[8]

اعتبارا من عام 2013 كل من منظمة الصحة العالمية (WHO) ومراكز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض (CDC) أوصى (مؤقتا) أن يتم حجز بيداكويلين للمرضى الذين يعانون من السل المقاوم للأدوية المتعددة عندما لا يمكن تصميم نظام الموصى بها خلاف ذلك .[9][10]

التجارب السريريةعدل

وقد درس دواء البيداكيلين في مرحلة دراسات بنك الاستثمار الدولي لعلاج السل المقاوم للأدوية المتعددة ، في حين أن دراسات المرحلة الثالثة التي تجري حاليا، [11] ولقد ثبت ايجابياً لتحسين معدلات الشفاء من السل المقاوم للأدوية المتعددة ، ولكن مع بعض القلق لزيادة معدلات الوفيات (مزيد من التفاصيل في قسم الآثار السلبية) . وقد درست دراسات صغيرة أيضا استخدامه كعلاج إنقاذ للعدوى الفطرية غير السلية.[11]

وهو مكون من  (بيداكويلين + بريتومانيد + موكسيفلوكساسين + بيرازيناميد) للعلاج التجريبي .[12][13]

الآثار الجانبيةعدل

وكانت الآثار الجانبية الأكثر شيوعا من بيداكويلين في الدراسات الغثيان، وآلام المفاصل والصدر، والصداع. يحتوي الدواء أيضا على تحذير بداخل مربع أسود لزيادة خطر الموت وعدم انتظام ضربات القلب،[14] المرضى الذين يستخدمون بداكويلين ييجب مراقبة كمية استخدامهم لهذا الدواء . إذا عانى المريض من عدم انتظام ضربات القلب البطيني ، يجب عليه وقف بيداكيلين وغيرها من الادوية .

هناك جدل كبير حول الموافقة على هذا الدواء ، باعتباره واحد من أكبر الدراسات حتى الآن لسبب حدوث الكثير من الوفيات في المجموعة التي تستخدم بيداكويلين مقارنة مع أولئك الذين يتلقون دواء البلاسيبو [15] .  وقعت 10 حالات وفاة في مجموعة مستخدموا بيداكويلين من أصل 79، في حين وقعت حالتين في مجموعة مستخدموا دواء البلاسيبو من أصل 81 [16] . من بين 10 حالات وفاة في بيداكويلين، كان 1 بسبب حادث سيارة، و 5 اعتبرت نتيجة لتطور السل الكامنة و 3 كانت جيدا بعد أن توقف المريض عن تلقي بداكويلين.[15] ومع ذلك لا يزال هناك قلق كبير من ارتفاع معدل الوفيات في المرضى الذين تم علاجهم ببيداكويلين، مما أدى إلى التوصية للحد من استخدامه ، والحد من الاستخدام مع الأدوية الأخرى .[11][15]

تفاعل الأدويةعدل

البيداكويلين لا ينبغي استخدامة مع ادوية اخرى التي يمكن ان تؤثر على الإنزيمات المسؤولة عن عمليات الأيض ( الأكسدة ) لهذا الدواء .[17]

استخدامة مع الريفامبين يؤدي إلى انخفاض 52% من فعالية هذا الدواء ، مما يؤدي إلى تقليل تعرض الجسم لتأثير الدواء و تقليل تأثيرة كمضادات للبكتيريا .

استخدامة مع الكيتوكونازول يؤدي إلى زيادة بنسبة 22% من فعالية هذا الدواء ، وربما زيادة في معدل الاثار الضارة التي شوهدت .[17]

مع ان دواء البيداكويلين يؤدي إلى حدوث اضطرابات في ضربات القلب الا انه يمنع استخدام ادوية لمنع حدوث اضطرابات القلب مع البيداكويلين .[9] الأدوية الأخرى للسل التي يمكن أن تؤثر على ضربات القلب تشمل الفلوروكينولونات والكلوفازيمين.

طريقة العملعدل

يعمل البيداكويلين على غلق المضخات التي توصل وحدات الطاقة الي الخلية البكتيرية المسببة للمرض [18]،مما يؤدي الي عدم انتاج الخلية للطاقة اللازمة لها مما يؤدي الي موتها . و يعتبر البيداكويلين أول عضو في فئة جديدة من الأدوية تسمى دياريلكوينولينس.[18] بيداكويلين مبيد للجراثيم .[18]

تاريخ الدواءعدل

وقد وصفت بداكويلين لأول مرة في عام 2004 في مؤتمر إنترسسينس حول وكلاء مضادات الميكروبات والعلاج الكيميائي ، قد كان الدواء في التنمية لأكثر من سبع سنوات .[19] تم اكتشافه من قبل فريق بقيادة كوين أندريس في يانسن فارماسيوتيكا.[20] تمت الموافقة على بداكويلين للاستخدام الطبي في الولايات المتحدة في عام 2012 .[3] يتم تصنيعها من قبل جونسون آند جونسون ، الذي سعى للحصول على موافقة سريعة على هذا الدواء[21]، وهو نوع من الموافقة المؤقتة للأمراض التي تفتقر إلى خيارات العلاج الأخرى قابلة للحياة. من خلال الحصول على الموافقة على دواء يعالج مرض السل .[22]

عندما تمت الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء في 28 ديسمبر 2012، كان أول دواء جديد للسل لأكثر من أربعين عاما.[23][24]

