باوندلس إنفورمانت

باوندلس إنفورمانت (بالإنجليزية: Boundless Informant) هو نظام تحليل البيانات الضخمة وعرض البيانات التصورية الذي تستخدمه وكالة الأمن القومي (NSA) الأمريكية لإعطاء المديرين العاملين لديها ملخصات لأنشطة جمع البيانات التي تقوم بها وكالة الأمن القومي حول العالم.[1] وقد ورد له وصف في مذكرة غير مصنفة تحت عنوان الأسئلة الأكثر تكراراً للاستخدام الرسمي فقط نشرتها صحيفة الغارديان.[2] ووفقاً لعرض المخطط الحراري السري للغاية الذي نُشر أيضاً في صحيفة الغارديان والذي تم إعداده بواسطة برنامج باوندلس إنفورمانت، فإن ما يقرب من 3 مليارات عنصر من عناصر البيانات من داخل الولايات المتحدة قد تم جمعها بواسطة وكالة الأمن القومي على مدى فترة زمنية تبلغ 30 يوماً وانتهت في مارس 2013.[1]

وتتضمن البيانات التي تم تحليلها بواسطة برنامج باوندلس إنفورمانت سجلات برنامج المراقبة الإلكترونية (DNI) وسجلات البيانات الوصفية للاتصالات الهاتفية (DNR) المخزنة في أرشيف بيانات وكالة الأمن القومي المعروف باسم GM-PLACE. ولا تتضمن بيانات قانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية (FISA) وفقاً لمذكرة الأسئلة الأكثر تكراراً. ويعد برنامج بريسم (PRISM) الاسم الرمزي الذي تطلقه الحكومة على جهود مجموعة تُعرف رسمياً باسم US-984XN، حيث كان قد صدر في نفس الوقت الذي طُرح فيه برنامج باوندلس إنفورمانت، وهو أحد مصادر بيانات DNR. ووفقًا للمخطط، يلخص باوندلس إنفورمانت سجلات البيانات من 504 مصدر منفصل لجمع DNR، وDNI (SIGAD). وفي المخطط، ويتم تمييز الدول التي تخضع للمراقبة بلون يتفاوت من الأخضر، والذي يمثل الدول الأقل تغطية، وحتى اللون الأحمر، والذي يمثل الدول الأشد خصوعاً للمراقبة.[3][4]

معلومات تاريخيةعدل

 
شريحة تظهر أن معظم اتصالات العالم تتدفق عبر أمريكا.

من الضروري قانونًا أن تتم عملية جمع البيانات التي تقوم بها حكومة الولايات المتحدة داخل البلاد أو التي تستهدف مواطني الولايات المتحدة بوجه خاص وفقًا لقانون مراقبة الاستخبارات الأجنبية لعام 1978 (FISA)، وتحت سلطة محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية (محكمة FISA).[5][6][7]

يشار إلى أن مشروعات التنقيب عن البيانات العالمية التي تضطلع بها الولايات المتحدة قد كانت موجودة منذ عقود، إلا أن البرامج الاستخبارية الحديثة لجمع البيانات وتحليلها داخل الولايات المتحدة مثل بريسم (PRISM)قد سمحت بها التغيرات في قانون المراقبة الأمريكي الذي قدم في عهد الرئيس بوش، وتجدد في ولاية الرئيس أوباما في ديسمبر 2012.[8]

وقد تم الكشف عن برنامج باوندلس إنفورمانت للمرة الأولى في 8 يونيو 2013، بعد تسريب وثائق مصنفة حول البرنامج إلى صحيفة الغارديان.[1][9] وقد عرَّفت الصحيفة مخبرها، بناءً على طلبه، تحت اسم إدوارد سنودن، الذي عمل لدى وكالة الأمن القومي لصالح مقاول الدفاع بوز ألن هاملتون.[10]

التكنولوجياعدل

وفقًا للشرائح المنشورة، فإن باوندلس إنفورمانت يستخدم البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر - ولذلك فإنه يعد "متاحًا لجميع مطوري وكالة الأمن القومي" — وخدمات الشركات التي تم استضافتها في الحوسبة السحابية. وتستخدم هذه الأداة تقنيات HDFS وMapReduce وAccumulo (المعروفة سابقًا بـ Cloudbase)[11] لمعالجة البيانات.[12]

