افتح القائمة الرئيسية

في علم التشريح ، بطانة العظم (بالإنجليزية: Endosteum) و الجمع (بالإنجليزية: endostea) و تُسمّى أيضا: السمحاق الداخلي المبطن للتجويف النخاعي ، هي غشاء وعائي رقيق من النسيج الضام ، يبطن سطح النسيج العظمي الذي يشكّل تجويف النخاع في العظام الطويلة [1].

بطانة العظم
607 Periosteum and Endosteum.jpg
يبطّن السمحاق الجزء الداخلي للعظام ، ويحيط بتجويف النخاع.

تفاصيل
ترمينولوجيا أناتوميكا 02.0.00.038   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
ترمينولوجيا هستولوجيكا H2.00.03.7.00022  تعديل قيمة خاصية ترمينولوجيا هستولوجيكا (P1694) في ويكي بيانات
FMA 32692  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0009859  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات

في حال حدوث سوء تغذية ، فإن هذا السطح المبطّن للعظم عادة ما يتم ارتشافه خلال فترة طويلة من سوء التغذية ، و ينتج عن ذلك انخفاض سُمك العظم القشري.

السطح الخارجي للعظام مبطّن بطبقة رقيقة من النسيج الضام مشابه جدا في التشكّل والوظيفة لبطانة العظم ويُسمّى : السمحاق (بالإنجليزية: Periosteum)، أو سطح السمحاق (بالإنجليزية: periosteal surface). أثناء نمو العظام يزداد عرض العظم كلما أضافت الخلايا بانيات العظم وضع نسيج عظمي جديد في السمحاق.

لمنع العظم من أن يصبح سميكاً بدون داع، يتم ارتشاف العظم من جانب بطانة العظم ، بواسطة الخلايا الناقضة للعظم.

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ فرانك نيتتير (1987). Musculoskeletal system: anatomy, physiology, and metabolic disorders. Summit, New Jersey: Ciba-Geigy Corporation ISBN 0-914168-88-6, p.171

معرض الصورعدل

 
هذه بذرة مقالة عن علم التشريح بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.