المؤسسة الأمريكية لعلم الاجتماع

منظمة في واشنطن، الولايات المتحدة

تأسست المؤسسة الأمريكية لعلم الاجتماع (إيه إس إيه)، عام 1905 باسم الجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع، وهي منظمة غير ربحية مكرسة للنهوض باختصاص علم الاجتماع وعمله. يعمل معظم أعضاء المؤسسة في الأوساط الأكاديمية، لكن يعمل نحو 20 بالمئة منهم في المنظمات الحكومية أو التجارية أو غير الربحية.

المؤسسة الأمريكية لعلم الاجتماع
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1905  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تعقد المؤسسة مؤتمرها العلمي السنوي، باسم الاجتماع السنوي لمؤسسة علم الاجتماع الأمريكية. جذب اجتماع المؤسسة السنوي الثالث بعد المئة في بوسطن في شهر أغسطس عام 2008، 5,458 شخصًا من الحاضرين. تنشر المؤسسة عدة دوريات أكاديمية. أكثرهم شهرة، مجلة علم الاجتماع الأمريكية. وأحدثهم عبارة عن دورية ذات نظام وصول مفتوح، باسم مجتمع: بحث سوسيولوجي لعالم ديناميكي. تنشر المؤسسة أيضًا مجلة كونتيكستس (أُطُر)، وهي مجلة مخصصة لربط علم الاجتماع مع مجالات أخرى ومع علم الاجتماع العام. بحلول عام 2018، امتلكت المؤسسة 11,505 عضوًا، متمثلين  بخبراء مختلفين لهم علاقة بعلم الاجتماع: أكاديميين (أساتذة، طلاب، باحثون) بالإضافة إلى ممارسين آخرين في هذا المجال. حاليًا، تُعد من أكبر المؤسسات المختصة بعلم الاجتماع في العالم، حتى أكبر من المؤسسة العالمية لعلم الاجتماع. [1][2]

الرسالةعدل

رسالة المؤسسة هي تعزيز علم الاجتماع كاختصاص علمي وعمل يخدم الصالح العام. [3]

تاريخهاعدل

التأسيسعدل

تأسست المؤسسة الأمريكية لعلم الاجتماع في شهر ديسمبر عام 1905 في جامعة جون هوبكينز من قِبل مجموعة مؤلفة من خمسين شخصًا. كان ليستر فرانك وارد أول رئيس لها.[4]

جدالاتعدل

تخضع المؤسسة الأمريكية لعلم الاجتماع لمدونة ومعايير أخلاقية. في عام 1970، كُتبت أول مدونة أخلاقية خاصة بالمؤسسة. منذ عام 1970، نُقحت مدونة الأخلاقيات. قامت اللجنة المعنية بالأخلاقيات المهنية (آداب المهنة) بكتابة هذه المدونة وبعد استكمالها وإقرارها عام 1997، ركزت هذه المدونة على ثلاثة أهداف. كانت الأهداف الثلاثة جعل المدونة تثقيفية، ومتاحة وسهلة الاستخدام أكثر، وذات فائدة أكبر لعلماء الاجتماع من أجل فهم المسائل الأخلاقية.[5]

في عام 1993، سُجن طالب الدكتوراه في ذلك الوقت ريك سكارس لأكثر من خمسة أشهر كنتيجة لالتزامه بالمدونة الأخلاقية الخاصة بالمؤسسة. كان بحث الدكتوراه الخاص بسكارس حول الحركة البيئية الراديكالية. ومبني على تحقيق تابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) حول اختراق جبهة تحرير الحيوان، جادل وكلاء النيابة الفيدراليون في المحكمة حول احتمالية أن يكون سكارس قد انخرط في محادثات مع أشخاص يُعتقد بأنهم متورطون بالحادثة. طالب وكلاء النيابة بأن يشهد سكارس أمام هيئة المحلفين الفدرالية الكبرى حول هذه المحادثات، لكن رفض سكارس الإجابة عن ستة وثلاثين سؤالًا، مُستشهدًا بمدونة الأخلاق الخاصة بالمؤسسة والتعديل الأول لدستور الولايات المتحدة كتبرير لعدم تجاوبه. أدى امتناع سكارس عن الإجابة إلى استدعائه إلى المحكمة بسبب انتهاك حرمتها وقضاء 159 يومًا في السجن. لم يُشتبه به أبدًا بفعل أمر خاطئ وتماشيًا مع فكرة إهانة الممارسات القضائية، لم تُتل عليه حقوقه (حقوق ميراندا) أو اعتُقل أو حوكم أبدًا. [6][7]

