بيربوس (ألبوم)

ألبوم إستديو 2015 من أداء جاستن بيبر
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (مارس 2019)

الهدف (بالإنجليزية: Purpose)‏ هو رابع ألبوم إستديو للمغني الكندي جاستن بيبر. تم إصداره في 13 نوفمبر 2015 (2015-11-13) بواسطة تسجيلات ديف جام و(بالإنجليزية: School Boy Records)‏. وهو بمثابة متابعة لألبوم بيبر الإستديو الثالث بيليف (2012)، وطُور بعد إصدار ألبومه التجميعي جورنالز (2013). حيث نراه أكثر اتجاها للـآر أند بي معاصر. تم عمل الألبوم علي مدار عامين، حيث كافح بيبر لإيجاد إتجاها موسيقيا للتسجيل، ملغيا كل من هذة المسارات عدة مرات. ذكر بيبر أن الصوت والمحتوي الغنائي للألبوم قد أُلهم بشكل كبير بألبوم كريس براون لعام 2012 فورتشن.

الهدف
ألبوم إستديو لـجاستن بيبر
الفنان جاستن بيبر
تاريخ الإصدار 13 نوفمبر 2015 (2015-11-13)
التسجيل 2014–سبتمبر 2015
النوع
المدة 48:13
العلامة التجارية
المنتج
جاستن بيبر (أيضا التنفيذي.)، وأشر (التنفيذي.)، وسكوتر براون (التنفيذي.)، وجاسون بويد، وإم دي إل، والمغول، وديبلو، وسكريليكس، وسيمون كوهين، وبيني بلانكو، ولوك هويل، وبلودبوب، ومايك دين، وإيان كيركباتريك، ومايخور، ونيكو ستادي، وستيف جيمس، وجيريمي شنايدر، وجوش إبراهام، وروب كافالو
التسلسل الزمني لـجاستن بيبر
الأفضل (2019)Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من الهدف
  1. "ماذا تقصدين"
    الإصدار: 28 أغسطس 2015 (2015-08-28)
  2. "آسف"
    الإصدار: 23 أكتوبر 2015 (2015-10-23)
  3. "أحبي نفسك"
    الإصدار: 9 نوفمبر 2015 (2015-11-09)
  4. "الرفقة"
    الإصدار: 8 مارس 2016 (2016-03-08)[2]

يتضمن الألبوم غناء ضيف من قبل ترافيس سكوت، وبيغ شون وهالزي، ومساعدة إنتاج من قبل ديبلو وسكريليكس.

أثناء العمل مع المنتجين سكريليكس وديبلو في ألبومهما جاك يو أصدر بيبر أغنية أين أنت الآن (2015).

حصل الألبوم علي رقم 1 في بيلبورد 200 الأمريكية، وباع 522,000 نسخة في أول أسبوع من إصداره. كما وصل الألبوم إلي القمة في مخططات 11 بلد أخرى. تم إصدار أربع أغاني منفردة من الألبوم: ماذا تقصدين؟، وآسف، وأحبي نفسك، والرفقة. وصلت أول ثلاث أغاني منفردة إلي رقم 1 في كلا من: بيلبورد هوت 100 الأمريكية، وتصنيف المملكة المتحدة للأغاني المنفردة. لكي يروج عن الألبوم ظهر بيبر في عدة مقابلات تلفزيونية وعروض، بالإضافة إلي إصدار "فيديوهات رقص" لكل أغاني الألبوم في مشروع يُسمي: الهدف: الحركة. كما قام بيبر بجولة الهدف العالمية في 2016، والتي كانت جولته الأولي التي عُرضت في ملاعب ضخمة. طبقا للآي إف بي آي فإن الهدف هو رابع ألبوم الأكثر مبيعا لعام 2015، مع المبيعات في جميع أنحاء العالم وصلت إلي 3.1 مليون نسخة،[3] والألبوم الحادي عشر الأكثر مبيعا لعام 2016، مع مبيعات 1 مليون نسخة في هذا العام.[4]

تم ترشيح الهدف كألبوم العام وكأفضل ألبوم بوب صوتي في حفل توزيع جوائز الغرامي التاسع والخمسين، بينما أغنية أحبي نفسك رُشحت كأغنية العام وكأفضل أداء بوب منفرد. فاز بيبر بأفضل تسجيل رقص مع ديبلو وسكريليكس لأغنية أين أنت الآن.

قائمة أغاني الألبومعدل

# عنوان المدة
1. "Mark My Words"   2:14
2. "I'll Show You"   3:19
3. "?What Do You Mean"   3:25
4. "Sorry"   3:20
5. "Love Yourself"   3:53
6. "Company"   3:28
7. "No Pressure" (مع بيغ شون) 4:46
8. "No Sense" (مع ترافيس سكوت) 4:35
9. "The Feeling" (مع هالزي) 4:04
10. "Life Is Worth Living"   3:54
11. "Where Are Ü Now"   4:02
12. "Children"   3:43
13. "Purpose"   3:30
الهدف – النسخة الفاخرة (المسارات الإضافية)
# عنوان المدة
14. "Been You"   3:19
15. "Get Used to It"   3:58
16. "We Are" (مع ناز) 3:22
17. "Trust"   3:23
18. "All in It"   3:51
الهدف – نسخة وول مارت (المسارات الإضافية)
# عنوان المدة
19. "Hit the Ground"   3:48
20. "The Most"   3:20


روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ Cox, Jamieson (November 13, 2015). "Justin Bieber sounds like the future, and One Direction sounds like the past". The Verge. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015. Half of this album toys with varying strains of dance-pop, but the other half is wispy, studied R&B... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Mackinley, Paige (November 9, 2015). "Music News: Justin Bieber Announces 'Company' Is Next Single From 'Purpose'". The Inquisitr. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ (PDF). الاتحاد الدولي للصناعة الفونوغرافية. 12 أبريل 2016 https://web.archive.org/web/20190802050710/https://www.ifpi.org/downloads/GMR2016.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. ^ (PDF). Sociedad General de Autores y Editores. 24 سبتمبر 2017 https://web.archive.org/web/20170924231354/http://www.anuariossgae.com/anuario2017/anuariopdfs/04_MGRABADA.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)