افتح القائمة الرئيسية

EGSY8p7 ( أو EGSY-2008532660) هي مجرة اكتشفت في عام 2015 ذات إنزياح أحمر يبلغ z = 8.68 ، وهذا القدر للانزياح الأحمر يعني مسافة بيننا وبينها قطعها الضوء في 2و13 مليار سنة حتى وصلنا إلى الأرض. ونحن عندما نشاهد تلك المجرة الآن فإننا نراها في هيئتها التي كانت عليها قبل نحو 2و13 مليار سنة أو 570 مليون سنة بعد حدوث الإنفجار العظيم. وتشير الأرصاد الفلكية إلى أن الانفجار العظيم ونشأة الكون كانت قبل نحو 7و13 مليار سنة. W. M. Keck Observatory.

EGSY8p7
EGSY8p7 por el Hubble y Spitzer.jpg
EGSY8p7 (Hubble and Spitzer, space telescopes)

الكوكبة العواء  تعديل قيمة خاصية كوكبة (P59) في ويكي بيانات
المطلع المستقيم 14س 20د 08.50ث
الميل °
+52
53 26.60
الانزياح الأحمر 8.68
نوع Galaxy
تعيينات أخرى EGSY8p7,[1] EGSY-2008532660,[2] EGS8p7[3]
شاهد أيضًا: مجرة، قائمة المجرات

في يوليو 2015 أعلن أن المجرة EGSY8p7 هي أقدم جرم سماوي سجل في قائمة أبعد الأجرام عنا وبالتالي أقدم الأجرام في الكون ، وتعدت في ذلك المجرة إي جي أس-زد أس 8-1, صاحبة الرقم القياسي حتى ذلك الحين . وفي شهر مارس 2016 أعلن أحد الفلكيين الذين أكتشفوا EGSY8p7 - وهو الباحث الفلكي "بسكال أويش" ، أعلن اكتشافه المجرة جي إن-زد11 وهي أكثر بعدا عنا وبالتالي أكثر قدما من EGSY8p7.[4]

اكتشافهاعدل

 
نموذج Lambda-CDM لنشأة الكون وزيادة حجمه وتطوره حتى الآن. يبدأ محور الزمن في الشكل من الإنفجار العظيم/ و التضخم الكوني السريع قبل 7و13 مليار سنة .

يبدو ان الضوء الذي أصدرته المجرة EGSY8p7 قد ضخم مرتين بفعل عدسات جاذبية أثناء قدومه إلى الأرض ، مما جعل مشاهدته ممكنة ؛ حيث ليس من السهل اكتشافه من دون تضخيم للضوء. وقد تم تعيين المسافة إلى الأرض عن طريق قياس الإنزياح الأحمر الحادث في خط الطيف الإصداري خط لايمان-ألفا . وتعتبر المجرة EGSY8p7 هي أكثر الأجرام السماوية بعدا عنا التي اكتشفت عن طريق قياس خطوط إنبعاث لايمان-ألفا الذي تصدره ذرات الهيدروجين . وكانت المسافة العظيمة التي تم تعيينها مفاجئة للعلماء ، إذ أن ذرات الهيدروجين المتعادل المنتشرة في سحب في الكون بيننا وبين المجرة EGSY8p7 تمتص الضوء القادم إلينا وتضعفه بشدة ، وذلك طبقا لتقديرات النموذج الأساسي للكون.

وقد يكمن تفسير ذلك بأن تكون فترة عودة التأين التي تمت بعد الإنفجار العظيم بوقت قصير وقت نشأة الكون بأنها قد تمت بطريقة عشوائية نحوا ما ، بمعنى أنها كانت أكثر كثافة في مناطق عن مناطق أخرى بحيث سمحت لضوء خط لايمان-ألفا للوصول إلينا ، فلم تعترضه سحب هيدروجين في الطريق تمتصه .[1][2][3][5][6][7]

اقرأ أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب "A new record: Keck Observatory measures most distant galaxy" (Press release). مرصد كيك. Astronomy Now. 6 August 2015. 
  2. أ ب O'Callaghan، Jonathan؛ Zolfagharifard، Ellie (17 July 2015). "A galaxy that rally IS far, far away: Astronomers confirm star system 13.1 billion light-years away is the most distant known in the universe". London: ديلي ميل. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. 
  3. أ ب Pyle، Rod (3 September 2015). "Farthest Galaxy Detected". معهد كاليفورنيا للتقنية. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2018. 
  4. ^ Amos، Jonathan (March 3, 2016). "Hubble sets new cosmic distance record". بي بي سي نيوز. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ March 3, 2016. 
  5. ^ Wall، Mike (5 August 2015). "Ancient Galaxy Is Most Distant Ever Found". Space.com. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  6. ^ Winkler، Mario De Leo (15 July 2015). "The Farthest Object in the Universe". هافينغتون بوست. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2018. 
  7. ^ "Farthest Galaxy Detected | Caltech". مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2015.