المهر الأحمر

رواية قصيرة للكاتب جون ستاينبيك
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تعتمد هذه المقالة اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد. فضلاً، ساهم في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر موثوقة إليها. (ديسمبر 2018)

المهر الأحمر (بالإنجليزية: The Red Pony)‏ رواية قصيرة من تأليف الكاتب الأمريكي جون ستاينبيك في عام 1933. نُشرت الفصول الثلاثة الأولى في المجلات من عام 1933وحتى 1936، ونُشر الكتاب الكامل في عام 1937 من قبل كوفيسي فريد. القصص في الكتاب هي حكايات عن صبي يدعى جودي تيفلين. يحتوي الكتاب على أربع قصص مختلفة عن جودي وحياته في مزرعة والده في كاليفورنيا. جودي الذي يمتلك أحلامًا صغيرة يشاركها مع المهر الأحمر ثم الفرس نيللي. ويتطلع في أحلامه إلى استكشاف ما خلف الجبال التي تغطي الأفق، مدفوعًا بتأثره بقصص جده عن بطولات الهنود والسهل والساحل. تشمل الشخصيات الرئيسية الأخرى كارل تيفلين -والد جودي؛ بيلي باك -خبير في الخيول ويد عاملة في المزرعة؛ السيدة تيفلين -والدة جودي؛ جد جودي -والد السيدة تيفلين، الذي يمتلك تاريخًا في عبور مسلك أوريغون، ويتمتع برواية قصص عن تجاربه؛ وجيتانو -رجل عجوز يرغب في الموت في مزرعة تيفلين. تعتبر قصة المهر الأحمر إحدى قصص سلسلة الوادي الطويل (The Long Valley) التي يصور من خلالها ستاينبيك الحياة الريفية والجبال والأودية، يتجول ستاينبيك ويسعى فيها لإشغال الحواس وجعلها متيقظة للمكان الذي تحدث فيه الحكاية. إلى جانب هذه القصص، هناك قصة قصيرة (مأخوذة من أحد أعمال ستاينبيك السابقة، مراعي الفردوس) في نهاية الكتاب ذو العنوان «جونيوس مالتبي». ومع ذلك، تم حذف هذه القصة الأخيرة في الطبعة التي نشرتها كتب البطريق.[1]

المهر الأحمر
(بالإنجليزية: The Red Pony)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
المؤلف جون ستاينبيك  تعديل قيمة خاصية (P50) في ويكي بيانات
اللغة إنجليزية أمريكية  تعديل قيمة خاصية (P407) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 1937  تعديل قيمة خاصية (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي رواية قصيرة،  ورواية  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات

الشخصياتعدل

  • جودي تيفلين: بطل الرواية الشاب لـ المهر الأحمر بريء ومتفاني ومهذب. «كان صبيًا صغيرًا، عمره عشر سنوات، وشعره مثل العشب الأصفر المغبر، ذو عينين رماديتين مهذبة خجولة، ومع فم يعمل عندما كان يفكر». إنه ابن كارل تيفلين ويتعلم تدريب الخيول من بيلي باك الذي كان قدوة له.[2]
  • بيلي باك: بيلي باك هو رجل في منتصف العمر خبير في الخيول. وهو يعمل لدى عائلة تيفلين كمساعد في الإسطبل. «لقد كان رجلًا عريضًا متقوّس الساقين وله شارب كبير يغطي فمه ... يظهر الحزام ... الزيادة التدريجية في وسط بيلي على مدى سنوات.» بيلي باك يُعلّم جودي كل ما يمكن معرفته عن رعاية الخيول.[3]
  • كارل تيفلين: كارل تيفلين هو والد جودي. يحب النظام ولن يقبل شيئًا أقل من مزرعة محترمة. «جاء والد جودي الصارم طويل القامة في ذلك الوقت.» هو صارم على جودي، ولكن يمتلك لمسة حانية.[4]
  • جيتانو: جيتانو رجل مسن اعتاد العيش بالقرب من مزرعة عائلة جودي. يلتقي هو وجودي أمام المزرعة، وجودي «[يركض] إلى المنزل طلبًا للمساعدة». ويعود مع والدته. تسأل والدته جيتانو ماذا كان يريد من المزرعة. يجيب: «سأبقى هنا ... حتى أموت». جيتانو ليس قادرًا على العمل مثل المزارعين الصغار، لكنه «رجل هزيل، ومستقيم للغاية عند الكتفين».[5]
  • الجد: والد السيدة تيفلين، رجل عجوز يعيش على شاطئ البحر ويحب أن يروي قصصًا قديمة وحكايات طويلة عن أيامه القديمة، عندما قاد بجرأة قطار عربة من المستوطنين في مختلف أنحاء القارة.[6]

