اشتباكات دير الزور سنة 2023 هي انتفاضة عشائرية عربيَّة مسلَّحة عارمة ضد تنظيم قوات سوريا الديمقراطية أو "قسد" اختصاراً، في كلَّاً من دير الزور والرقة وريف حلب.[10]

انتفاضة العشائر العربية السورية (2023)
جزء من الحرب الأهلية السورية
معلومات عامة
التاريخ 28 أغسطس 2023 - جارية
البلد سوريا
من أسبابها
  • اعتقال قائد عربي في المجلس العسكري لديرالزور التابع لقسد بتهم فساد.[1]
  • تهميش المكون العربي واتهام قسد بسرقة ثروات المنطقة.[2]
الموقع دير الزور  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
النتيجة حتى الآن:
  • مسلحو العشائر العربية يتقدمون على جبهة ريف منبج.[3]
  • قوات سوريا الديمقراطية تستعيد جميع قرى شرق نهر الفرات التي خسرتها في دير الزور.[4]
  • استمرار القتال والاشتباكات العنيفة.[5]
المتحاربون
العشائر العربية:

العقيدات
قيس عيلان
بني خالد
طيء
النعيم
الأشراف
البكَّارة
الجبور
زبيد
البو سرايا
البو عسَّاف
البو عيسى

قوات سوريا الديمقراطية

حزب العمال الكردستاني[6]
وحدات حماية الشعب[7]

القادة
إبراهيم الهفل[8] فرهاد عبدي شاهين
الخسائر
39 مقاتل[9] 23 مقاتل[9]

حيث أعلنت العشائر العربية مثل البكارة والبو شعبان والبكير وطيء[11]، النفير العام والثورة تجاه "قسد" على إثر اعتقال أحد ممثليها في قرية الربيضة من قبل قوات "قسد" ودعماً لعشيرة العقيدات، وطالبوا التحالف الدولي بتحقيق مطالبهم بإخراج الموقوفين لدى "قسد" وأولهم قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لـ "قسد" أحمد الخبيل أبو خولة أمير عشيرة بكير.[12]

وقد قامت العشائر العربية خلال عدة أيام بطرد مقاتلي "قسد" من عدة مناطق في الرقة بعد اشتباكات عنيفة واستمرار الاشتباكات الثقيلة في ريف دير الزور[13][14] كما تم السيطرة على عدد من القرى في منبج بريف حلب[15] إلا أن قوات سوريا الديمقراطية استعادت السيطرة على بعض القرى لاحقاً في ريف منبج وريف دير الزور.[16]

وأكَّد شيخ قبائل البكَّارة نواف البشير الموالي للنظام السوري أن "انتفاضة العشائر لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها بطرد الغرباء من أكراد جبل قنديل ومن يدعمهم من الأراضي السورية".[13]

من جانب آخر، أكد القائد العام لـ قوات سوريا الديمقراطية فرهاد عبدي شاهين، أن قوات التحالف الدولي قدمت لقواته دعماً جوياً ضد العشائر في دير الزور، كما أكد التواصل مع شيوخ العشائر في المنطقة وأنهم "يرغبون لحل الأزمة سلمياً" وفق تعبيره.[1][17]

فيما أفاد مصدر آخر نفي مشاركة قوات الصناديد التابعة لقبيلة شمر العربيَّة في المعارك بجانب أي طرف بحكم تحالفها مع قوات سوريا الديمقراطية.[18]

وفي 6 سبتمبر (أيّ بعد حوالي أسبوع من اشتباكات عنيفة) سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على بلدة ذيبان آخر معاقل العشائر في شرق نهر الفرات، كما أنه معقل شيخ قبيلة العقيدات الثائر إبراهيم الهفل.[19][20]

وفي 9 سبتمبر حدثت هدنة في دير الزور بعد انسحاب مقاتلي العشائر من بلدة ذيبان باتجاه مناطق سيطرة النظام السوري.[21]

كما ازدادت وتيرة الاشتباكات في ريف منبج بين العشائر والفصائل المعارضة الموالية لتركيا من جهة وقسد من جهة أخرى، إضافة إلى ذلك فقد أرسلت هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقاً" تعزيزات عسكرية للمساعدة ضد قسد ولتأمين خطوط التهريب.[22]

