محمد المعتز بالله

(بالتحويل من المعتز بالله)

هو أبو عبد الله المعتز بن المتوكل بن المعتصم بن الرشيد ولد سنة 231هـ. بويع بالخلافة بعد خلع المستعين بالله في 4 محرم سنة 252هـ. ولم يزل والياً إلى أن خلع نفسه في 27 من رجب سنة 255هـ. كان عمره يوم ولي الخلافة تسعة عشر عاما، كان بديع الحسن.

خليفة إسلام  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
محمد المعتز بالله
محمد بن جعفر بن محمد بن هارون بن محمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب
Dinar of al-Mu'tazz, AH 253.jpg
دينار في عهد المعتز ضرب عام 253 هـ

معلومات شخصية
الميلاد 847 (232 هـ)
سامراء  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 869 (255 هـ) (23 سنة)
سامراء  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة عرب  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الكنية أبو عبد الله
اللقب المعتز بالله
الديانة مسلم سني
الزوجة فاطمة بنت الفتح بن خاقان[1]
أبناء عبد الله بن المعتز , حمزة
الأب جعفر المتوكل على الله
الأم (أم ولد) قبيحة
أخوة وأخوات
عائلة بنو العباس  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
منصب
الخليفة العباسي الثالث عشر
الحياة العملية
معلومات عامة
الفترة 3 سنوات 866 - 869
(252 - 255 هـ)
التتويج 866 (252 هـ)
Fleche-defaut-droite.png أحمد المستعين بالله
محمد المهتدي بالله Fleche-defaut-gauche.png
السلالة العباسيون

قال علي ابن حرب:ما رأيت خلفة احسن منه، وهو أول من احدث أي اوجد الركوب بحلية الذهب وكان الخلفاء يركبون بالحلية الخفيفة الفضة

وفي أول سنه من خلافته توفي اشناس التركي الذي استخلفه الواثق على السلطنة فاستخلف المعتز محمد بن عبد الله بن طاهر ثم عزله فاستخلف أخوه أبا أحمد وتوجه بتاج من الذهب ثم عزله بعد حين وسلطن بغا الشرابي فخرج على المعتز وقتل لذلك من بداية تولي المعتز الذي كان مسجون هو وأخيه المؤيد بأمر من الخليفة المستعين وتولي المعتز بمساعده الأتراك الذين أخرجوه من سجنه وعينوه خليفه في سامراء ثم أخدوا البيعة من المستعين الذي فر إلي بغداد بمساعده قائدين تركيين هما"بغا_ووصيف" بعد ذلك بدأ عهد المعتز فأخرج أخوه من السجن وجعله ولي عهده ثم عزله وسجنه وقتله وبدأ المعتز يفرق قاده الاتراك عنه فأزعج هذا التصرف الأتراك وبدئوا يحاسبوه علي أخطاؤه ويتربصوا به ويستدونه بأموال لهم عنده فبعث إلى امه "قبيحه" زوجه المتوكل ليسألها بعض المال ولكنها علمت بنيه الأتراك في الخلاص من ابنها وعلمت بنهايته سواء أرسلت المال أم لا وبالفعل عذب الأتراك الخليفة المعتز حتي تنازل عن الولاية للمهتدي بن الواثق مع عدم دفع المال للأتراك أخدوه في الصحراء وآذوه كثيرا وقطعوا رأسه وحصل أن جلد أخيه المؤيد وخلعه من ولاية العهد فمات من الجلد فاتي بالشهود انه لم يقتل أخاه وبعد حين في رجب 255 للهجره تمرد الأتراك على قائدهم ابن وصيف وطلبوا الأموال من المعتز وهو سأل أمه قبيحه فلم تعطه بخلا منها فاتفق الترك على قتله وصلبوه وخلعوه وبايعوا محمد بن الواثق وقتلوه في 27رجب سنة 255 للهجره وهو أول خليفه مات عطشا، وتوفي ابن معتز في سنة 296.

مراجععدل

  1. ^ ابن الساعي ، كتاب نساء الخلفاء المسمى جهات الأئمة الخلفاء من الحرائر والإماء،ص111-112 ، تحقيق الدكتور مصطفى جواد ، طبعة دار المعارف بمصر.


قبلــه:
أحمد المستعين بالله
الخلافة العباسية
866 – 869
بعــده:
محمد المهتدي بالله