افتح القائمة الرئيسية

المسيحية في كاليدونيا الجديدة

كنيسة كاثوليكيَّة في كاليدونيا الجديدة.

تعد المسيحية الديانة السائدة في كاليدونيا الجديدة، وفقاً لتقديرات مركز بيو للأبحاث عام 2010 حوالي 85.2% من السكان من المسيحيين.[1] يعتنق أغلب سكان كاليدونيا الجديدة المسيحية دينًا على المذهب الروماني الكاثوليكي (60%) من ثم البروتستانتية (30%).[2] الكاثوليك هم الغالبية بين السكان من أصول أوروبيَّة والفيتناميَّة وشعب الكاناك ويشكلون نصف السكان بين الأقليات الميلانيزيَّة والبولينيزيَّة.[3] وصلت الكاثوليكية للبلاد من قبل المستعمرين الفرنسيين. وتضم الجزيرة أيضًا العديد من الكنائس البروتستانتية منها الكنيسة الإنجيليَّة الحرة والكنيسة الإنجيلية في كاليدونيا الجديدة وجزر لويالتيت والتي تضم على أكبر عدد من الأتباع، برزت البروتستانتية في أواخر القرن العشرين وتستمر في التوسع والنمو.[3]

محتويات

الطوائف المسيحيةعدل

الكاثوليكيةعدل

 
كنيسة القديس يوسف الكاثوليكيَّة في نوميا.

الكنيسة الكاثوليكية في كاليدونيا الجديدة هي جزء من الكنيسة الكاثوليكية العالمية في ظل القيادة الروحية للبابا في روما، وحوالي 60% من سكان البلاد من أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. وتخدم الأبرشية الرومانية الكاثوليكية في نوميا المجتمع الكاثوليكي المحلي، ويقع مقر الأبرشية في العاصمة نوميا، ويقع مقر الأبرشية في كاتدرائية القديس يوسف في العاصمة نوميا. الكاثوليك هم الغالبية بين السكان من أصول أوروبيَّة والفيتناميَّة وشعب الكاناك ويشكلون نصف السكان بين الأقليات الميلانيزيَّة والبولينيزيَّة.[3] ويعود التواجد الكاثوليكي إلى حقبة الإستعمار الفرنسي.

البروتستانتيةعدل

حوالي 30% من سكان البلاد من أتباع الكنائس البروتستانتية المختلفة، منها الكنيسة الإنجيليَّة الحرة والكنيسة الإنجيلية في كاليدونيا الجديدة وجزر لويالتيت والتي تضم على أكبر عدد من الأتباع، برزت البروتستانتية في أواخر القرن العشرين وتستمر في التوسع والنمو.[3] تأسست الكنيسة الإنجيلية في كاليدونيا الجديدة وجزر لويالتي في عام 1958، وبدأت جمعية لندن التبشيرية إرسال البعثات إلى المنطقة في القرن الثامن عشر. وفي مطلع القرن التاسع عشر مهدت جمعية لندن التبشيرية الطريق لجمعية التبشير الإنجيلية في باريس. وتضم الكنيسة حالياً تسعين أبرشية ومائة كنيسة منزلية تضم 30,000 عضو. والكنيسة هي عضو في الكنائس الإصلاحية ولها علاقات مع كنيسة ماوي البروتستانتية والكنيسة المشيخية في أوتيروا في نيوزيلندا والكنيسة المشيخية في فانواتو.[4][5] وتشكلت الكنيسة الإنجيلية الحرة نتيجة للإنشقاق في الكنيسة الإنجيلية في كاليدونيا الجديدة وجزر لويالتي. وكان قائدها ريمون شايليماني مبشراً بين شعب الكاناك. وكانت قد طلبت منه جمعية التبشير الإنجيلية في باريس العودة إلى باريس، لكن العديد من المعلمين والمؤيدين طلبوا منه البقاء، مما أدى إلى الإنقسام. لدى الكنيسة 74 أبرشية وتضم حوالي 2,000 عضو. بدأت المصالحة مع الكنيسة الإنجيلية في كاليدونيا الجديدة في عام 1992.[6]

مراجععدل

  1. ^ Table: Religious Composition by Country, in Percentages نسخة محفوظة 08 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ كاليدونيا الجديدة (بالإنجليزية) - كتاب حقائق العالم، وكالة الاستخبارات الإمريكية، 9 نيسان 2011. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث New Caledonia على موسوعة بريتانيكا
  4. ^ "Google Translate". Translate.google.com. مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2016. 
  5. ^ Présentation - E.E.N.C.I.L
  6. ^ "Address data base of Reformed churches and institutions". Reformiert-online.net. 2004-02-27. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2013. 

انظر أيضاًعدل