المهرجان الدولي للكسكسي (الجزائر)

المهرجان الدولي للكسكسي بالجزائر [1](بالفرنسية: Festival International du Couscous à Algérie)‏، بالإضافة إلى مشاركة عدة بلدان من بينها، فلسطين ضيف شرف الطبعة، وليبيا، مصر والمغرب وتونس وتركيا. وتهدف هذه التظاهرة الدولية تحت رعاية وزارة الثقافة الجزائرية، للتعريف بهذا الطبق الجزائري النوميدي العريق، والذي اكتسب شهرة عالمية. وستضم التظاهرة معرض للكسكسي التقليدي، بمختلف أنواعه من القمح اللين والصلب والشعير والبلوط.

تاريخعدل

فعاليات الدورة الأولى لـ المهرجان الدولي للكسكسي، الطبق التقليدي الشهير في البلاد المغاربية والعالم، في خطوة هي الأولى من نوعها على المستوى الدولي، وفق القائمين عليه. ويجرى افتتاح المهرجان الذي يستمر 3 أيام، في قصر رياس البحر بالعاصمة الجزائر، بحضور ممثلين عن وزارة الثقافة، وطباخين من الجزائر ودول المغرب العربي، ودول أخرى أجنبية، وينظم المهرجان برعاية وزارتي الثقافة والشباب والرياضة الجزائريتين، بالتنسيق مع شركتي (Nexus Corp Algeria) و (Chihra Prod) (خاصتين). ويعدّ الكسكسي وجبة رئيسية معروفة منذ القدم (مملكة نوميديا) للملك ماسينيسا، تصنع من طحين القمح أو الذرة في شكل حبيبات صغيرة ويتناول بالملاعق أو باليد، كما يطبخ بالبخار وتضاف إليه الخضار والمرق واللحم أو الحليب حسب الأذواق. ويشهد الافتتاح تنظيم معرض خاص بأنواع مختلفة لطبق الكسكس الواسع الانتشار والشهرة في الجزائر ودول المغرب العربي إلى جانب تنظيم معرض للصناعة الحرفية كالملابس وصناعة الفخار في الجزائر وأدوات الطبخ والأكل التقليدية مثل الملاعق والصحون وغيرها. يوقدم في اليوم الأول عرض (Cook Show) خاصة بطهي "الكسكس الجزائري" العالمي الذي يختلف من منطقة لأخرى في الجزائر القارة، فضلا عن تنظيم مسابقة وطنية حول أفضل طبق كسكس تفرز 5 فائزين بها، وتنظيم مسابقة (ماستر كلاس) لأحسن "طبق كسكسي" بين أربع مترشحين من طلبة المدرسة العليا للفندقة والسياحة بالجزائر (حكومية)، وإنّ الغاية من المهرجان هو الحفاظ على التراث اللامادي والمادي للجزائر وللمغرب العربي. وينتشر طبق الكسكسي في كل من الجزائر والعالم العربي، وتجاوزت شهرته حدود هذه الدول. والكسكسي أو "الكسكس" أو "سيكسو" هي كلمة أمازيغية ذكرها أبوبكر بن دريد (البصرة/العراق/838م) في كتاب جمهرة اللغة في القرن العاشر للميلاد. وكانت دول المغرب العربي، قد أعلنت عزمها إدراج طبق الكسكسي التقليدي الشهير رغم أنه جزائري وبدليل أنه أبتكره الملك النوميدي الجزائري ماسينيسا، ضمن قائمة التراث العالمي، باعتباره تراثاً مشتركاً، في تعاون هو الأول من نوعه، مدير المركز الجزائري للبحوث في عصور ما قبل التاريخ، وعلم الإنسان (حكومي) عن لقاء يجمع خبراء من دول المغرب العربي للتنسيق بشأن الخطوة. ولم يتضح على الفور الأفق الزمني الذي تعتزم فيه الدول المغاربية التقدم بهذا الطلب رسمياً لليونسكو للنظر فيه. وسيتم تقديم لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) ملف يهدف لتسجيل طبق الكسكسي كعنصر تراثي عالمي لامادي وذلك من طرف الجزائر باسم الدول المغاربية.

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل