افتح القائمة الرئيسية

بهيجة خليل

عالمة آثار عراقية

الدكتوره بهيجة خليل إسماعيل الجراح (1934 – 2019) أستاذة آثار عراقية وشغلت منصب مديرة المتحف العراقي بين عامي 1983 و1989 وتعتبر أول امرأة تشغل منصب مديرة المتحف العراقي.[1]

بهيجة خليل
Dr.Bahija Khalil.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1934  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 13 يناير 2019 (84–85 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
عمان  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iraq.svg
العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بغداد
جامعة هومبولت في برلين (–1967)  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي علم الآثار  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات 
شهادة جامعية بكالوريوس، ودكتوراه  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة آثار،  وأستاذة جامعية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

ولدت في بغداد ودرست في جامعة بغداد ومن ثم حصلت على درجة الدكتوراة في ألمانيا، ودَرسْت بعد ذلك في جامعة بغداد. ألفت العديد من الكتب في علم الآثار وساهمت ببعضها، وشغلت منصب مديرة المتحف العراقي.[2][1] توفيت يوم 13 يناير/كانون الثاني عام 2019 في العاصمة الأردنية عمان.[3][4][5][6]

الولادة والتعليمعدل

ولدت في بغداد عام 1934 وحصلت على درجة البكالوريوس في الآثار من جامعة بغداد، وانتقلت إلى ألمانيا ونالت درجة الدكتوراه في الكتابات المسمارية من جامعة هومبولت عام 1967، وبذلك أصبحت أول باحثة تعمل في مجال الأركيولوجيا وقارئة للمسماريات في العراق، وكذلك هي أول طالبة عراقية تحصل على الدكتوراه في علم الآثار من ألمانيا،[7] ومن ثم لحقتها نسويات أخريات.[1] دٌرست بعد ذلك في جامعة بغداد بقسم الآثار.

الآثارعدل

تعد موسوعة حضارة العراق من أبرز أعمالها وصدر الجزء الأول منها عام 1985 بعنوان "الكتابة"،[8] وأشارت فيه إلى أن أقدم أنواع الكتابة هي الكتابة الصُورية في مدينة سوسة عاصمة عيلام جنوبي العراق في الألث الثالث قبل الميلاد. كذلك ألفت العديد من الكتب التي تناولت حقباً مختلفة من تاريخ العِراق القَديم، ومنها:

  • مسلة حمورابي (1980)[9]
  • دور المستعمرات الآشورية في الأناضول (1981)
  • الطب دوره ومكانته في حضارة العراق (1989)
  • حكام سوخو وماري (1990)
  • كتابات من نينوى (1992)

أيضًا شاركت في تأليف الجزء الأول من "المعجم الأكدي - العربي (من الألف إلى الدال) الذي أصدره المجمع العلمي العراقي عام 1999، وفي تأليف "موسوعة الموصل الحضارية" عام 1992 مع باحثين آخرين. كما كتبت العديد من المقالات منها "نصوص جديدة في شارع الموكب" عام 1979 في مجلة سومر بالمجلد الحادي والأربعون.[10][2]

المناصبعدل

تولت منصب مديرة المتحف العراقي من عام 1983 إلى عام 1989 وتعد أول امرأة عراقية تتولى منصب مديرة المتحف العراقي.[4]

الوفاةعدل

توفت يوم 13 يناير/كانون الثاني عام 2019 في العاصمة الأردنية عمان، المملكة الأردنية الهاشمية.[3][5] وأقامت وحدة تمكين المرأة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار وبالتعاون مع دار الثقافة والنشر الكردية حفلاً تأبينياً لها.[6]

المصادرعدل

  1. أ ب ت بهيجة خليل إسماعيل... رحيل قارئة المسماريات اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2018 نسخة محفوظة 04 2يناير9 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب http://www.abualsoof.com/2019-01-13-21-29-31 اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 العراق في التاريخ نسخة محفوظة 07 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب وفاة اول مديرة للمتحف العراقي اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 نسخة محفوظة 04 2يناير9 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب الهيئة العامة للاثار والتراث تنعى رحيل عالمة الاثار د.بهيجة خليل اسماعيل اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 نسخة محفوظة 07 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب وفاة اول مديرة للمتحف العراقي اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 نسخة محفوظة 07 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب الثقافة الكردية تؤبن عالمة ألآثار العراقية (بهيجة خليل اسماعيل اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019
  7. ^ الثقافة والاعلام النيابية تنعى رحيل عالمة الآثار العراقية بهيجة خليل الجراح اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 نسخة محفوظة 04 2يناير9 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ الكتابة اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 بهيجة خليل مديرة المتحف العراقي
  9. ^ مسلة حمورابي بهيجة خليل اسماعيل، دار الحرية للطباعة نسخة محفوظة 07 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ نصوص جديدة في شارع الموكب اطلع عليه بتاريخ 6 فبراير، 2019 مجلة سومر، بهيجة خليل إسماعيل