الحبكةعدل

الفصل 1 -الهديةعدل

يبدأ الكتاب عندما يعطي كارل تيفلين ابنه جودي مهرًا أحمر. بسعادة غامرة، يوافق جودي سريعًا على جميع الشروط التي يضعها والده على الهدية (لإطعام المهر، لتنظيف اسطبله، إلخ). شعر جودي بالرعب من روعة المهر لدرجة أنه قرر تسميته جابيلان، على اسم جبال جابيلان المعشبة والمليئة بأشجار البلوط التي تحيط بمزرعة وادي ساليناس. بعد عدة أسابيع من التدريب والتعرف على جابيلان، أخبر الوالد جودي أنه سيُسمح له بركوب الخيل بحلول عيد الشكر. على الرغم من أن يد المزرعة بيلي باك يؤكد له أنه لن يكون هناك أمطار، إلا أن المهر يقع في أمطار غزيرة ويصاب بما يبدو أنه نزلة برد بعد تركه في الحظيرة. يحاول بيلي علاج الحصان من مرضه دون جدوى، ويُشخص المرض أخيرًا على أنه الداء الخانق (حمى الخيل)، ويضع كيسًا مبللًا مُبخرًا فوق أنف المهر ويكلف جودي بمراقبة المهر. في الليل، ينعس جودي على الرغم من قلقه المستمر ويغط في النوم وينسى باب الحظيرة المفتوح. بحلول الوقت الذي يستيقظ فيه، كان المهر قد خرج من الحظيرة. عندما يصل بيلي، يرى أنه من الضروري شق فتحة في القصبة الهوائية للحصان حتى يتمكن من التنفس. يبقى جودي بجانبه، ماسحًا المخاط الذي يسد القصبة الهوائية باستمرار.

بعد استغراقه في النوم، يحلم جودي برياح قوية بشكل متزايد ويستيقظ ليرى أن المهر قد اختفى مرة أخرى. مُلاحقًا أثر المهر يلاحظ بعد ذلك سحابة من الصقور الحوامة تدور فوق مكان قريب. غير قادر على الوصول إلى الحصان في الوقت المناسب، يصل بينما صقر يأكل عين الحصان. في غضبه، يتصارع جودي مع الطائر ويضربه مرارًا وتكرارًا، ولا يتوقف حتى يتم سحبه من قِبل بيلي باك ووالده، على الرغم من أن الطائر قد توفي منذ فترة طويلة. تتناول القصة بشكل عام الأفكار المتعلقة قابلية الخطأ عند البالغين والدخول إلى سن النضج، وحتمية الموت لجميع الكائنات الحية. نُشر «الهدية» لأول مرة في عدد نوفمبر 1933 من مجلة أمريكان ريفيو.

مراجععدل

  1. ^ Donohue, Cecilia (January 20, 2006). "The Red Pony". The Literary Encyclopedia. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 أكتوبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Steinbeck, p. 1
  3. ^ Steinbeck, p.2
  4. ^ Steinbeck, p. 3
  5. ^ Steinbeck, p.43
  6. ^ Steinbeck, p.42