افتح القائمة الرئيسية

النمط الظاهري الموسع

كتاب من تأليف ريتشارد دوكينز
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2017)

'النمط الظاهري الموسع (بالانجليزية: the extended phenotype) وهو كتاب لريتشارد دوكينز الصادر عام 1982 ، والذى قدم دوكيمز من خلاله مفهوم بيولوجي يحمل نفس اسم الكتاب . حيث ان الفكرة الرئيسية هي أن النمط الظاهري لا ينبغي أن يقتصر فقط على العمليات البيولوجية مثل بناء البروتينات أو نمو الأنسجة، بل امتدت لتشمل جميع اثار الجين له على بيئته، سواء كانت داخل أو خارج جسم الكائن الحي .اعتبر دوكينز ان النمط الظاهري الموسع ما هو الا تكملة لالجين الأناني التى تستهدف الأحياء المهنية، [1] و مساهمته الرئيسية في نظرية النشوء والارتقاء. [2]

محتويات

الجينات المسؤلة فقط عن تصنيع البروتيناتعدل

في الجزء الرئيسي من الكتاب يناقش دوكينز أن الشيء الوحيد الذي تستطيع الجينات التحكم مباشرة هو تكوين البروتينات . وهو يشير إلىندى التعسف في تقييد فكرة النمط الظاهري على التعبير المظهري للجينات على الكائن الحي . وطور دوكينز هذه الفكرة معتمد على التأثير الذي قد يحدثه الجين على بيئة الكائن الحي من خلال سلوك هذا الكائن.

الجينات التى لا تؤثر فقط على جسم الكائن الحيعدل

ويقترح عادة أن هناك ثلاثة أنواع من الانماط الظاهريه الموسعة الموسعة.الاول يشير إلى قدرة الحيوانات لتعديل بيئتهم باستخدام الانشاءات المعمارية.واستشهد دوكينز عن ذلك ببيوت ذباب القمص والسدودالقندس

الحياة من منظور جينيى خالصعدل

في خضم عرض هذه الحجه ، هدف دوكينز تعزيز نظريته الممثله في الحياه من منظور جينى خالص ،إلى الحد الذى يحتاج فيه الكائن الحى نفسه إلى الشرح والتفسير . وقد ظهر هذا التحدي في الفصل الأخير بعنوان "إعادة اكتشاف كائن حي." . وقد تم تعميمه مفهوم النمط الظاهري الموسع في نظريه التطور القائمه على الكائن الحى وقدرته على تعديل البيئه الخاصه بنوعه[3] ، في هذه الحالة التي يكون فيها من الممكن هذا تعديل هذاالانتقاء الطبيعي من قبل الكائن الحى خلال عملية التطور. [4]

انظر أيضاعدل

  • اختيار المجموعة
  • اللياقه البدنيه الشاملة
  • اختيار ذوى القربى

المصادرعدل

  1. ^ Richard Dawkins,, Black Swan, 2013, page 291.
  2. ^ Dawkins، Richard (1989). The Extended Phenotype. أكسفورد: دار نشر جامعة أكسفورد. صفحة xiii. ISBN 0-19-288051-9. 
  3. ^ Odling Smee، John؛ Laland، Kevin؛ Feldman، Marcus (2003). Niche Construction: The Neglected Process in Evolution (باللغة الإنجليزية). Princeton: Princeton University Press. 
  4. ^ Pocheville، Arnaud (2010). "What Niche Construction is (not).". La Niche Ecologique: Concepts, Modèles, Applications (باللغة الإنجليزية). Paris: Ecole Normale Supérieure. صفحات 39–124. 

وصلات خارجيةعدل