بارك تشونغ هي

رئيس سابق لكوريا الجنوبية

بارك تشونغ هي (Park Chung-hee) (وُلد 30 سبتمبر، 1917 - توفي 26 أكتوبر، 1979) فريق أول في جيش الجمهورية الكورية، ورئيس سابق لـ كوريا الجنوبية من 1962 حتى 1979م.

بارك تشونغ هي
(بالكورية: 박정희)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 

معلومات شخصية
الميلاد 14 نوفمبر 1917  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
غومي  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 26 أكتوبر 1979 (61 سنة) [1][2]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
حي جونغنو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة إصابة بعيار ناري  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
قتله كم جاي غيو  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
مواطنة كوريا الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة يك يونغ سو  [لغات أخرى] (1950–)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب باك سونغ بن  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم بايك نام إي  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
مناصب
رئيس كوريا الجنوبية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
24 مارس 1962  – 16 ديسمبر 1963 
رئيس كوريا الجنوبية (3 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
17 ديسمبر 1963  – 26 ديسمبر 1972 
انتخب في الانتخابات الرئاسية الكورية الجنوبية 1963، ‏الانتخابات الرئاسية الكورية الجنوبية 1967 و الانتخابات الرئاسية الكورية الجنوبية 1971 
رئيس كوريا الجنوبية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
27 ديسمبر 1972  – 26 أكتوبر 1979 
انتخب في الانتخابات الرئاسية الكورية الجنوبية 1972 و الانتخابات الرئاسية الكورية الجنوبية 1978 
الحياة العملية
المدرسة الأم الأكاديمية العسكرية لكوريا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الكورية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الكورية،  واليابانية،  والصينية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع جيش جمهورية كوريا  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب اليابانية الصينية الثانية،  والحرب الكورية،  وحرب فيتنام  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
 

سيرته عدل

في عام 1962، تولى بارك جونغ (تشونغ) مقاليدَ الحكم نتيجةَ الانقلاب العسكري الذي قاده في كوريا الجنوبية، وحكَم بقبضة من حديد بصفته رئيسًا عسكريًّا غيرَ منتخَب، ورئيسًا للمجلس الأعلى لإعادة البناء الوطني، حتى نُصِّبَ رئيسًا منتخبًا رسميًّا عام 1963، وظلَّ في الحُكم 16 عامًا حتى اغتياله في 26 أكتوبر عام 1979.[3]

ويرجع إليه الفضلُ في النهضة الاقتصادية الشاملة التي شهدتها كوريا الجنوبية؛ من صناعة ونموٍّ اقتصادي سريع؛ نتيجةَ قراره الحكيم باتباع سياسة التصنيع للتصدير.[4]، ولكن ظلَّ تاريخه مَشوبًا بظلال الطغيان و(الديكتاتورية) منذ تولِّيه الحكم مباشرة بعد قيادته للانقلاب العسكري، إضافةً إلى ما قام به من تعديلات دستورية لتعزيز سُلطته المطلَقة وضمان بقائه في الحُكم.

في عام 1999، أعلنت مجلة تايم اسمه ضمن أفضل عشَرة «آسيويين في القرن العشرين»[5]، وحتى الآن يبقى بارك تشونغ هي محورًا للجدَل؛ إذ انقسمت الآراء فيه بين من يشيد بدوره القيادي الرائع والعظيم في بناء كوريا الجنوبية وإحيائها من جديد بعد الحرب الكورية الشنعاء، وبين من يدين سياساته الاستبدادية (الديكتاتورية) المقيِّدة للحرِّيات، خاصة ما اتخذه من قرارات وما اتبعه من سياسات فيما بعد 1971.

اغتياله عدل

في أثناء سعيه للترشُّح لولاية رئاسية ثالثة عام 1971، دعا رئيسُ جهاز الخدمة الاستخباراتية الكورية المسؤولُ عن حماية الرئيس، كيم جاي غو (Kim Jae-gyu) الرئيسَ بارك تشونغ لتقديم وعود قاطعة لناخبيه بعدم الترشُّح لولاية رابعة. وبعد فوزه بالسباق الرئاسي، تنكَّر بارك لوعوده ومرَّر تعديلات دستورية جمعَ بها السُّلطةَ التشريعية والتنفيذية كلها بيده. وعقب حادثة اغتيال زوجته عام 1974، عيَّن بارك العسكريَّ شا جي شول (Cha Ji-chul) مسؤولًا عن حراسته الشخصية، ممَّا أغضب كيم جاي غو الذي عدَّ ذلك إهانةً له.

وتصاعدَت حدَّة الاحتقان السياسي بكوريا الجنوبية عام 1979 عند مطالبة السياسي المعارض كيم يانغ سام (Kim Young-sam) الأميركيين بوقف دعمهم لدكتاتورية بارك. فهدَّد بارك الأميركيين بطرد سفيرهم في حال تلبيتهم لمطالب هذا السياسي المعارض. وفي الوقت نفسه شهدت العديد من مدن كوريا الجنوبية تحرُّكات احتجاجية طالبت بإصلاح سياسي شامل في البلاد. وبهذا الجوِّ السياسي المضطرب والمحتقن، حضرَ الرئيسُ بارك يوم 26 أكتوبر (تشرين الأول) 1979 عشاءً أُقيم بمقرِّ خدمة الاستخبارات الكورية. وعقب مشادَّة كلامية بينه وبين كيم جاي غو، غادر الأخيرُ القاعةَ غاضبًا، ثم عاد حاملًا بيده مسدَّسًا وجَّه منه رصاصاتٍ قاتلةً نحو بارك وأربعة من حرَّاسه، كان منهم شا جي شول، وسائقُ السيارة الرئاسية.

أثار اغتيالُ بارك العديدَ من الشكوك؛ فعلى حين عزا كيم جاي غو قتلَه للرئيس إلى قمعه للمظاهرات، ادَّعى آخرون قيام كيم بمحاولة انقلابية مخفقة مدعومة من المخابرات الأميركية. وقد مثَلَ كيم جاي غو أمام المحكمة التي أصدرت عليه حكمًا بالإعدام شنقًا، نُفِّذ يوم 26 من مايو (أيار) 1980م.[6]

انظر أيضًا عدل


المراجع عدل

  1. ^ Bibliographisches Institut & F. A. Brockhaus; Wissen Media Verlag (eds.), Brockhaus Enzyklopädie | Park Chung Hee (بالألمانية), QID:Q237227{{استشهاد}}: صيانة الاستشهاد: أسماء عددية: قائمة المحررين (link) صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المحررين (link)
  2. ^ Dalibor Brozović; Tomislav Ladan (1999). Hrvatska enciklopedija | Park Chung Hee (بالكرواتية). Leksikografski zavod Miroslav Krleža. ISBN:978-953-6036-31-8. OCLC:247866724. OL:120005M. QID:Q1789619.
  3. ^ BBC News' "On this day" نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Developmental Dictatorship and the Park Chung-hee Era (Homa & Sekey, 2006)
  5. ^ Time Asia: Asians of the Century, August 1999, Retrieved April 20, 2010 نسخة محفوظة 19 سبتمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ طه عبد الناصر رمضان (8 نوفمبر 2022). "هكذا اغتيل الرئيس الذي جعل كوريا الجنوبية قوة اقتصادية". العربية نت. مؤرشف من الأصل في 2022-11-09.

كتابات أخرى عدل

وصلات خارجية عدل