الله يسامح (مسلسل)

مسلسل مغربي عُرض سنة 2017 من إخراج محمد علي المجبود

الله يسامح هو مسلسل مغربي من إخراج محمد علي المجبود سنة 2017، ومن بطولة كل من عزيز حطاب، ثريا العلوي، رفيق بوبكر، فاطمة وشاي، وغيرهم.

الله يسامح

إخراج محمد علي المجبود
بطولة عزيز حطاب
ثريا العلوي
رفيق بوبكر
فاطمة وشاي
البلد  المغرب
عدد المواسم 1
عدد الحلقات 30
مدة الحلقة 23 - 26 دقيقة
شارة البداية أغنية باغا الحب لمجموعة أدرينالين
شارة النهاية أغنية باغا الحب لمجموعة أدرينالين
كاميرا HD
القناة الأولى
صيغة الصورة 1080i (عالية الدقة)
بث لأول مرة في 2017
بث لآخر مرة في 2017

تسلط السلسلة الضوء على واقع الطب في المغرب، وظروف العمل السيئة التي يشتغل فيها الأطباء والتي تؤدي لا محالة إلى أخطاء طبية قد تنهي المسار المهني للطبيب وقد تزج به وراء أسوار السجن.

قصة المسلسل عدل

القصة تدور حول طبيب شاب يخلط ملفي مريضين، يتابع حالتهما الصحية الطبيب المشرف على تخرج الأول، لتنطلق رحلة بحث هذا الطبيب الشاب المتخرج عن أحد المريضين هو شاب في الأربعينيات من العمر، بعد إخباره بإصابته بمرض عضال يجعل أمد الحياة المتوقع لا يتعدى الستة أشهر، في الوقت الذي لقي فيه المريض الثاني حتفه بعد توقفه عن تناول الدواء امتثالا لأمر الطبيب الشاب.[1]

ردود الفعل عدل

أثار عرض المسلسل «الله يسامح» ضجّة من قِبل الممرضين والممرضات، بمجرّد عرضه للحلقة الأولى، بسبب ما وصفه المكتب الوطني للنقابة الوطنيّة للصحة العموميّة (إطار نقابي)، بالاستخفاف بتضحيات الأطر الصحيّة في أدائها لعملها، رغم الاختلالات التي تعيشها المنظومة الصحيّة، حيث اعتبر الإطار النقابيّ المذكور، ما تضمّنه هذا العمل التلفزيوني وبخاصّة حلقته الأولى، بالأحكام الجاهزة على العاملين في القطاع الصحي، ما دفع بالمكتب الوطنيّ للنقابة، إلى مطالبة كلّ من المدير العام للشركة الوطنيّة للإذاعة والتلفزيون، ووزير الصحة، ورئيسة الهيئة العليا للإعلام والاتصال، إلى إعادة الاعتبار إلى الأطر العاملة بقطاع الصحة بالاعتذار، نظرًا لما لحقهم من ضرر معنوي من هذا السيتكوم الرمضاني.[2]

مراجع عدل

وصلات خارجية عدل