المشروعية وقانون تعديلات محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية لعام 2008عدل

يتم الإشارة إلى بند 702 من قانون تعديلات محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية (FAA) في وثائق برنامج بريسم التي تتناول بالتفصيل الاعتراض الإلكتروني، والحصول على البيانات الوصفية وتحليلها. وتشير العديد من التقارير وخطابات الاهتمام والتنبيه التي أرسلها أعضاء الكونغرس إلى أن هذا البند من قانون تعديلات محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية بوجه خاص يعد إشكاليًا من الناحية القانونية والدستورية، لأنه مثلاً يستهدف الأمريكيين، بدرجة تصل إلى "المجموعات التي تتشكل في الولايات المتحدة" والتي تشير إليها الوثائق المنشورة.[13][14][15][16]

وقد أكد اتحاد الحريات المدنية الأمريكيّ على ما يلي بخصوص قانون تعديلات محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية: "بغض النظر عن التجاوزات، فإن مشكلة قانون تعديلات محكمة مراقبة الاستخبارات الأجنبية الأمريكية أكثر جوهرية: حيث إن القانون نفسه غير دستوري."[17]

وقد طرح السيناتور راند باول تشريعًا جديدًا يطلق عليه قانون استعادة التعديل الرابع لعام 2013 لوقف انتهاك وكالة الأمن القومي أو غيرها من وكالات حكومة الولايات المتحدة للتعديل الرابع من دستور الولايات المتحدة باستخدام التكنولوجيا وأنظمة معلومات البيانات الضخمة مثل برنامجي بريسم وباوندلس إنفورمنت.[18][19]

ملفات ذات ببرنامج باوندلس إنفورمانتعدل

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت Glenn Greenwald and Ewen MacAskill. "Boundless Informant: the NSA's secret tool to track global surveillance data". مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2013. 
  2. ^ "Boundless Informant: NSA explainer – full document text". مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ June 12, 2013. 
  3. ^ "Boundless Informant NSA data-mining tool – four key slides". مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 9 يونيو 2013. 
  4. ^ "Government: 11 things you need to know about u.s. domestic spying". The Blaze, Inc. June 7, 2013. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. 
  5. ^ Dean, John W. George W. Bush as the New Richard M. Nixon: Both Wiretapped Illegally, and Impeachable; Both Claimed That a President May Violate Congress' Laws to Protect National Security, FindLaw, December 30, 2005 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ The Impeachment of George W. Bush by Elizabeth Holtzman, The Nation, January 11, 2006 نسخة محفوظة 25 مارس 2013 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Adopted By The House Of Delegates (Archive), American Bar Association, February 13, 2006 نسخة محفوظة 26 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Greenwald، Glenn (June 6, 2013). "NSA taps in to internet giants' systems to mine user data, secret files reveal". مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ June 6, 2013. 
  9. ^ "Boundless Informant | World news". مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  10. ^ "Edward Snowden: the whistleblower behind revelations of NSA surveillance". The Guardian. June 9, 2013. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  11. ^ "NSA Mimics Google, Pisses Off Senate, Cade Metz". July 17, 2012. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2014. 
  12. ^ "Boundless Informant slides". Documentcloud.org. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  13. ^ Office، Communications (December 10, 2012). "FISA Correspondence Update | U.S. Senator Ron Wyden". Wyden.senate.gov. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  14. ^ "Download | U.S. Senator Ron Wyden". Wyden.senate.gov. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  15. ^ http://www.wired.com/images_blogs/dangerroom/2012/06/IC-IG-Letter.pdf (Archive) نسخة محفوظة 03 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ http://www.aclu.org/files/pdfs/natsec/faafoia20101129/FAAFBI0065.pdf (Archive) نسخة محفوظة 06 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "FAA FOIA Documents | American Civil Liberties Union". Aclu.org. December 2, 2010. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2013. 
  18. ^ http://www.paul.senate.gov/?p=press_release&id=838
  19. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20161230185152/https://www.paul.senate.gov/files/documents/EAS13699.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 ديسمبر 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)

كتابات أخرىعدل

وصلات خارجيةعدل