افتح القائمة الرئيسية

بجماليون هو اسم التاريخي في اللغة الإغريقية لملك صور من 820 قبل الميلاد إلى 774 قبل الميلاد، والذي يعرف بالاسم الفينيقي Pumayyaton.

بجماليون
Roman de la Rose f. 130r (Pygmalion's story, working on his sculpture).jpg

معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة نحات  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

ولكن شهرة اسم بجماليون تأتي من وروده في قصيدة أوفيد السردية بعنوان التحولات Metamorphoses، والتي يصف فيها كيف أغرم النحات بجماليون بالتمثال الذي نحته.

محتويات

بجماليون في الميثولوجياعدل

 
بجماليون [1] (1763)

في الميتولوجيا الإغريقية والرومانية العتيقة، كان رجل يسمى بجماليون جد أدونيس وأبو ميثارمي. لكن حكاية الشاعر الروماني أوفيد أشهر، وهو يصف أن بجماليون (Pygmalion) كان نحّات عظيم يكره النساء، فصنع تمثال من العاج يمثل امرأة جميلة، ووقع في الحب. زينها باللباس الغالية واللؤلؤ، وأخيرا يوم عيد فينوس دعا إلهة الحب فينوس أن تحيي التمثال، فأحيته فلما عاد من العيد وقابلها. سمى التمثال الحي جالاتيا ونكحها، فولدت لهما بنت اسمها بافوس أسست مدينة بافوس في قبرص.

في الأدبعدل

كتب كثير من الأدباء عن حكاية بجماليون، كما أنه ألهم الكثير من الفنانين. ومن أشهرها الأعمال الأدبية التي تناولت بجماليون:

  • مسرح "بجماليون" لجورج برنارد شو (ثم حولها الأمريكيون ليرنر ولو إلى المسرح الموسيقي والفيلم "سيدتي الجميلة"). في هذا المسرح "بجماليون" هو الأستاذ هنري هيجينز الذي يجعل من امرأة فقيرة جاهلة سيدة محترمة في أعلى طبقات المجتمع بتغيير لهجتها.
  • مسرح "بجماليون" لتوفيق الحكيم، وهو مسرح فكري حول الصراع بين "الحياة" و"الفن"، فلا يستطيع بجماليون أن يعيش بلا حبيبته ولا أن يرى آثار العمر وغبار الحياة عليها.

مواضيع مرتبطةعدل

المراجععدل

  1. ^ The invention of the name Galatea is modern; Falconet's title was Pygmalion aux pieds de sa statue qui s'anime, "Pygmalion at the feet of his statue, which comes to life".