المروحية السوداء

المروحية السوداء (بالإنجليزية: Black helicopter) في حركة الميليشيا ضمن الولايات المتحدة الأمريكية هي رمز للمؤامرة المزعومة التي تسعى إلى فرض السيطرة العسكرية على الولايات المتحدة، وقد ارتبطت أيضًا بالأجسام الطائرة المجهولة ورجال البدلات السوداء وما إلى هنالك من نظريات مؤامرة مشابهة.[1] تقول الشائعات إن الأمم المتحدة –على سبيل المثال- تسيّر دوريات خفر في الولايات المتحدة على شكل طائرات مروحية سوداء مبهمة، أو إن العملاء الفدراليين يستخدمون هذه المروحيات السوداء لفرض قوانين الحياة البرية.

OH-6 Cayuse.jpg

لمحة عامةعدل

ظهرت القصص التي تتحدث عن المروحيات السوداء للمرة الأولى في سبعينيات القرن العشرين،[2] ورُبطت ببلاغات حول تشويه المواشي.[3] من المحتمل أن تكون الفكرة قد نشأت عن كتاب هال ليندسي كوكب الأرض العظيم الراحل (بالإنجليزية: The Late, Great Planet Earth) الذي نُشر في عام 1970 ويحظى بشعبية بين المؤمنين بنظريات المؤامرة. وضع ليندسي نظريةً تقول إن المخلوقات الشبيهة بالجراد التي أشيرَ إليها في رؤيا يوحنا في العهد الجديد ما هي في الحقيقة إلا الطائرات المروحية، التي لم يكن قد سبق ليوحنا رؤيتها فلم يدرِ كيف يصفها.[4]

وقد كتب جيم كيث كتابين عن هذا الموضوع: المروحيات السوداء في أجواء أمريكا: قوة ضاربة في يد النظام العالمي الجديد (1995، بالإنجليزية: Black Helicopters Over America: Strikeforce for the New World Order)، والمروحيات السوداء 2: استراتيجية لعبة النهاية (1998، Black Helicopters II: The End Game Strategy).

وتزايد اهتمام وسائل الإعلام بالمروحيات السوداء في فبراير 1995، حين اتهمت نائبة شمال أيداهو الجمهورية هيلين تشينويث في فترتها الأولى عملاءً فدراليين مسلحين بإنزال مروحيات سوداء في مزارع مواشي أيداهو من أجل فرض قانون الأنواع المهددة بالانقراض. «لم أرَ ذلك أبدًا»، قالت تشينويث في مقابلة لها مع صحيفة نيويورك تايمز: «لكن ثمة عدد كافٍ من الناس في منطقتي باتوا متخوفين من الأمر إلى درجة منعتني من تجاهله، ولدينا بعض الأدلة بالفعل».[5]

كثيرًا ما يزعم المؤمنون بنظريات المؤامرة المتعلقة بالأجسام الطائرة المجهولة أن مروحيات سوداء مبهمة قد شوهدت في مناطق شهدت ظهورًا لأجسام طائرة مجهولة، وتقول النظرية إن المروحيات تعود إلى جهة حكومية سرية مزعومة تعمل على طمس أدلة زيارات الفضائيين والأجسام الطائرة المجهولة وحجبها عن العوام.

وتتماشى نظرية المروحيات السوداء بشكل جيد مع الاعتقاد الذي يؤمن به البعض في حركة الميليشيا والذي يقول إن جنودًا من الأمم المتحدة قد يغزون الولايات المتحدة. وقد نشرت جمعية جون بيرتش مقالة في ذا نيو أميريكان تسرد تفاصيل تقول إن وجود الطائرة السرية هو في معظمه نتيجة لبعض المشاكل البصرية المحتملة ونزوع إلى الاحتراس المفرط.[6]

الاستخدام الموثقعدل

يُعرف عن المنظمات والوكالات الحكومية التالية استخدامها لطائرات مروحية سوداء و / أو غير مزودة بعلامات مميزة ضمن الولايات المتحدة من أجل غايات غير سرية:

