افتح القائمة الرئيسية
تحرير 

مقالة مميزة


القائمة

1 -
Mattia Preti - Tribute Money - WGA18400.jpg
ثلاثون قطعة فضية هي الثمن الذي قبضه يهوذا الإسخريوطي مُقابل خيانة يسوع المسيح وفقًا لرواية (26:15) في إنجيل متى في العهد الجديد قبل العشاء الأخير، فإن يهوذا قد ذهب إلى رُؤساء الكهنة ووافق على تسليم يسوع مُقابل ثلاثون عملة من الفضة، وقد ندم بعد ذلك وحاول إعادة الأموال. وقديماً، كانت الثلاثون قطعة من الفضة هي ثمن شراء عبد بشري في زمن تجارة الرقيق.

يذكر إنجيل متى أن شراء حقل الفخَاري لاحقاً - وهو حقل لدفن الغُرباء ويُسمى أيضًا بحقل الدم - هو تحقيق لنبوءة زكريا، حيث كانت هناك سبع نبؤات فرعية تُساهم في توضيح مُسمّى ثلاثون قطعة من الفضة، حيث يُشار إلى أن المسيح سيتعرض للخيانة من قبل صديق مُقابل ثلاثين قطعة من الفضة، وأنها سوف تُلقى على أرض الهيكل وتُستخدم في شراء حقل فخاري (زكريا 11:13)


...أرشيف للمزيد...



2 -
Cristo Redentor - Rio de Janeiro, Brasil.jpg
المسيح الفادي أو تمثال المسيح الفادي (بالبرتغالية: Cristo Redentor‏) هو تمثال ضخم على طراز فن "آرت ديكو" ليسوع بمدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل. يعد التمثال رمزاً للمدينة وأيقونة لها، ويعدّ أيضاً أيضاً رمزاً للبرازيل كلها و‌للمسيحية في العالم أجمع. يبلغ ارتفاع التمثال 38 متراً (125 قدماً)، ويزن 1000 طناً ويقع على قمة جبل كوركوفادو (710 متراً). صمّم التمثال الفنان البرازيلي هيتور دي سيلفا كوستا، وقام بتنفيذه النحات الفرنسي باول لاندويسكي. يشرف التمثال على الحديقة القومية لغابة تيجوكا الأكبر في العالم، مطلاً على ريو دي جانيرو، ويعد واحداً من عجائب الدنيا السبع الجديدة، وهو مصنوع من الكونكريت والحجر الاملس.

قاعدة التمثال تحتوي على كنيسة رومانية كاثوليكية حيث تعقد فيها الأعراس و‌العماد وكثير من المناسبات الدينية ويُشرف التمثال على منتزه وحديقة وطنية هي الأكبر في العالم.


...أرشيف للمزيد...



3 -
Wüger Kreuzigung.jpg
جمعة الآلام وتعرف بعدة أسماء أخرى أشهرها الجمعة العظيمة هو يوم احتفال ديني بارز في المسيحية وعطلة رسمية في معظم دول العالم، يتم من خلاله استذكار صلب يسوع وموته في الجلجثة ودفنه، وتعتبر جزءاً من الاحتفالات بعيد القيامة وتكون في يوم الجمعة السابقة له، وتتزامن في التوقيت الغربي مع الاحتفال بعيد الفصح اليهودي. من الأسماء الأخرى التي تعرف بها هذه المناسبة هي الجمعة السوداء والجمعة الجيدة والجمعة المقدسة والجمعة الحزينة وجمعة عيد الفصح.

الأساس الاحتفالي لهذه المناسبة يرجع إلى الأناجيل فاستناداً إلى إنجيل يوحنا، إن صلب يسوع تم على الأرجح يوم الجمعة، وقد فصّلت الأناجيل أخبار وتفاصيل القبض على يسوع و‌محاكمته وتعذيبه و‌صلبه ومن ثم موته ودفنه فقيامته، ولازالت هذه الأحداث تستذكر في هذا اليوم. الأرجح أن الجمعة العظيمة كحدث تاريخي حدث في 3 أبريل 33 استناداً إلى فصح اليهود - الذي صلب فيه يسوع حسب الإنجيل - من جهة، وحادثة إظلام السماء التي أشار إليها الإنجيل أيضاً من جهة ثانية ومجموعة أبحاث ودراسات متعددة أجريت في هذا الصدد. وتعتبر المناسبة يوم صوم إلزامي للمسيحيين، واللون التقليدي للإشارة إليها هو الأسود أو الأرجواني في التقليد السرياني و‌القبطي أو الأحمر في التقليد اللاتيني الروماني.


...أرشيف للمزيد...



4 - بوابة:يسوع/مقالة مميزة/4


5 - بوابة:يسوع/مقالة مميزة/5


6 - بوابة:يسوع/مقالة مميزة/6


7 - بوابة:يسوع/مقالة مميزة/7