افتح القائمة الرئيسية

عدد مقاطع المقالات التي تم إحصاؤها هو : 3.

المقالات المختارة

المقالة رقم 1

 ع - ن - ت  
شعار بطولة اتصالات المغرب.png

بطولة اتصالات المغرب أو البطولة الوطنية الاحترافية سابقا هو دوري لكرة القدم بين الأندية المغربية. يسمى بالمجموعة الوطنية الاحترافية لكرة القدم (GNF) وقد تم تأسيسها رسميا سنة 1956 حيث عوضت المسابقتين التي كانتا تنظمهما فرنسا منذ 1916 وإسبانيا منذ 1931 في المغرب. تعد الدرجة الأولى من البطولة الوطنية أعلى منافسة رياضية في المغرب. يتكون الدوري من 16 ناد يلعب كل فريق مع الآخر مرتين ذهابا وإيابا حيث يهبط محتلا المركز الأخير وما قبل الأخير إلى دوري الدرجة الثانية ويصعد حائزا المركز الأول والثاني في دوري الدرجة الثانية. وكان موسم 2011-2012 أول موسم احترافي في تاريخ هذه البطولة. ويعتبر نادي نادي الوداد الرياضي النادي الأكثر تتويجا بالبطولة برصيد 13 لقبا، و توج نادي الفتح الرياضي بلقب الموسم الحالي 2015-2016.

المقالة رقم 2

 ع - ن - ت  
Coupe-Maroc.png

كأس العرش (بالفرنسية: Coupe du Trône) أو كأس المغرب هي بطولة في رياضة كرة القدم تبناها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وتجمع الأندية المغربية الذين يلعبون بنظام خروج المهزوم حتي يصل فريقان للمباراة النهائية. وبخلاف بطولة الدوري في المغرب التي بدأت سنة 1916 قبل استقلال المغرب عن فرنسا وإسبانيا، فإن مسابقة الكأس لم تنظم إلا بعد الاستقلال حيث أن أول موسم لهذه المسابقة كان سنة 1957. وقد سماها العاهل المغربي الراحل محمد الخامس بكأس العرش ولا زالت تحمل نفس الاسم رسميا إلى الآن. أول نادي يفوز بهذه الكأس كان نادي المولودية الوجدية . منذ تاسيس الكاس كان نضام المبارة الواحدة الا انه تم تعديل هذا النضام إلى ذهاب و اياب

بطل كأس العرش يتأهل بشكل مباشر إلى كأس الاتحاد الإفريقي، أما إذا كان بطل الكأس هو نفسه بطل الدوري في ذلك الموسم أو مشاركا في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، فإن النادي الذي لعب النهائي هو الذي يعوضه في المسابقة الخارجية، و يعتبر الجيش الملكي النادي الأكثر تتويجا بلقب كأس العرش ب 11 لقبا كرقم قياسي. و أكبر نتيجة في كأس العرش هي التي إنهزم بها فريق الرجاء الرياضي أمام الغريم التقليدي الوداد البيضاوي ب حصة ستة أهداف لصفر عام 1959.

المقالة رقم 3

 ع - ن - ت   "كأس السوبر المغربي" هي بطولة في رياضة كرة القدم من مباراة واحدة كانت تقام نهاية كل موسم ما بين بطل كأس العرش وبطل الدوري المغربي، وكانت هذه الكأس في البداية تسمى كأس الفيدرالة ثم حملت اسم كأس الشباب لاحقا، وكانت تشرف عليها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وكانت أول نسخة لهذه الكأس موسم 1958-1959 ثم توقفت موسم واحدا لتعود من جديد لمدة 3 سنوات متتالية، ثم توقفت 13 سنة لأسباب مجهولة، لتعود من جديد موسم 1975-1974، وقد أخرت المباراة إلى شهر مارس من سنة 1976 لتقام بمدينة العيون بمناسبة المسيرة الخضراء وفاز بها نادي شباب المحمدية وهي أخر نسخة من هذه الكأس، ويعتبر الجيش الملكي النادي الأكثر تتويج بهذه الكأس بأربعة كؤوس ممتازة.


المقالة رقم 4

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 5

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 6

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 7

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 8

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 9

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 10

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 11

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 12

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 13

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 14

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 15

 ع - ن - ت   استحدث المقطع
Coupe-Maroc.png

كأس العرش (بالفرنسية: Coupe du Trône) أو كأس المغرب هي بطولة في رياضة كرة القدم تبناها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وتجمع الأندية المغربية الذين يلعبون بنظام خروج المهزوم حتي يصل فريقان للمباراة النهائية. وبخلاف بطولة الدوري في المغرب التي بدأت سنة 1916 قبل استقلال المغرب عن فرنسا وإسبانيا، فإن مسابقة الكأس لم تنظم إلا بعد الاستقلال حيث أن أول موسم لهذه المسابقة كان سنة 1957. وقد سماها العاهل المغربي الراحل محمد الخامس بكأس العرش ولا زالت تحمل نفس الاسم رسميا إلى الآن. أول نادي يفوز بهذه الكأس كان نادي المولودية الوجدية . منذ تاسيس الكاس كان نضام المبارة الواحدة الا انه تم تعديل هذا النضام إلى ذهاب و اياب

بطل كأس العرش يتأهل بشكل مباشر إلى كأس الاتحاد الإفريقي، أما إذا كان بطل الكأس هو نفسه بطل الدوري في ذلك الموسم أو مشاركا في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، فإن النادي الذي لعب النهائي هو الذي يعوضه في المسابقة الخارجية، و يعتبر الجيش الملكي النادي الأكثر تتويجا بلقب كأس العرش ب 11 لقبا كرقم قياسي. و أكبر نتيجة في كأس العرش هي التي إنهزم بها فريق الرجاء الرياضي أمام الغريم التقليدي الوداد البيضاوي ب حصة ستة أهداف لصفر عام 1959.