افتح القائمة الرئيسية

بوابة:الأندلس/شخصية مختارة/16

Bartolomé Esteban Perez Murillo 009.jpg
القديس رودريك (توفي في قبرة في قرطبة في 13 مارس 857م) هو واحد من شهداء قرطبة. عرف عنه أنه كان في قبرة وكان لديه شقيقان، واحد مسلم والآخر لم يكن له دين. عندما كانا في خلاف وتشاجرا، حاول رودريك التهدئة وحل الخلاف، لكنهم تحولوا ضده وضربوه. عندما فاق رودريك وجد أن اخيه المسلم أبلغ السلطات عنه أنه اعتنق الإسلام. شهد برودريك أنه ما زال كاثوليكيا ودافع عن انتمائه لإيمانه، فتم اتهامة بالارتداد وفقا للشريعة الإسلامية. ألقي القبض عليه وقطعت رأسه مع سولومان في قرطبة. شيد دير ومستشفى باسمه في القرن السادس عشر تخليدا لذكراه. ويحتفل بعيده يوم 13 مارس من كل سنة. على أن هذه القصة مشكوك بأمرها لدى عدد من الباحثين، إذ أنه لم يرد ذكرها في المصادر العربية أو حتى الإفرنجية المعاصرة لتلك الفترة، ومصدرها الوحيد هو قس كاثوليكي يدعى إيولوخيو دونها وتحدث فيها عن إعدام 48 مسيحي بعضهم من الرهبان والكهنة الكاثوليك في الأندلس في الفترة بين عامي 851 و859م. لذا فمن المحتمل أن الأحداث مكتوبة بشيء من التحيز. وخاصة أن الكتابات التي دونها القس، ليس فيها ما يشير إلى وجود اضطهاد حقيقي في الأندلس في ذاك الوقت.