بنو الورد

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (أكتوبر 2016)
Crystal Clear app kedit.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها لإعادة الكتابة حسبَ أسلوب ويكيبيديا. فضلًا، ساهم بإعادة كتابتها لتتوافق معه. (أكتوبر 2016)
تاريخ تونس
Anfiteatro, El Jem, Túnez, 2016-09-04, DD 55-66 HDR PAN.jpg

Nuvola Tunisian flag.svg بوابة تونس

بنو الورد أو اللخميون نسبة إلى بنو لخم وينتسب بنو الورد إلى الورد بن ذي عابل بن اقيان بن زرعة بن الهميسع بن حمير بن سبا وهو أول من تسمى بالورد، اسم من أسماء الاسد، من قبائل اليمن. وهم يتسمون بالمعرفة وما زالت مساكنهم في مواطن آل اقيان بن حمير ك (ثلا) الواقعة في الشمال الغربي من صنعاء (من قضاة ثلاث خطباء مشهورين من بنو الورد توارثوا الخطبة في الجامع الكبير بصنعاء ولهم مؤلفات لا زال البعض منها مخطوطات) وفي المحويت (الظاهر) بني الصريبي ظاهر مصانع حمير والكلاع وخارف والبون الأسفل وبيت الورد عزلة بشلف في العدين بالجنوب الغربي من صنعاء وبنو الورد مشايخ عزلة بني طيبة من مغرب عنس وأعمال ذمار جنوب صنعاء وبيت الورد في عزلة الأشمور وعزلة الضلع الأسفل ناحية الطويلة وقصر بيت الورد بارحب في الجهة الشمالية الشرقية من صنعاء وبنو الورد في عزلة الأشعوب ناحية المذيخرة وفي الشعر وعمار والحيمة وحجة.

إثر غزوة الهلاليين وانحلال الحكم الصنهاجي بالمهدية أقام القائد أبو رجاء الورد اللخمي من ملوك الطوائف ببنزرت دولة بني الورد [1] وحصن مدينتها ونظم شؤونها ودام حكمهم 151 سنة (من سنة 404هــ إلى 555هـ / 1013م إلى 1160م).

بنو الورد في بنزرت

رقم الحكام تعليق
1 أبو رجاء الورد اللخمي مؤسس الدولة
2  طراد بن الورد قتله أخوه
3  مقرن بن الورد
4   عبد العزيز بن مقرن ولي عشر سنين
5  موسى بن مقرن ولي أربع سنين
6  عيسى بن مقرن حتى دخول عبد الله بن عبد المؤمن سنة 1159م

المراجععدل

  • تاريخ الحكام والسلالات الحاكمة
  • روضة الأخبار ونزهة الأزهار في حوادث اليمن الكبار والحصون والأمصار
 
هذه بذرة مقالة عن تونس. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.