  • تدير هيئة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة دستة من الطائرات المروحية السوداء والذهبية من طراز يو إتش-60 بلاك هوك.[7]
  • يستخدم فوج طيران العمليات الخاصة رقم 160 التابع للجيش الأمريكي طائرات مروحية مطلية بالأسود بشكل رئيسي، إضافة إلى وجود قوات مسلحة أمريكية أخرى تدير مروحيات مطلية بالأسود أو الألوان الداكنة، وعلى وجه الخصوص طائرة إم إتش-35 بيف لو، التي طُورت لتناسب التسلل طويل المدى وإخراج أفراد الطواقم، كما في عمليات البحث والإنقاذ القتالي. ويُجري الجيش الأمريكي تدريبات ومهمات ميدانية بانتظام في المجال الجوي الأمريكي، وقد حدثت بعض هذه التدريبات في مدن عالية الكثافة السكانية، من بينها لوس أنجلوس ونيويورك وديترويت وسان فرانسيسكو ونيو أورلينز وأوكلاند وشيكاغو[8] وواشنطن العاصمة.[9] وتُجرى معظم المهمات الميدانية ضمن عمليات حظر المواد المخدرة في جنوب غربي أمريكا وعلى أطراف فلوريدا وبورتوريكو. وبالاعتماد على الأشعة تحت الحمراء والرادار ونظام التموضع العالمي (جي بي إس) وأجهزة الرؤية الليلية، إضافةً إلى وسائل سرية أخرى، يكون بوسعهم الطيران بشكل محجوب عن الأبصار دون أضواء جارية. وقد نتج عن تكرار التدريبات مشاهدات عديدة من قِبل أفراد متخوفين من العوام.
  • في بداية سبعينيات القرن العشرين، أجرت شركة إير أمريكا (وهي شركة خطوط جوية مزيفة سابقة كانت تعمل سرًا بالنيابة عن وكالة المخابرات المركزية تحت غطاء المضاربة التجارية الخاصة) رحلات طيران تجريبية لطائرتين مروحيتين سوداوين شديدتي التطور من طراز هيوز أو إتش-6 كيوز في كولفر سيتي، كاليفورنيا.[10] وبعد إتمام المهمة التي أوكلت إليها، نُقلت واحدة من المروحيتين إلى ملكية شركة باسيفيك في واشنطن العاصمة، فيما تعمل الثانية حاليًا لحساب مكتب عمدة مقاطعة سنوهوميش في ولاية واشنطن.[11]
  • يُجري العديد من صناع الأسلحة والطائرات المروحية أيضًا اختبارات طيران لطائرات وأجزاء ومكونات في العلن من أجل قياس المسافات وما إلى هنالك بهدف التدريب أو الدراسة. وفي بعض المناسبات، تُصنع بعض هذه الطائرات لعملاء من الجيش وتُطلى بالأسود أو الألوان الداكنة.
  • تستخدم العديد من وكالات فرض القانون الأمريكية طائرات مروحية سوداء من أجل المراقبة والنقل والدوريات.[12] ويُذكر من بين هذه الوكالات: هيئة الجمارك وحماية الحدود، ووكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك، وخدمة الحراس، وإدارة مكافحة المخدرات، ومكتب التحقيقات الفدرالي.[13]

المراجععدل

  1. ^ Austin, Jon (29 December 2016). "UFO MYSTERY: Fifteen black helicopters seen 'flying towards location of bizarre sighting'". ديلي إكسبريس (صحيفة) (باللغة الإنجليزية). London. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ A culture of conspiracy: apocalyptic visions in contemporary America نسخة محفوظة 2020-05-08 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ The Phenomena Department - Paranormal Events نسخة محفوظة 8 مارس 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Hal Lindsey, The Father of Apocalyptic Christian Zionism نسخة محفوظة January 26, 2012, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  5. ^ Priorities - May/June 1996 - Sierra Magazine - Sierra Club نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ The Paranoid and the Paramilitary نسخة محفوظة April 18, 2007, على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Hastert Leads Congressional Delegation On Border Tour - Jamd at www.viewimages.com نسخة محفوظة 8 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Blackhawks Circle Low Through Chicago Skies as Secret Service Releases Security Details". Fox News Releases. WFLD. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "U.S. Special Forces behind last month's training in New Orleans, military confirms". nola.com. The Times-Picayune. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Chiles, James L (March 1, 2008). "Air America's Black Helicopter: The secret aircraft that helped the CIA tap phones in North Vietnam". Air & Space Magazine. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2008. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Snohomish County Sheriff Helicopter, Hughes NOH-6P/ MD 500C landing at KBFI - YouTube نسخة محفوظة 2015-12-19 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Smith, Oli (5 February 2018). "Super Bowl terror fears: Black Hawk helicopters SPOTTED over stadium amid FBI presence". Express (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "The FBI is Home to Some of the Baddest Special Ops Aviators Around". The Tactical Air Network. 23 November 2015. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)