مراجع عدل

  1. ^ https://arabicpost.net/?p=1123165 نسخة محفوظة 2023-09-06 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ https://www.alaraby.co.uk/politics/%D9%82%D8%B3%D8%AF-%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A8%D9%84%D8%AF%D8%A9-%D8%B0%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%86%C2%A0%D9%85%D8%B9%D9%82%D9%84-%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D9%82%D8%A8%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%83%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%B1 نسخة محفوظة 2023-09-06 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "العشائر العربية تتقدم حتى ريف حلب مع استمرار القتال بسوريا". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 2023-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-07.
  4. ^ "قوات سوريا الديموقراطية تعلن انتهاء العمليات العسكرية في شرق سوريا". مؤرشف من الأصل في 2023-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-08.
  5. ^ https://www.youtube.com/watch?v=ZlBDAOEyPn8
  6. ^ "حرب رمال متحركة شرق سوريا بين العشائر العربية والقوات الكردية". مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-08.
  7. ^ https://aja.me/7tzpm0 نسخة محفوظة 2023-09-05 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "من هو "إبراهيم الهفل" الذي حملته قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية التصعيد في ريف دير الزور؟". مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-08.
  9. ^ أ ب "سوريا: مقتل 23 شخصا في اشتباكات بين قوات النظام وفصائل موالية لتركيا شمال شرق البلاد". مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-08.
  10. ^ "سوريا.. عشائر دير الزور تعلن النفير العام وتطرد "قسد" من عدة مدن وبلدات". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 2023-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-03.
  11. ^ "دير الزور.. احتدام الاشتباكات بين عشائر عربية و"واي بي جي" الإرهابي". www.aa.com.tr. مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-05.
  12. ^ "معهد الشرق الأوسط: عشائر دير الزور تصل إلى نقطة الانهيار". جريدة القدس العربي. 4 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-05.
  13. ^ أ ب "وكالات: اشتباكات بريف دير الزور بين "قسد" و"مجلس دير الزور العسكري"". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 2023-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-03.
  14. ^ عشرات القتلى في اشتباكات مسلحة بين "قسد" والمجلس العسكري لدير الزور بسوريا، اطلع عليه بتاريخ 2023-09-03
  15. ^ "سوريا.. عمليات العشائر العربية ضد "واي بي جي" الإرهابي تصل منبج". www.aa.com.tr. مؤرشف من الأصل في 2023-09-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-03.
  16. ^ rima.khalil. "استمرار الاشتباكات في دير الزور... و"قسد" تستعيد السيطرة على العزبة". https://www.alaraby.co.uk/. مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-05. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  17. ^ wael.rimawi. "عبدي يدعي أن التحالف قدم دعماً جوياً لـ"قسد" ضد العشائر بدير الزور". https://www.alaraby.co.uk/. مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-05. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  18. ^ ""صناديد شمّر" تنفي مشاركتها مع "قسد" ضد مجلس دير الزور العسكري". تلفزيون سوريا. 29 أغسطس 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-09-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-05.
  19. ^ "قوات سوريا الديموقراطية تعلن انتهاء العمليات العسكرية في شرق سوريا". فرانس 24 / France 24. 6 سبتمبر 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-06.
  20. ^ faris.kaabneh. ""قسد" تسيطر على بلدة ذيبان معقل شيخ قبيلة العكيدات في دير الزور". https://www.alaraby.co.uk/. مؤرشف من الأصل في 2023-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-06. {{استشهاد ويب}}: روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  21. ^ "هدنة بلا اتفاق.. عودة الهدوء إلى دير الزور | الجمل |". الجمل. مؤرشف من الأصل في 2023-10-01. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-11.
  22. ^ serbest (6 سبتمبر 2023). "باسم العشائر.. "النصرة" ترسل تعزيزات إلى منبج للمرة الثانية خلال أسبوع". North press agency | وكالة نورث برس. مؤرشف من الأصل في 2023-09-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-09-06.