افتح القائمة الرئيسية
عدّل  راقب  

  Menu, Web Fundamentals (White).svg   استعمال

التصميم المُستخدم في هذه الصفحات الفرعيّة موجودٌ في بوابة:جوجل/مقالة مختارة/تصميم.

  1. أضف مقالةً مُختارةً في الصفحة الفرعية المُتاحة التالية.
  2. أضف عددًا واحدًا إلى القيمة الموجودة مُسبقاً في "max =" في قالب {{مكون بوابة عشوائي}} في صفحة البوابة الرئيسية.
عدّل  راقب  

  Menu, Web Fundamentals (White).svg   مقالة مختارة

اضغط هنا للاطلاع على المقالة 1

Google Chrome Interface
كروم بوك (بالإنكليزية: Chromebook) هو جهاز كمبيوتر شخصي يعمل بنظام جوجل كروم كنظام تشغيل أساسي. وقد صممت هذه الأجهزة لاستخدامها أثناء الاتصال بالإنترنت ودعم التطبيقات الموجودة على شبكة الإنترنت، بدلا من تطبيقات الكمبيوتر التقليدية مثل مايكروسوفت أوفيس وفوتوشوب الموجودة على الجهاز نفسه. يعتبر جهاز كروم بوك من أهم أمثلة حواسب الزبون النحيف. تم الإعلان عن أول أجهزة كروم بوك للبيع في مؤتمر جوجل آي/أو في مايو 2011، وذلك من قبل شركتي إيسر وسامسونج، وبدأ الشحن في 15 يونيو 2011. ثم دخلت لينوفو، هيوليت باكارد وجوجل نفسها السوق في أوائل عام 2013. وبالإضافة إلى نماذج الكمبيوتر المحمول، أدخلت نسخة مكتبية، وسميت كروم بوكس Chromebox، وقدمت في مايو 2012. وتباع هذه الأجهزة على شبكة الإنترنت في المقام الأول، سواء بصورة مباشرة من جوجل أو من شركائها التجاريين. بحلول عام 2012، أصبحت المدارس أكبر فئة من العملاء. وفي شهر أكتوبر من العام، وسعت جوجل استراتيجية التسويق لتشمل من يستخدمون الكمبيوتر لأول مرة والأسر التي تسعى للحصول على كمبيوتر إضافي. وكانت ردود النقاد عن الجهاز مشككة في البداية، وبعض النقاد، مثل جوي سنيدون وديفيد بوج، كانت مقارنتهم سلبية وانتقدت قيمة أجهزة كروم بوك مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المحمولة الكاملة والتي تعمل على نظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز. تم تبديد هذه الشكوك في مراجعات آلات أيسر وسامسونج التي تم تسعيرها بمبلغ 200 دولار و 250 دولار على التوالي. في فبراير 2013، أعلنت شركة جوجل عن جهاز كروم بوك بكسل وبدأت بشحنه في الأسواق، وهو جهاز فخم بسعر 1299دولار.



اضغط هنا للاطلاع على المقالة 2

خرائط جوجل (بالإنجليزية: Google Maps) هي خدمة مجانية مقدمة من موقع البحث جوجل على الشبكة العالمية. توفر الخدمة عند بدايتها عرض لخرائط لشوارع أربع دول هي: الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وإيرلندا مع إمكانية تحديد مكان عمل ما في تلك الدول، هذا بالإضافة إلى استطاعة الشخص مشاهدة صور عالية الوضوح بواسطة الأقمار الصناعية لمئات من المدن في العالم، أما الآن فلقد توسعت شبكة الطرق والشوارع لتشمل معظم مدن العالم وليس الأربعة التي بدأ بها المشروع فقط.