بشر بن مروان

ثالث أبناء مروان بن الحكم

بشر بن مروان بن الحكم الأموي. ثالث أبناء الخليفة مروان بن الحكم، بعد عبد الملك، وعبد العزيز. اهتم بالشعراء، ومدحوه لكرمه، ومنهم الأخطل، وسراقة البارقي، والفرزدق، وجرير، وكثير عزة، وغيرهم.[2]

بشر بن مروان بن الحكم
معلومات شخصية
الوفاة 74هـ
البصرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Umayyad Flag.svg الدولة الأموية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أبناء عبدالملك، الحكم، أبان، عبد العزيز، مروان،
الأب مروان بن الحكم  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم قُطية بنت بشر بن ملاعب الأسنة الكلابية[1]
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة موظف مدني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

ولاّه أخوه عبد الملك حين كان خليفة الكوفة سنة 71 هـ (حوالي 690م)، وضم إليها البصرة سنة 73 هـ (حوالي 692م)، ثم عزله بعد سنتين، وولّى الحجاج بن يوسف الثقفي مكانه.[2]

من مديح الشاعر سراقة البارقي لبشر:

دعا الرحمن بشر فاستجابالدعوته فأسقانا السحابا
وكان دعاء بشر صوب غيثيعاش به ويحيي ما أصابا
أغر بوجهه يسقى ويحياونستجلى بغرته الضبابا


ومما مدحه الفرزدق بقوله: [3]

لَوْلا يَدا بِشْرِ بنِ مَرْوَانَ لمْ أُبَلْ تَكَثُّرَ غَيْظٍ في فُؤادِ المُهَلَّبِ
فإنْ تُغلِقِ الأبَوابَ دُوني وَتَحتَجبْ فَمَا ليَ مِنْ أُمٍّ بِغَافٍ وَلا أبِ
وَلَكِنّ أهْلَ القَرْيَتَينِ عَشِيرَتي وَلَيسوا بوَادٍ مِنْ عُمانَ مَصَوِّبِ
غَطارِيفُ من قَيسٍ مَتى أدْعُ فيهمِ وَخِندِفَ يَأتُوا للصّرِيخِ المُثَوِّبِ

توفي سنة 74 هـ (حوالي 693م).[4]

ملاحظاتعدل

  1. ^ جمهرة أنساب العرب، ابن حزم، ص87
  2. أ ب د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الأول (من سنة 1 هـ إلى سنة 131 هـ) دار طلاس ، دمشق.
  3. ^ قصيدة الفرزدق- لولا يدا بشر بن مروان لم أبل نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ عبد العزيز بن مروان بن الحكم نسخة محفوظة 24 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موظف مدني يمني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.