المعتصم القذافي

الابنُ الرابع للعقيد معمّر القذافي ومستشار الأمن القومي في ليبيا من عام 2008 حتى عام 2011

المعتصم بالله معمّر القذافي (وُلد في 18 كانون الأول/ديسمبر 1974[2] وقُتل في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2011[3]) كان ضابطًا بالجيش الليبي ومستشارًا للأمن القومي في ليبيا من عام 2008 حتى عام 2011؛[4] فضلًا عن كونه الابن الرابع للعقيد الليبي معمر القذافي وأحدِ أعضاء دائرته الداخليّة.[5][6][7][8] قُبض على المعتصم بالله القذافي خلال معركة سرت قبل أن يُقتل على يدِ القوات المناهضة للقذافي في «ظروفٍ غامضة».[9]

المعتصم بالله معمر القذافي
Al-Mu'tasim-Billah al-Gaddafi.jpg
المعتصم بالله في الولايات المتحدة الأمريكية 2009

معلومات شخصية
الميلاد 18 ديسمبر 1974
طرابلس
الوفاة 20 أكتوبر 2011 (36 سنة)
سرت
سبب الوفاة قتل عمد  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن الصحراء الليبية
الجنسية ليبيي
الأب معمر القذافي  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم صفية فركاش  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وضابط[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الليبي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الفرع الجيش الليبي
الرتبة عميد
المعارك والحروب الحرب الأهلية الليبية 2011، معركة سرت

النشاط السياسيعدل

المفاوضات مع الولايات المتحدةعدل

التقى المعتصم القذافي في نيسان/أبريل 2009 بوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون فيما وُصف بأعلى تبادلٍ دبلوماسي بين البلدين منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل عدّة سنوات.[10] لقد حاولَ القذافي خلال الجلسة مع كلينتون نقاش عددٍ من الملفات المهمّة وذلك بعدما عُيّن مستشارًا للأمن القومي الليبي ولعل أبزر ملفٍ ناقشهُ الاثنان كان طلبَ المعتصم بالله معمّر القذافي 1.2 مليار دولار من المؤسسة الوطنية للنفط لتشكيل لواءٍ خاصٍ به.[11]

التقى معتصم القذافي بالسيناتور الأمريكي جون ماكين وبالسيناتور الآخر جو ليبرمان في عام 2009 وأعربَ لهما عن الحاجةِ القوية للدعم العسكري في ليبيا؛ كما حذر من أن «هناك 60 مليون جزائري إلى الغرب و80 مليون مصري إلى الشرق وهناك أوروبا أمامنا بينما نحنُ نواجه إفريقيا جنوب الصحراء بمشاكلها في الجنوب»، كما أكّد أنهُ كان يشعر بالقلقِ إزّاء تحديث المعدات العسكرية الليبية وقال إنه يُمكن شراء الأسلحة من روسيا والصين لكنه ووالده فضلا شراءَ العتاد العسكري من الولايات المتحدة.[12]

السياسات الداخليةعدل

عاشَ المعتصم القذافي في مصر لعدة سنوات وذلك بعد نشوبِ خلافٍ بينه وبين والده معمرّ القذافي. عاد المعتصم في وقتٍ لاحقٍ لليبيا وحصل على منصبٍ رفيع المستوى ألا وهو مستشار الأمن القومي. بحلول عام 2009؛ نُشرت قصّةٌ تحكي عن العلاقة بين المعتصم القذافي ووفاة (أو مقتل) ابن الشيخ الليبي في جريدة أويا الليبية وذلك بإذنٍ من شقيقه سيف الإسلام.[4]

الثورة الليبيةعدل

خلال الثورة الليبية؛ قادَ القذافي الوحدات في منطقة مرسى البريقة ولا سيما خلال معركة أجدابيا الثانية والمناوشات التي جرت في المنطقة. في تلك الفترة؛ صدرَ قرارٌ بحظرِ المعتصن من السفر كما جُمّدت أصوله بسببِ صلاته الوثيقة بالدائرة الداخلية لوالده المتورطة في عددٍ من الجرائم.[13][14]

زُعم خلال الثورة أن المعتصم القذافي كان في طرابلس وبالضبطِ في باب العزيزية؛ وقِيل إنّهُ ساعدَ في قيادة ما تبقى من القوات الموالية لوالدهِ في المدينة خلال معركة تحرير طرابلس، ومع ذلك لم يعثر الثوارُ على أي دليلٍ على وجوده عندما استولوا على المجمع ولم يكن هناك دليلٌ على وجودِ أي من أبناء العقيد. قادَ المعتصم القوات الموالية لوالده في معركة سرت حيثُ حاول منع كتائب الثوار من دخول مدينة سرت – مسقط رأس معمر القذافي – لكنه فشل في ذلك.[15][16]

الحياة الشخصيةعدل

كان المعتصم بالله معمر القذافي الابن الرابع لمعمر القذافي من زوجته الثانية صفية فركاش. وفقًا لصديقته السابقة تاليتا فان زون؛ فقد كان المعتصم يُنفق الكثير من المال حيثُ دفع مثلًا آلاف الدولارات لتُغنّي كل من بيونسيه و‌ماريا كاري في حفلاته.[17] اعترفت عارضة الأزياء الإيطاليّة فانيسا هيسلر بعلاقة جمعتها بالمعتصم وقد استمرّت أربع سنوات (2007-2011)؛ وكانت فانيسا قد دافعت عنهُ عند وفاته وحتى بعد ذلك.[18]

