بناز محمود

بناز محمود (1986-2006) وهي امرأة من أكراد العراق عاشت في مدينة ويمبلدون. ولدت بناز في العراق وانتقلت إلى انجلترا مع عائلتها عندما كانت في العاشرة من عمرها. تزوجت زواج مدبر في سن السابعة عشر من رجل يكبرها بعشرة أعوام.وفي غضون أشهر تحول الزواج إلى حالة من العنف. طلبت بناز الطلاق وارتبطت بعلاقة حب مع شخص اختارته بنفسها. أراد كلا من عم بناز ووالدها السيطرة الكاملة عليها، وإجبارها على الزواج ممن يختاروه. ولجأت بناز إلى شرطة النجدة خمس مرات قبل وفاتها. قام كلا من عمها ووالدها باغتصابها و قتلها انتقامًا لرفض بناز رغبتهم الشديدة في السيطرة علي اختيارها لشريك حياتها. وقد صنف هذا الفعل الذي شمل الاغتصاب والقتل على أنه جريمة الشرف. قادت كبيرة مفتشي المباحث بشرطة العاصمة كارولين جود التحقيق لانتشال جثة بناز ومحاكمة القتلة ، وتأمين تسليم مجرم من العراق إلى المملكة المتحدة لأول مرة علي الأطلاق .[1][2][3][4][5]

بناز محمود
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1986
تاريخ الوفاة 23 يناير 2006

وأوضحت المفتشة كارولين جود أنه عندما طلبت الشرطة معلومات من المجتمع الكردي بجنوب لندن، استقبل طلب الشرطة بحالة من الصمت. وقد أرخت قصتها في عام 2012 في فيلم وثائقي بعنوان بناز: قصة حب من إخراج وإنتاج ضياه خان.[6] في عام 2015 أصدر الممثل ومغني الراب رضوان أحمد الشهير باسم ريز إم سي أغنية بعنوان بناز، يستند فيها إلى قصتها،وكانت هذه الأغنية ضمن شريطه"Englistan"الذي يجمع بين عدة أغاني مختارة والذي صدر في عيد القديس جورج.[4]

مراجععدل

  1. ^ Martyn Brown. "Lover tells of torment as 3 get life for honour killing". Express.co.uk. Retrieved 14 December 2015. نسخة محفوظة 06 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "The tragic story of Banaz Mahmod: she fell in love at 19, so her family had her mudered". Mail Online. Retrieved 14 December 2015. نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Tracy McVeigh. "'They're following me': chilling words of girl who was 'honour killing' victim". the Guardian. Retrieved 14 December 2015. نسخة محفوظة 10 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب "Seventh man jailed over 'honour killing' of Banaz Mahmod". the Guardian. Retrieved 14 December 2015. نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Cousin 'still proud' of disposing of honour killing-victim's body, judge says". Telegraph.co.uk. 6 December 2013. Retrieved 14 December 2015. نسخة محفوظة 20 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Paul Peachey (September 24, 2012). "Still now they follow me": Footage of Banaz Mahmod warning police before her 'honour' killing to be shown for the first time". independent.co.uk. Retrieved September 28, 2012. نسخة محفوظة 07 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.