المراجععدل

  1. ^ "Sirturo: Clinical Pharmacology". مؤرشف من الأصل في 28 February 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2014. 
  2. أ ب ت "Bedaquiline". مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2014. 
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Bedaquiline Fumarate". The American Society of Health-System Pharmacists. مؤرشف من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 
  4. ^ Diacon AH، Pym A، Grobusch M، وآخرون. (2009). "The diarylquinoline TMC207 for multidrug-resistant tuberculosis.". N Engl J Med. 360 (23): 2397–405. PMID 19494215. doi:10.1056/NEJMoa0808427. 
  5. أ ب ت ث The selection and use of essential medicines: Twentieth report of the WHO Expert Committee 2015 (including 19th WHO Model List of Essential Medicines and 5th WHO Model List of Essential Medicines for Children). (PDF). World Health Organization. 2015. صفحة vii, 29. ISBN 9789241209946. مؤرشف (PDF) من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2016. 
  6. ^ "Bedaquiline (Sirturo) Use During Pregnancy". www.drugs.com. مؤرشف من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2016. 
  7. ^ "WHO Model List of Essential Medicines (19th List)" (PDF). World Health Organization. April 2015. مؤرشف (PDF) من الأصل في 13 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 
  8. ^ "Press Announcements - FDA approves first drug to treat multi-drug resistant tuberculosis". www.fda.gov (باللغة الإنجليزية). Dec 2012. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2016. 
  9. أ ب Centers for Disease Control and Prevention (2013-10-25). "Provisional CDC guidelines for the use and safety monitoring of bedaquiline fumarate (Sirturo) for the treatment of multidrug-resistant tuberculosis". MMWR. 62 (RR-09): 1–12. ISSN 1545-8601. PMID 24157696. 
  10. ^ WHO (2013). The use of bedaquiline in the treatment of multidrug-resistant tuberculosis : interim policy guidance. مؤرشف من الأصل في 2017-09-10. 
  11. أ ب ت Field، Stephen K. (2015-07-01). "Bedaquiline for the treatment of multidrug-resistant tuberculosis: great promise or disappointment?". Therapeutic Advances in Chronic Disease (باللغة الإنجليزية). 6 (4): 170–184. ISSN 2040-6223. PMC 4480545 . PMID 26137207. doi:10.1177/2040622315582325. مؤرشف من الأصل في 2015-10-28. 
  12. ^ BPaMZ @ TB Alliance نسخة محفوظة 2017-02-19 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Two new drug therapies might cure every form of tuberculosis. Feb 2017 نسخة محفوظة 2017-02-20 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Drugs.com: Sirturo Side Effects نسخة محفوظة 2013-09-23 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب ت Cox، Edward؛ Laessig، Katherine (2014-08-21). "FDA Approval of Bedaquiline — The Benefit–Risk Balance for Drug-Resistant Tuberculosis". New England Journal of Medicine. 371 (8): 689–691. ISSN 0028-4793. PMID 25140952. doi:10.1056/NEJMp1314385. 
  16. ^ Diacon، Andreas H.؛ Pym، Alexander؛ Grobusch، Martin P.؛ de los Rios، Jorge M.؛ Gotuzzo، Eduardo؛ Vasilyeva، Irina؛ Leimane، Vaira؛ Andries، Koen؛ Bakare، Nyasha (2014-08-21). "Multidrug-Resistant Tuberculosis and Culture Conversion with Bedaquiline". New England Journal of Medicine. 371 (8): 723–732. ISSN 0028-4793. PMID 25140958. doi:10.1056/NEJMoa1313865. 
  17. أ ب "Prescribing Information for Bedaquiline" (PDF). مؤرشف (PDF) من الأصل في 24 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2014. 
  18. أ ب ت Worley، Marylee V.؛ Estrada، Sandy J. (2014-11-01). "Bedaquiline: A Novel Antitubercular Agent for the Treatment of Multidrug-Resistant Tuberculosis". Pharmacotherapy: The Journal of Human Pharmacology and Drug Therapy (باللغة الإنجليزية). 34 (11): 1187–1197. ISSN 1875-9114. doi:10.1002/phar.1482. مؤرشف من الأصل في 2016-12-20. 
  19. ^ Protopopova M، Bogatcheva E، Nikonenko B، Hundert S، Einck L، Nacy CA (May 2007). "In search of new cures for tuberculosis" (PDF). Med Chem. 3 (3): 301–16. PMID 17504204. doi:10.2174/157340607780620626.  [وصلة مكسورة]
  20. ^ de Jonge MR، Koymans LH، Guillemont JE، Koul A، Andries K (June 2007). "A computational model of the inhibition of Mycobacterium tuberculosis ATPase by a new drug candidate R207910". Proteins. 67 (4): 971–80. PMID 17387738. doi:10.1002/prot.21376. 
  21. ^ Walker، Joseph؛ Tadena، Nathalie (December 31, 2012). "J&J Tuberculosis Drug Gets Fast-Track Clearance". Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في September 23, 2015. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2013. 
  22. ^ Edney، Anna (December 31, 2012). "J&J&J Sirturo Wins FDA Approval to Treat Drug-Resistant TB". Bloomberg. مؤرشف من الأصل في January 4, 2013. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2013. 
  23. ^ "FDA Approves 1st New Tuberculosis Drug in 40 Years". ABC News. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 
  24. ^ "F.D.A. Approves New Tuberculosis Drug". New York Times. مؤرشف من الأصل في 8 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2012. 

قالب:Antimycobacterials