مقتلهعدل

قُبض على المعتصم بالله القذافي عندما سقطت مدينةُ سرت في قبضة الثوار في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2011. قال قادةُ المجلس الوطني الانتقالي في جبهة سرت والمسؤولين في طرابلس أن الثوار قد نجحوا في أسرِ المعتصم حينما كان يحاولُ مغادرة المدينة في سيارة عائلية قبل أن يعيدوه صوبَ مدينة بنغازي.[19] تُظهر الفيديوهات والصور التي التقطها الثوار في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2011 المعتصم القذافي فاقدًا للوعي – جرّاء غاز حلف النيتو على ما يبدو – مع قميصٍ أبيضٍ ملطخٍ بالدماء. في وقتِ تصوير تلك المقاطع؛ كان المعتصم على قيد الحياة بينما كان الثوار – ومعظمهم شباب – يُحيطون به من كل جنب. يظهرُ المعتصم في فيديو آخر داخل منزلٍ ما والثوار معهُ من جديد حيثُ يطلب منهم شرب الماء معَ سيجارة.[20]

هذه الصورة قد لا يتقبلها البعض.
جثة المعتصم القذافي

تُظهر المقاطع اللاحقة جثة المعتصم بالله معمّر القذافي وهي محاطةٌ بعددٍ من الثوار الذين كانوا يُرددون عبارات مثل «الله أكبر» و«هذه عبرة لكل من لا يعتبر». يَظهر على جسد القذافي وبالضبطِ على مستوى رقبته وبطنه آثار جروحٍ قاتلة؛ كما أن ذراعهُ الأيمن قد خُلع تقريبًا من مكانه.[21] غُسلت جثة المعتصم القذافي رفقة جثتي والده ووزير الدفاع أبو بكر يونس في الـ 24 من تشرين الأول/أكتوبر ثم جرى لفّ كل جثة من الجثث الثلاث في كفنٍ أبيض اللون، وتلاه رشُّ ما يبدو أنه مواد مطهرة وروائح عطرية. ظهر في مقطع فيديو بثته قناة الزاوية الليبية إقامة صلاة الجنازة على الجثث وشارك فيها عددٌ محدودٌ لا يتجاوز 10 أشخاص قبل أن يُدفن في «مكانٍ غير معلومٍ» في الصحراء الليبية.[22]

المراجععدل

  1. ^ http://www.nytimes.com/2011/10/21/world/africa/qaddafi-killed-as-hometown-falls-to-libyan-rebels.html?pagewanted=all
  2. ^ "Mutassim's ID Card". Arabic Forum. 20 March 2012. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ MUATASSIM'S WASHINGTON DEBUT: BURNISHING HIS IMAGE AND TESTING U.S. WATERS TRIPOLI 00000310 001.2 OF 004 - Telegraph نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب Kohlmann, Evan (October 2009). "Ibn al-Sheikh al-Libi: October 2009" (PDF). NEFA Foundation. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Inside Gaddafi's inner circle". Al Jazeera. 27 February 2011. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ United Nations High Commissioner for Refugees (2011-02-26). "UN Security Council, Security Council resolution 1970 (2011), 26 February 2011". Unhcr.org. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Schweizerischer Bundesrat: Verordnung über Massnahmen gegen gewisse Personen aus Libyen vom 21 February 2011" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Spencer, Richard. "Libya: Who's who in Gaddafi's inner circle". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Inside Gaddafi's inner circle". قناة الجزيرة. 27 February 2011. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Photo: Secretary Clinton With Libyan National Security Adviser Dr. Mutassim Qadhafi". U.S. Department of State. 21 April 2009. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Muatassim's Washington Debut: Burnishing His Image and Testing U.S. Waters Tripoli 00000310 001.2 of 004". The Telegraph. London. 31 January 2011. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "CODEL McCain Meets Muammar and Muatassim Al-Qadhafi". The Telegraph. London. 31 January 2011. مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Gaddafi funds frozen". Metro US. 27 February 2011. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Altarhuni, Munir. "The Libyan Revolution". Blog published in Libya. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. ^ "TV: Gaddafi son Al Mutassim in Tripoli compound". Silobreaker. 22 August 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  16. ^ فيديو: المعتصم بالله القذافي يحرض على قتل الليبيين - قناة ليبيا الأحرار نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Gaddafi dead: Dictator's son Mutassim pictured moments before execution - Daily Mail Online". Mail Online. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ ABC News. "Model Vanessa Hessler Defends Gadhafis, Loses Job - ABC News". ABC News. مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Farmer, Ben; Sherlock, Ruth (12 October 2011). "Libya: Col Gaddafi's son Mutassim 'captured trying to flee Sirte'". The Telegraph. Sirte. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Amateur video shows Gaddafi son Mutassim alive after Sirte capture". The Daily Telegraph. 20 October 2011. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "End of an era for Libya: Qaddafi is killed in Sirte". Al Arabiya News. 20 October 2011. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Welle (www.dw.com), Deutsche. "الثوار "يعرضون" جثة القذافي وابنه في سوق بمصراتة | DW | 22.10.2011". DW.COM. Retrieved on 5 January 2020. نسخة محفوظة 5 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.