الولاية التاريخية الأولى

الولاية التاريخية الأولى من الولايات التاريخية السبعة في ثورة التحرير الجزائرية والمنبثقة بعد مؤتمر الصومام وتقلد قيادتها أول مرة الشهيد مصطفى بن بولعيد [1] وشملت مناطق جنوب قسنطينة والأوراس وومنطقة النمامشة ولعبت دورا فعالا وحاسما في القضية الجزائرية وكانت الحدود المشتركة مع تونس منفذا هاما لعبور المجاهدين بين البلدين.

الولاية التاريخية الأولى
الإدارة
رمز الولاية 1
بعض الأرقام
مساحة كم²
تعداد السكان نسمة
إحصاء سنة م
كثافة نسمة/كم²
التقسيم الإداري
الدوائر

المجال المكانيعدل

شمات الولاية التاريخية الأولى كل ولاية الاوراس سابقا والمتمثلة في الولايات الحالية: باتنة، خنشلة[2]، بسكرة، سوق أهراس، تبسة وكل هذه الولايات تتميز بتضاريسها الوعرة بفضل سلسلة جبال الأوراس الشاهقة تتخللها وديان ملتوية وكذلك برودة طقسها في الشتاء مما ساعدها في الهجوم على قوات العدو الفرنسي باستمرار وهزمه في الكثير من المرات

أهم المعارك [3][4]عدل

قادة الولاية الأولى التاريخيةعدل

الترتيب الزمني لتوالي القيادة
الترتيب بداية نهاية صورة عقيد
1 مصطفى بن بولعيد
2 سي مسعود
3 ربيع 1957 محمود الشريف
4 1957 أفريل 1958   محمد لعموري
5 أفريل 1958 أواخر 1958   أحمد نواورة
6 أواخر 1958 بداية أفريل 1959   عبيدي محمد الطاهر
7 بداية أفريل 1959 أفريل 1960.   مصطفى مراردة
8 أفريل 1960. فبراير 1961.   علي سوايعي
9 فبراير 1961. 1962   الطاهر زبيري

المراجععدل

  1. ^ "الشهيد مصطفى بن بولعيد أسد الأوراس وأب الثورة الجزائرية"، أوراس الجزائر، 10 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2021.
  2. ^ ق.ث، "تاريخ من بطولات الأوراس"، المساء، مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2021.
  3. ^ "يومية الشعب الجزائرية - شهـادات عــن معـارك خالـدة"، www.ech-chaab.com، مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2021.
  4. ^ "هذه أشهر المعارك التي أركعت الفرنسيين في رمضان بمنطقة الأوراس"، الشروق أونلاين، 02 يوليو 2018، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2021.