تصنيف المجرات

تتابع اشكال المجرات في شكل شوكة رنانة ، طبقا لتصنيف هابل.

تصنيف المجرات ( Galaxies Classification ) تقدم علم الفلك خطوة كبرى إلى الأمام عندما وجد ان المجرات لها أشكال مختلفة تعتمد على طبيعتها وتاريخها .[1][2][3] كان التصنيف المبدئي يقسم المجرات إلى ثلاثة أنواع بالنسبة لشكلها:

وتدل الإحصاءات الفلكية أن حوالي 78 % من المجرات حلزونية، و 18 % اهليلجية، و 4 % فقط غير منتظمة . كما اتضح للعالم الفلكي إدوين هابل خلال العشرينيات من القرن الماضي، أولا أنه توجد مجرات أخرى كثيرة في الكون، حيث كان الناس يعتقدون أن مجرتنا هي المجرة الوحيدة في الكون. عكف هابل على رصد مجرات ومجرات واستطاع تعيين بعده عنا، فكانت مسافتها عن الارض تبلع ملايين ومئات الملايين من السنين الضوئية . ليس هذا فقط ما وجده إدوين هابل بل أنه وجد أن المجرات تبتعد عن بعضها البعض، ومن هنا بدأ التحقق في أن الكون يتمدد .

يرجع فضل هابل إلى معرفة تلك الحقائق عن الكون ن كما أنه أول من فكر في تصنيف أنواع المجرات.

أمثلة بالصورعدل

اقرأ أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ "A remarkable galactic hybrid". www.spacetelescope.org. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ de Vaucouleurs, Gérard (April 1963). "Revised Classification of 1500 Bright Galaxies". Astrophysical Journal Supplement. 8: 31. Bibcode:1963ApJS....8...31D. doi:10.1086/190084. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Hubble, E. P. (1926). "Extra-galactic nebulae". Contributions from the Mount Wilson Observatory / Carnegie Institution of Washington. 324: 1–49. Bibcode:1926CMWCI.324....1H. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.