في أوائل عام 2010، عبّرت المؤسسة علانية عن سخطها إزاء نزاعٍ دائر بين فرانسيس فوكس بايفن وغلين بيك، مطالبين قناة فوكس نيوز أن توقف تعليقات بيك. دفعت مقالة مكتوبة من قِبل بايفن، متعلقة بتحريك الأفراد العاطلين عن العمل، إلى إلقاء التعليقات من قِبل بيك. تشير المؤسسة في تصريحاتها العامة على أنه يجب وضع حد للتنابز بالألقاب وأنه يجب على المعلقين السياسيين بدلًا من ذلك الاعتماد على جمع الأدلة المرتبطة بالمواضيع المطروحة وبعدها استخلاص الاستنتاجات السليمة.[8][9]

في شهر يناير عام 2012، أمرت محكمة من محاكم الولايات المتحدة المحلية كلية بوسطن بتسليم الأدلة المتعلقة  «بمشروع بلفاست»، وهو عبارة عن مشروع تأريخ شفهي له علاقة بالعنف في آيرلندا الشمالية. قدمت كلية بوسطن طلب استئناف في شهر فبراير عام 2012، متحدية قرار المحكمة. انخرطت المؤسسة في القضية للمساعدة في حماية المشاركين في المشروع من الاستدعاء للمثول أمام القضاء بسبب معرفتهم لمعلومات متعلقة بأبحاث المشروع السرية. عبّر البيان الخاص بمجلس المؤسسة عن الضرر المحتمل الذي سيفعله هكذا حُكم على أبحاث علم الاجتماع من خلال تضييق الخناق على إمكانية دراسة المواضيع الجدلية. تتطلع المؤسسة إلى تأييد من قِبل المحكمة حول موضوع السرية في البحث.[10][11]

المراجععدل

  1. ^ "ASA Footnotes. September-October 2008 Issue". American Sociological Association. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Homepages of Sociological Societies & Associations". Hartford Seminary, Hartford Institute for Religion Research. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Mission Statement". asanet.org. 21 May 2009. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Hill, Michael R. (2007). "American Sociological Association". In Ritzer, George (المحرر). The Blackwell Encyclopedia of Sociology. صفحات 130–134. doi:10.1111/b.9781405124331.2007.x. ISBN 9781405124331. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Iutcovich, Joyce M.; Kennedy, John M.; Levine, Felice J. (2003). "Establishing an Ethical Climate in Support of". Science and Engineering Ethics. 9 (2): 201–205. doi:10.1007/s11948-003-0007-z. PMID 12774652. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "American Sociological Association: Teaching Ethics Throughout the Curriculum, Ethics, Teaching, Teaching Ethics to Students". Asanet.org. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 03 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Rik Scarce. (2003). Contempt of Court: A Scholar's Battle for Free Speech from behind Bars. (ردمك 0759106436).
  8. ^ American Sociological Association: ASA Officers Respond to Attacks on Frances Fox Piven. نسخة محفوظة May 12, 2012, على موقع واي باك مشين. January 24, 2011.
  9. ^ The Editors (2011-01-20). "Glenn Beck Targets Frances Fox Piven". The Nation. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 03 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ [1][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 9 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "ASA Opposes Subpoena of 'Belfast Project' Data". American Sociological Association (Press release) (باللغة الإنجليزية). 22 February 2012. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)