بخور مريم

جنس من النباتات
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

بخور مريم


المرتبة التصنيفية جنس[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: خلنجيات Ericales
الفصيلة: المرسينية Myrsinaceae
الجنس: بخور مريم Cyclamen
الاسم العلمي
Cyclamen
لينيوس، 1753
الأنواع
طالع النص
معرض صور بخور مريم  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

بَخُورُ مَرْيَمَ[2][3][4][5][6][7][8][9][10][11](ملاحظة 1) (باللاتينية: Cyclamen) وهي إحدى أنواع النباتات البرية التي تنمو في بلاد الشام بأماكن مختلفة. جنس يشمل 23 نوعاً من النباتات العشبية المعمرة عن طريق الدرنات ودرنته كبيرة يتراوح قطرها بين 2 و12 سنتيمتر وتخرج منها الأوراق والأزهار والجذور. الأوراق بيضوية ضيقة النهاية وقاعدتها قلبية الشكل ومحلاقها طويل ولونه أخضر داكن والأزهار جميلة شماريخها طويلة تفوق معاليق الأوراق بالطول. والبتلات زهرية اللون شريطية الشكل وترتد نحو الخلف وطولها أكثر بخمس إلى ست مرات من طول الأنبوب البتلي، والثمرة علبة (أو كبسولة) تزهر ابتداء من كانون الثاني/يناير وتستمر حتى أيار/مايو.

الجزء الذي يؤكل عدل

أوراق الزعمطوط هي التي تؤكل بحيث يتم لف الأوراق وحشيها بالأرز واللحمة بالإضافة إلى البهارات في فلسطين. إي تشبه في طريقة صنعها طريقة صنع أوراق العنب. ولكن يتم طهيها على نار عالية وبعد غليانها يتم تخفيض الحرارة حتى ينضج بالشكل المطلوب. في بعض المناطق في فلسطين يضعون في قاع الطنجرة قطع من اللحم كالقص والريش أو قطع عادية وأحيانا يتم وضع الدجاج. بعض الناس يقومون بأكل درناتها بعدما يتم قليها بالزيت الحار جيدا حتى تفقد سمها. إن أزهار الزعمطوط (قرن الغزال) لا تؤكل لأنها سامة فالحيوانات لا تقترب منها نهائيا.[12]

طريقة الحفظ عدل

يحفط ورق الزعمطوط عن طريق غسله وتركه حتى يجف من الماء بعد غسله ويتم تفريزه.

فترة القطاف عدل

تبدا فترة قطاف الزعمطوط من نهاية كانون الثاني إلى شهر نيسان ويعتبر هذا النبات من النباتات الشتوية، ويتم قطف هذه النباتات من بين الصخور في الجبال.

الاستعمال الطبي عدل

تحتوي درنة السيكلامين على غليكوزيد سام وهو غليكوزيد السيكلامين. تستعمل درنات السيكلامين كمادة قابضة في أمراض الروماتيزم وآلام الرأس وفي أمراض القلب وتضخم الغدة الدرقية. والدرنة سامة حتى ولو أخذت بكميات قليلة وتستعمل من قبل الصيادين لتخدير الأسماك واصطيادها، كما كان يستخدم عصيرها كسم السهم.

من أنواعه الواطنة في الوطن العربي عدل

من أنواعه الأُخَر عدل

مرادفات عدل

  • ملاحظة 1 سُكَع[8] أو العَرْطَنِيثَا[8][13] أو الحلقي[14] أو الدغنينة[15] أو الزعمطوط أو قرن الغزال[16] أو سكوكع (لبنان) أو الرَّكَفَةُ[8][17] أو دان القط (فلسطين) أو زهر المسيح[8] أو الوَلْف[8] أو خبز المشايخ[8] أو بُقلامُس[8] أو اليُربُع[8]

المراجع عدل

  1. ^ Carolus Linnaeus (1754), Genera plantarum eorumque characteres naturales, secundum numerum figuram, situm, & proportionem omnium fructificationis partium (باللاتينية) (5th ed.), Holmia, p. 71, DOI:10.5962/BHL.TITLE.746, QID:Q40975586
  2. ^ أرمناك ك. بديفيان (2006)، المعجم المصور لأسماء النباتات: ويشمل النباتات الاقتصادية والطبية والسامة ونباتات الزينة وأهم الحشائش والأعشاب (بالعربية واللاتينية والأرمنية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والتركية)، القاهرة: مكتبة مدبولي، ص. 435، OCLC:929657095، QID:Q117464906
  3. ^ مصطفى الشهابي (2003). أحمد شفيق الخطيب (المحرر). معجم الشهابي في مصطلحات العلوم الزراعية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 5). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 827. ISBN:978-9953-10-550-5. OCLC:1158683669. QID:Q115858366.
  4. ^ ميشال حايك (2001)، موسوعة النباتات الطبية (بالعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية) (ط. 3)، بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، ج. 6، ص. 26، OCLC:956983042، QID:Q118724964
  5. ^ أحمد عيسى (1930)، معجم أسماء النبات (بالعربية والفرنسية واللاتينية والإنجليزية) (ط. 1)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، ص. 63، OCLC:122890879، QID:Q113440369
  6. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، قائمة إصدارات سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس العاصمة: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 318، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  7. ^ سمير إسماعيل الحلو (1999)، القاموس الجديد للنباتات الطبية: أكثر من 2000 نبات بأسمائها العربية والإنجليزية واللاتينية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 1)، جدة: دار المنارة، ص. 39، OCLC:1158805225، QID:Q117357050
  8. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ إدوار غالب (1988). الموسوعة في علوم الطبيعة (بالعربية واللاتينية والألمانية والفرنسية والإنجليزية) (ط. 2). بيروت: دار المشرق. ص. 794. ISBN:978-2-7214-2148-7. OCLC:44585590. OL:12529883M. QID:Q113297966.
  9. ^ إبراهيم نحال (2009). معجم نحال في الأسماء العلمية للنباتات: لاتيني - عربي (دراسة نباتية لغوية بيئية وتاريخية) مع مسارد ألفبائية (بالعربية واللاتينية) (ط. 1). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 52. ISBN:978-9953-86-550-8. OCLC:1110134190. OL:45257084M. QID:Q115858440.
  10. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 307. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  11. ^ .أغروفوك. بخور مريم. تاريخ الولوج 4 شباط 2012.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 15 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ قرن الغزال الفارسي - أزهار فلسطين | Mahmiyat.ps نسخة محفوظة 2021-01-08 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ موقع الوراق. المفردة رقم 247 بجامع ابن البيطار تاريخ الولوج 10 كانون الثاني 2013. نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ الموسوعة العربية. الربيعيات. تاريخ الولوج 13 أيار 2013. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  15. ^ موقع اللاذقية. الدغنينة: وردة لطبخ الحب. تاريخ الولوج 17 كانون الأول 2012. نسخة محفوظة 05 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ موقع الدفلة. قرن الغزال. تاريخ الولوج 17 كانون الأول 2012. نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ «الرَّكَفَةُ، مُحَرَّكَةً: أَصْلُ العَرْطَنِيثَا، مِصْرِيَّةٌ». المرتضى الزبيدي. تاج العروس من جواهر القاموس. مادة «ركف».

المصادر عدل

تسدال عمر. " النباتات البرية الغذائية الفلسطينية"

مقابلة رزان دار حمدة مع الحجة ام خالد بتاريخ 22-نوفمبر-2020