باكستان تايمز

باكستان تايمز (1947–1996) كانت صحيفة باكستانية، تأسست في الأصل من قبل شركة التقدم التقدمي اليسارية ومقرها لاهور في باكستان.

باكستان تايمز
Pakistan Times (بالإنجليزية)[1] عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
بلد المنشأ
المؤسس
التأسيس
الاحتجاب
موقع الويب
التحرير
اللغة
الإدارة
المقر الرئيسي

خلفية تاريخيةعدل

كانت تملكها وتشغلها ميان افتخار الدين، وهو سياسي من البنجابية كان سابقًا في المؤتمر الوطني الهندي لكن الرابطة الإسلامية لعموم الهند بعد عام 1946. بدأت الصحيفة في 4 فبراير 1947. وكان رئيس تحريرها في الأربعينيات من القرن العشرين هو الشاعر الشيوعي. فايز احمد فايز. بعد إلقاء القبض عليه في عام 1951 فيما يتعلق بقضية روالبندي المؤامرة، شغل مظهر علي خان منصب رئيس التحرير.[3][4][5] واصلت صحيفة «باكستان تايمز» أن تكون جريدة مؤثرة في الخمسينيات من القرن الماضي، مع انتقادها الاستخفاف للحكومة في المشاركة في التحالفات العسكرية التي ترعاها الولايات المتحدة.[6]

خلال النظام العسكري لأيوب خان، فرضت رقابة مسبقة صارمة على الصحافة بما في ذلك صحيفة «باكستان تايمز». في أبريل 1959، استولى النظام على شركة التقدم التقدمي المحدودة بموجب قانون الأمن الباكستاني.[5][7]

في الثمانينيات، تم طرد عشرة صحفيين وموظفين إداريين في صحيفة «باكستان تايمز» من قبل نظام ضياء الحق بسبب صلاتهم بحركة استعادة الديمقراطية وتوقيعهم نداء لحركة «السلام في السند».[8][9][10] تمت خصخصة National Press Trust في عام 1996. وفي نفس العام، تم إغلاق صحيفة Pakistan Times[11]. أعيد إطلاق باكستان تايمز من قبل مجموعة الشباب المحدودة للإنتاج الشبابي للإعلام، والمؤسس المشارك هو عمير أحمد.[12]

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج مذكور في: بوابة الرقم الدولي الموحد للدوريات. الرَّقم التَّسلسليُّ المِعياريُّ الدَّوليُّ (ISSN): 1729-7915. الناشر: ISSN International Centre. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية.
  2. ^ وصلة مرجع: https://theyouth.com.pk/relaunch-of-pakistan-times-is-a-miracle-magic/308/.
  3. ^ Jaffrelot 2015، صفحة 413.
  4. ^ All Handouts for Mass Communication - Virtual University of Pakistan Retrieved 30 July 2019 نسخة محفوظة 8 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب I.A. Rehman (15 يونيو 2017). "An outstanding journalist (Mazhar Ali Khan of Pakistan Times)". Dawn (newspaper). مؤرشف من الأصل في 2020-02-08. اطلع عليه بتاريخ 2019-07-30.
  6. ^ Tikekar 2004، صفحة 283–284.
  7. ^ Jaffrelot 2015، صفحات 219, 309, 413.
  8. ^ Pakistan Press Reference website, Retrieved 30 July 2019 نسخة محفوظة 29 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Tikekar 2004، صفحة 284.
  10. ^ Jaffrelot 2015، صفحة 417.
  11. ^ Kalia 2015، صفحة 56.
  12. ^ McCarry 2019، صفحة 69.